القائمـة الرئيسية

القائمـة الرئيسية

التأكيد على الدور المحوري للجمعيات في تحقيق أهداف التنمية الاقتصادية والاجتماعية

  أدرج يـوم : السبت, 18 تشرين2/نوفمبر 2017 17:31     الفئـة : مجتمـــع     قراءة : 504 مرات
 وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة، غنية الدالية وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة، غنية الدالية
صورة واج

الجزائر- أكدت وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة، غنية الدالية، يوم السبت بالجزائر العاصمة، على "الدور المحوري" في تحقيق أهداف التنمية الاقتصادية والاجتماعية والمساهمة في ترقية التكفل بالشرائح الهشة والمعوزة في المجتمع.

واعتبرت السيدة الدالية في لقاء مع الحركة الجمعوية أن الإدارة والجمعيات "مطالبون بالعمل سويا وبناء جسور التعاون لتجنيد الجميع حول مجهود التنمية المحلية والقضايا الوطنية وتوسيع فضاءات الحوار حول انشغالات المواطنين من أجل بلورة رؤية مشتركة تجتمع حولها كل الطاقات والموارد، إلى جانب مباشرة العمل الجواري حول المسائل المرتبطة بحاجيات المواطنين ومعاناتهم".

وبنفس المناسبة، أشارت الوزيرة إلى "دور الجمعيات في تحسيس المواطنين و تجنيدهم حول القضايا الوطنية وتفعيل الديمقراطية التشاركية الجوارية" مع العمل على "إدماج الفئات الهشة التي تحتاج إلى المرافقة والمساعدة".

ومن هذا المنظور، أكدت السيدة الدالية أن الدولة "سخرت إمكانيات هائلة لدعم الجمعيات الناشطة في الميدان، لما لها من دور هام في دعم التماسك الأسري والتلاحم الاجتماعي وكذا في المساهمة في مختلف انجاز التراتيب التي يقدمها قطاع التضامن الوطني، لاسيما في مجال حل الخلافات العائلية وتطوير مفهوم الاعانة المنزلية للأشخاص في وضعية تبعية وتمكين المرأة سياسيا واقتصاديا واجتماعيا وحماية الطفولة و إدماج ذوي الاحتياجات الخاصة".

وركزت الوزيرة على "التزام قطاع التضامن الوطني بتقديم المساندة اللازمة لفائدة الجمعيات التي تنشط بمرافقتها بالإمكانيات المتاحة، سيما عبر البرنامج التكوينية الرامية إلى رفع القدرات في مجال التسيير الإداري و المالي وصياغة المشاريع من اجل التكفل الأمثل بالشرائح الهشة والمعوزة من المجتمع"

. ولدى تطرقها إلى نشاطات الحركة الجمعوية، أشارت الوزيرة إلى وجود "70 جمعية تتكفل بالأطفال المعاقين على مستوى 93 مركز يستقبل مجموع 7.000 طفل معاق موزعين عبر 22 ولاية".

من جهة اخرى، حثت السيدة الدالية الجمعيات على "تكوين شبكة وطنية في إطار عمل جمعوي مشترك وتضامني فيما بينهم لمواجهة الصعوبات التي قد تواجههم وتبادل المعلومات والتجارب".

وبمناسبة الانتخابات المحلية المقررة يوم 23 نوفمبر المقبل، دعت الوزيرة الجمعيات إلى "التجند للمساهمة في إنجاح هذا الاستحقاق الوطني بحث المواطنين على التوجه إلى صناديق الاقتراع لاختيار على مستوى المجالس البلدية و الولائية".

التأكيد على الدور المحوري للجمعيات في تحقيق أهداف التنمية الاقتصادية والاجتماعية
  أدرج يـوم : السبت, 18 تشرين2/نوفمبر 2017 17:31     الفئـة : مجتمـــع     قراءة : 504 مرة   شارك
Banniere interieur Article