القائمـة الرئيسية

القائمـة الرئيسية

مدرسة النظافة ببولوغين: إنشاء مشتلة بيداغوجية بمشاركة 200 تلميذ

  أدرج يـوم : السبت, 10 شباط/فبراير 2018 15:25     الفئـة : مجتمـــع     قراءة : 140 مرات
مدرسة النظافة ببولوغين: إنشاء مشتلة بيداغوجية بمشاركة 200 تلميذ

الجزائر- شارك زهاء 200 تلميذ من مختلف المؤسسات التربوية بالعاصمة اليوم السبت على مستوى "مدرسة النظافة " التابعة لمؤسسة النظافة الولائية " نات كوم" ببولوغين في إنشاء مشتلة بيداغوجية ضمن البرنامج التحسيسي " محيطي أخضر2 " لمديرية الغابات لولاية الجزائر الموجه لفائدة تلاميذ المدارس و مختلف شرائح المجتمع لترسيخ الثقافة البيئية وسط أجواء تنافسية بين الأطفال.

وبالمناسبة، أوضحت السيدة سعيدي إيمان منسقة البرنامج التحسيسي في طبعته الثانية تحت شعار "تجسيد محيطي أخضر"  في تصريح ل/واج أنه تم إنشاء مشتلة بيداغوجية تضم عدة أصناف غابية بتأطير من إدارة الغابات و المعهد الوطني للأبحاث الغابية بمشاركة 200 تلميذ من مختلف المؤسسات التربوية بالعاصمة،  كما استفادوا من دروس تحسيسية في مجال حماية البيئة وزيارة للنادي الأخضر للمدرسة بغية تعزيز الثقافة البيئة لديهم.

وأفادت ذات المصدر بأن اليوم التحسيسي يرمي إلى غرس ثقافة حماية البيئة لدى التلاميذ و ترسيخ ثقافة الحفاظ على الثروة الغابية والتنوع النباتي والحيواني من خلال تنظيم معارض حول أهمية الفرز الإنتقائي و المشاتل وكذا ورشات حول الرسكلة وألعاب تربوية تثقيفية و شروحات لعملية الفرز الإنتقائي للنفايات إلى جانب توضيحات حول تسيير الورق وكفيات الغرس داخل قارورات بلاستيكية مرسكلة .


اقرأ أيضا: دور المجتمع المدني في حماية البيئة "هام و فعال"


وفي ذات الإطار أردفت أن مبادرة  " محيطي أخضر" ترمي كذلك إلى تنظيم عمليات تشجير واسعة عبر مختلف المساحات الغابية بالولاية بمساهمة الفاعلين الأساسين على غرار الجمعيات التي تعنى بالبيئة حيث يتم تلقين التلاميذ من خلال عديد الشروحات لمفاهيم اساسية حول المشاتل والأصناف الغابية بالجزائر، 'تعزز' مهاراتهم و إدراكهم حول الموضوع البيئي.

ومن جهتها أكدت  المكلفة بالإعلام لدى مؤسسة النظافة " نات كوم" نسيمة يعقوبي التي تشرف على 26 بلدية ،على أهمية ترسيخ وتكثيف مثل هذه النشاطات البيئية لدى الأطفال لاسيما في مجال حماية الغطاء النباتي الغابي، وكذلك رسكلة النفايات وضرورة عدم الرمي العشوائي للنفايات وذلك من شأنه --كما قالت--"إكساب التلاميذ من مختلف الفئات العمرية ثقافة بيئية و تعزيز التربية البيئية في الوسط المدرسي".

و اكدت السيدة يعقوبي التي أثنت على المبادرة التحسيسية على ضرورة ترسيخ مفهوم عملية الفرز الانتقائي للنفايات  لدى الأطفال  كونهم رجال ونساء المستقبل مشيرة إلى تخصيص أزيد من 80 مركز للفرز وكذا 7 مراكز وأزيد من 7000 حاوية على مستوى 26 بلدية لإسترجاع النفايات للقضاء على ظاهرة الرمي العشوائي والنقاط السوداء.

وشددت المسؤولة على أهمية " تعميم الفرز الانتقائي للنفايات المنزلية  لاستغلالها  في مجال الرسكلة باعتبارها "مصدر حيوي للطاقة والثروة  و تحقيق التنمية الاقتصادية وخلق مناصب شغل لفائدة الشباب". وتتمثل المواد القابلة للاسترجاع و الرسكلة التي تقوم المؤسسة بجمعها--حسبها-- في مواد الكارتون و الخبز والبلاستيك اذ ذكرت في هذا السياق باستمرار التجربة النموذجية  التي تشمل 34 حيا بالعاصمة في مجال الفرز الإنتقائي بغية القضاء على النقاط السوداء .

كما عرفت هذه التظاهرة مشاركة كل من الوكالة الوطنية للنفايات والوكالة الوطنية للتسيير المدمج للموارد المائية و جمعية أولياء التلاميذ لولاية الجزائر اضافة إلى النوادي الخضراء وجمعية "إيفر" وكذا "الياسمين" لزرالدة ، حيث تقاطعت تدخلات القائمين على أجنحة المشاركين للتلاميذ حول اهمية رسكلة النفايات و اعادة تدويرها بالمحيط الحضري و غيرها من المواضيع التي تندرج في سياق الموضوع.

وتتوفر ولاية الجزائر على ثروة غابية تفوق مساحتها 5.000 هكتار موزعة عبر 113 موقع غابي عدد هام منها موجود عبر النسيج العمراني و يشمل مساحات تتراوح بين 1 إلى 8 هكتارات ، فيما تتفاوت مساحة الغابات الكبرى بالعاصمة بين 300و 600 هكتار على غرار غابات "مقطع خيرة" و" بوشاوي" و " بوزريعة " و " بن عكنون " و "باينام" و "19 جوان ".

آخر تعديل على السبت, 10 شباط/فبراير 2018 19:25
مدرسة النظافة ببولوغين: إنشاء مشتلة بيداغوجية بمشاركة 200 تلميذ
  أدرج يـوم : السبت, 10 شباط/فبراير 2018 15:25     الفئـة : مجتمـــع     قراءة : 140 مرة   شارك
Banniere interieur Article