القائمـة الرئيسية

القائمـة الرئيسية

دور المجتمع المدني في حماية البيئة "هام و فعال"

  أدرج يـوم : الثلاثاء, 06 شباط/فبراير 2018 14:30     الفئـة : مجتمـــع     قراءة : 305 مرات
دور المجتمع المدني في حماية البيئة "هام و فعال"

المسيلة- أكدت وزيرة البيئة و الطاقات المتجددة، فاطمة الزهراء زرواطي، يوم الثلاثاء بولاية المسيلة أن دور المجتمع المدني في مجال حماية البيئة "هام و فعال".

و أوضحت الوزيرة، خلال إشرافها على عملية تشجير بهضبة "ميطر" بمدينة بوسعادة المهيأة من طرف جمعية أحباب مدينة بوسعادة وذلك في إطار زيارة عمل وتفقد إلى هذه الولاية، أن هذا الدور يتمثل في عديد العمليات أهمها -كما قالت- تحسيس وتوعية المجتمع بفوائد العمل التطوعي في المجال البيئي فضلا عن العمل على تحضير جيل من المواطنين يهتم بهذا المجال.

و أضافت السيدة زرواطي أن المجتمع المدني مدعو لكي يعمل في اتجاه تفعيل محتوى و آثار النشاطات ذات العلاقة بالبيئة و المحيط و الحفاظ على ديمومتها.


اقرأ أيضا: إزالة 80 مفرغة عشوائية بالعاصمة خلال شهر يناير


و أبرزت كذلك دور المجتمع المدني في مجال محاربة الظواهر السلبية التي تمس بالبيئة على غرار البناء العشوائي (غير المرخص له) و الرمي العشوائي للردوم بقولها : "لا يمكن مراقبة مدينة بوسعادة من هذه الظواهر من طرف هيئات الدولة وحدها بل بدعم من المجتمع المدني" الذي يسجل -كما أضافت- حضورا دائما عبر مختلف مناطق المدينة.

 

و اعتبرت وزيرة البيئة و الطاقات المتجددة المجتمع المدني في مجال البيئة "وسيطا بين المواطنين و السلطات على مختلف مواقعها" و يعمل على تفعيل دوره من خلال توجيه المجتمع نحو ما يمكن أن يسهم في الحفاظ على البيئة.

في ذات السياق أشارت السيدة زرواطي إلى أن أغلب مشاريع قطاع البيئة بالولاية "لم يتم تجميدها" مبدية استعداد الوزارة لبذل المزيد من الجهد في سبيل المحافظة على البيئة.


اقرأ أيضا: ضرورة افتتاح حديقة واد السمار بالعاصمة أمام المواطنين قبل حلول الصائفة المقبلة


و بمركز الردم التقني للنفايات ببلدية بوسعادة ، أكدت السيدة زرواطي على ضرورة "التسيير الفعال للنفايات المنزلية و تثمين الموارد المالية لهذه المراكز" من خلال استغلالها -كما قالت- في استرجاع الموارد القابلة للرسكلة.

و شددت في هذا الشأن على ضرورة "القضاء على المفارغ العشوائية للنفايات" من خلال  تنسيق العمل -كما أوضحت- ما بين البلديات و مركز الردم التقني للنفايات المنزلية.

و حثت في ذات السياق على ضرورة الإسراع في إنشاء مراكز لجمع النفايات عبر بلديات الولاية الـ47 معتبرة أن 5 مراكز للردم التقني للنفايات المنزلية الموجودة حاليا بهذه الولاية " لا تكفي لسد الاحتياجات في هذا المجال".

و تواصل الوزيرة زيارته إلى الولاية بتفقد عديد المرافق التابعة لقطاعها ببلدية المسيلة على غرار مركز الردم التقني للنفايات المنزلية و زيارة دار البيئة حيث تعاين عديد النشاطات الخاصة بالنوادي الخضراء و الجمعيات ذات الطابع البيئي.

ستختم السيدة زرواطي زيارتها إلى ولاية المسيلة بوضع حجر الأساس لمشروع إنجاز مركز للردم التقني للنفايات المنزلية و ذلك ببلدية سيدي عيسى.

دور المجتمع المدني في حماية البيئة "هام و فعال"
  أدرج يـوم : الثلاثاء, 06 شباط/فبراير 2018 14:30     الفئـة : مجتمـــع     قراءة : 305 مرة   شارك
Banniere interieur Article