القائمـة الرئيسية

القائمـة الرئيسية

إطفاء أضواء معالم العاصمة يوم 24 مارس بمناسبة " ساعة الأرض"

  أدرج يـوم : الأحد, 18 آذار/مارس 2018 15:09     الفئـة : مجتمـــع     قراءة : 224 مرات
إطفاء أضواء معالم العاصمة يوم 24 مارس بمناسبة " ساعة الأرض"

الجزائر - تعكف جمعية " سيدرا" بالتنسيق مع ولاية الجزائر حاليا للتحضير لأكبر تظاهرة بيئية في العالم بعنوان "ساعة الأرض" وذلك يوم 24 مارس الجاري، حيث ينتظر إطفاء الأضواء الكهربائية لمدة ساعة واحدة عبر العديد من المباني الرسمية والمعالم البارزة على مستوى العاصمة،حسبما أفاد به منظمو التظاهرة.

و بالمناسبة أوضح المكلف بالإعلام لدى جمعية "سيدرا" السيد أمين زلاق ل/واج  أن الجزائر على غرار بلدان العالم يوم السبت القادم المصادف ل24 مارس معنية بتظاهرة " ساعة الأرض" التي ستنظم هذه السنة تحت  شعار "لنطفأ الأضواء ولننقص من إستهلاكنا للطاقة "حيث ستشهد أبرز المباني العمومية والمعالم بالجزائر العاصمة و باقي ولايات الوطن ساعة واحدة من دون تيار كهربائي، و ذلك ابتداء من الساعة 20.30 إلى غاية 21.30 بهدف تحسيس مختلف المؤسسات والإدارات وكذا المواطن بأهمية اقتصاد الطاقة و التوعية بمخاطر تغير المناخ.


اقرأ أيضا: الجماعات المحلية تستهلك أكثر من 80 بالمئة من الطاقة المنتجة


وتشارك في تنظيم هذه التظاهرة لهذه السنة والتي ستقام تحت الرعاية السامية لرئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة--حسب المصدر-- كل من وزارات الطاقة والبيئة والطاقات المتجددة و الإتصال والثقافة والشباب والرياضة بالتعاون مع الشركة الوطنية لتوزيع الكهرباء والغاز (سونلغاز) و الوكالة الوطنية للنشر والإشهار و ولاية الجزائر والمقاطعات الإدارية و البلديات و كذا مركز تطوير الطاقات المتجددة وجمعيات المجتمع المدني التي تعنى بحماية البيئة.

وفي ذات السياق، أشار إلى أن العديد من البنايات التاريخية و العمومية سيتم إطفاء الأضواء بها، على غرار البريد المركزي و حصن 23 ومقام الشهيد وقصر الثقافة مفدي زكريا، وكذا الواجهة البحرية للعاصمة، فضلا عن الشوارع الكبرى التي ستشارك في الحملة ومنها شارعي الشهيدين زيغوت يوسف والعربي بن مهيدي، مبرزا أن تغيير أنماط الاستهلاك عبر المنازل و المؤسسات العمومية و الخاصة من شأنه التأثير الإيجابي على المحيط الاجتماعي و الاقتصادي و البيئي أيضا ،وفق ذات المصدر.

من جهة أخرى، تم تسطير برنامج ثري للتظاهرة بداية من يوم الخميس 22 مارس بعرض الفيلم الوثائقي "قبل الطوفان" للممثل الهوليودي ليوناردو دي كابريو الذي يتناول أهم المشاكل التي تعاني منها البيئة في العالم والتي تعكس حجم الخسائر جراء الإحتباس الحراري وغيرها من قضايا البيئة العالمية.


اقرأ أيضا: بدوي يدعو إلى اعتماد حلول بديلة لتقليص نفقات الاستهلاك الطاقوي


وقال السيد زلاق أنه سيتم بالمناسبة تنظيم أبواب مفتوحة بساحة البريد المركزي بمشاركة كل الفاعلين لتحسيس وتوعية المواطنين و المؤسسات و الإدارات بعدم التبذير و إهدار الطاقة الكهربائية و انعكاساتها الاقتصادية والمادية حيث ستقدم نصائح حول أهمية ترشيد الطاقة للحفاظ على البيئة، فضلا على الحفل الرسمي يوم 24 مارس الذي سيتميز بإطفاء الأضواء على العديد من المباني بالعاصمة لمدة  ساعة  وسيتخلل التظاهرة حفل فني لفرقة " فريكلان " .

وأبرز أن الجمعيات الشبانية والنوادي الخضراء للبيئة تلعب دورا جوهريا في التحضير لهذه التظاهرة التي يحتفل بها للمرة الرابعة على التوالي بالجزائر منذ 2015 ، حيث سيقوم هؤلاء النشطاء بالتقرب من المواطنين عبر الشوارع و الساحات العمومية لتوزيع مطويات و ملصقات للتحسيس بأهمية الاقتصاد في الطاقة و التخلي عن تبذير الكهرباء بتبني سلوك واعي بسيط وعقلاني.

ويقول ذات المتحدث إن الاحتفال بالحدث البيئي العالمي"ساعة الأرض" إنطلق في سيدني الأسترالية عام 2007 كمبادرة من الصندوق العالمي للحياة  البرية ثم بدأ العالم يهتم بها بدءا من عام 2008 ما إجتذب ملايين الأشخاص وستنظم مناسبات في إحتفال العام 2018 في 186 دولة ومنطقة.

إطفاء أضواء معالم العاصمة يوم 24 مارس بمناسبة " ساعة الأرض"
  أدرج يـوم : الأحد, 18 آذار/مارس 2018 15:09     الفئـة : مجتمـــع     قراءة : 224 مرة   شارك
Banniere interieur Article