القائمـة الرئيسية

القائمـة الرئيسية

أكثر من 80 مليار دج لتحسين التكفل بالفئات المحتاجة

  أدرج يـوم : السبت, 14 نيسان/أبريل 2018 16:54     الفئـة : مجتمـــع     قراءة : 130 مرات
أكثر من 80 مليار دج لتحسين التكفل بالفئات المحتاجة
صورة وأج

الجزائر- أعلنت وزيرة التضامن الوطني و الأسرة وقضايا المرأة غنية الدالية اليوم السبت بالجزائر العاصمة عن رصد أكثر من 80 مليار دج  في إطار التحويلات الاجتماعية من أجل استحداث حصص إضافية ومشاريع جديدة في مختلف ولايات الوطن لتحسين التكفل بالفئات المحتاجة.

وأكدت الوزيرة في كلمة لها في اللقاء الوطني لمديريات النشاط الاجتماعي للتضامن مع مصالح وكالة التنمية الاجتماعية ان مخطط عمل هذه الوكالة لينة 2018 "يترجم التزام السلطات العمومية في مواصلة تقديم الدعم و الحفاظ على مستوى التحويلات الاجتماعية" ، مشيرة إلى انه من بين المشاريع التي ستمول في إطار هذه الميزانية خصص لجهاز المنحة الجزافية للتضامن 41 مليار دج لفائدة  452 831 شخصا بالإضافة إلى 054  268 شخصا تحت الكفالة مع رفع التجميد عن تعويض المناصب الشاغرة".

كما خصص لجهاز نشاطات الإدماج الاجتماعي الذي يتكفل بعقد 441  218 شخصا حاليا 22 مليار دج للتكفل بحصة إضافية  تقدر بأكثر من  000 70  شخص في حالة هشاشة اجتماعية، والتي ستوزع على كامل التراب الوطني مع منح الأولوية لولايات الهضاب العليا والجنوب ".


اقرأ أيضا: تمنراست: مساعدات مختلفة لفائدة 1.500 عائلة من البدو الرحل بالمناطق الحدودية للولاية


وفيما يتعلق ببرنامج الإدماج الاجتماعي لحاملي الشهادات سيتكفل هذا البرنامج الذي خصص له 3 ملايير دج بحصة إضافية تقدر بحوالي  20 ألف منصب جديد، على غرار6721 شابا من خريجي الجامعات ومعاهد التكوين المهني الذين استفادوا من عقود للتشغيل في إطار هذا البرنامج ".

وعن برنامج أشغال المنفعة العمومية ذات الاستعمال المكثف لليد العملة يعتزم القطاع خلال 2018 -تضيف السيدة الدالية "انجاز حوالي 1000 مشروع للمنفعة العمومية يسمح بخلق 4683 منصب شغل مؤقت لفائدة الأشخاص في حالة بطالة وهشاشة اجتماعية، حيث خصص لتحقيق هذا الغرض 4 ملايير دج ".

أما عن برنامج التنمية الاجتماعية  أكدت السيدة الدالية بانه "سيتم رفع التجميد عن 155 مشروع إضافة إلى برمجة 227 مشروع جديد من أجل تحسين الظروف المعيشية للفئات المحرومة، من خلال إنجاز مشاريع اجتماعية للفئات المحتاجة القاطنة بالمناطق المعزولة على غرار المشاريع الموجهة للتكفل بالأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة كفتح المسالك والتزود بالمياه الصالحة للشرب حيث خصص لهذا الغرض أزيد من مليار دج " .


اقرأ أيضا: تنسيق العمل مع كل الفاعلين لترقية ظروف التكفل بفئة المعوقين


ويهدف هذا المسعى على حد تعبير الوزيرة إلى "تجسيد مخطط عمل الحكومة وتنفيذ برنامج رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة الذي نص على الحفاظ على سياسة التضامن الوطني والعدالة الاجتماعية مع مواصلة العمل في تجنيد جميع آليات التضامن الوطني لفائدة الفئات المعوزة وتلك ذات الاحتياجات الخاصة من أجل إدماجها في الحياة الاجتماعية" .

وشددت في هذا الإطار على أهمية تطبيق "مخطط عمل وكالة التنمية الاجتماعية "الذي يترجم --كما قالت --"التزام السلطات العمومية في مواصلة الدعم والحفاظ على مستوى التحويلات الاجتماعية مع الحرص على ترشيد النفقات العمومية للتضامن لتوجيهها إلى المستفيدين الحقيقيين".

وذكرت ممثلة الحكومة بأهمية تنظيم هذا اللقاء للبحث عن "سبل توحيد الرؤية وتنسيق الجهود وتكثيف الاتصال المستمر بين مختلف المصالح والهيئات التابعة للقطاع والوقوف أيضا على  الاختلالات التي يعرفها تنفيذ البرامج".

بالمناسبة دعت الوزيرة المدير العام لوكالة التنمية الاجتماعية بالنيابة محمد الهادي عوايجية إلى تنسيق العمل مع كافة مديريات النشاط الاجتماعي من أجل "تحديد مقاربة ترتكز أساسا على معطيات ومعلومات إحصائية ذات مصداقية وجودة عالية تضبط قواعد إعداد التقارير المتعلقة برصد ومتابعة مخطط عمل وكالة التنمية الاجتماعية ل2018 وفق مؤشرات واضحة ومحددة وملائمة تمكن من تجميع المعطيات واستعمال المعلومات وتحليلها ".

كما ركزت على ضرورة" تكثيف الرقابة وتوحيد المساعدات ومراجعة إجراءات تنفيذ البرامج والمعايير و ملائمتها مع التغيرات الاجتماعية والاقتصادية إلى جانب وضع إستراتيجية من شأنها تحسين الوضع الاقتصادي والاجتماعي للمستفيدين خاصة المنتهية عقودهم بمرافقتهم في التكوين والبرامج الأخرى في إطار أجهزة التشغيل المتوفرة بالتنسيق مع وزارة العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي" .

و ألحت الوزيرة في ختام كلمتها على ضرورة "تدعيم النشاط الاجتماعي والعمل الجواري عن طريق تنظيم جلسات وطنية للخلايا الجوارية للتضامن من اجل التوصل إلى وضع مخطط لتحيين فاعلية ونوعية تدخلات هذه الخلايا إلى جانب تشجيع الاتصال الداخلي والخارجي وتعزيز اليقظة الاجتماعية للمحافظة على استمرارية الاتصال والتماسك الاجتماعي والاستجابة السريعة لانشغالات المواطنين  للمساهمة في الاستقرار الاجتماعي .

وسائط

وأج
أكثر من 80 مليار دج لتحسين التكفل بالفئات المحتاجة
  أدرج يـوم : السبت, 14 نيسان/أبريل 2018 16:54     الفئـة : مجتمـــع     قراءة : 130 مرة   شارك
Banniere interieur Article