القائمـة الرئيسية

القائمـة الرئيسية

سكيكدة - جدد وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات عبد المالك بوضياف مساء يوم الأربعاء بسكيكدة التأكيد على ضرورة تكوين الأطباء العامين الناشطين على مستوى مصالح العناية الطبية المستعجلة (سامو) للحصول على شهادة الدراسات المتخصصة في مجال الاستعمالات الطبية. وأضاف الوزير خلال زيارة عمل وتفقد استهلها اليوم إلى ولاية سكيكدة بأنه على مدراء الصحة بولايات شرق و وسط وغرب البلاد أن يشرعوا في هذا التكوين ابتداء من الدخول الجامعي المقبل لتمكين الأطباء العامين الاستفادة من تكوين تتراوح مدته ما بين 18 إلى 24 شهرا بمعدل أسبوع شهريا . وأوضح السيد بوضياف أنه بعد حصول الأطباء على هذه الشهادة لن يبقوا أطباء عامين فحسب بحيث سيمكن ذلك من إصدار "نظام أساسي خاص بهم". من جهة أخرى ولدى إشرافه على تدشين مصلحة العناية الطبية المستعجلة بالمؤسسة الاستشفائية عبد الرزاق بوحارة بسكيكدة التي دخلت حيز الخدمة شهر يوليو المنصرم أشار الوزير إلى أن مصالح الرعاية الطبية المستعجلة عبر الوطن لها استقلالية مالية. و قد تلقت مصلحة الرعاية الطبية المستعجلة لذات المؤسسة الاستشفائية سكيكدة منذ دخولها حيز الخدمة 898 اتصالا هاتفيا للتدخل توجت ب514 خرجة ميدانية حسب ما ورد في الشروح التي قدمت بعين المكان. وفضلا عن ذلك أكد السيد بوضياف أن مستشفى الحروق الجاري إنجازه حاليا على مستوى القطب الحضري الجديد بوزعرورة (شرق سكيكدة) قد تقدمت أشغال بنائه بنسبة 50 بالمائة ومن المزمع دخوله حيز الخدمة خلال "الثلاثي الأول من العام 2018 " داعيا الجهات المعنية للإسراع في الأشغال واحترام آجال الإنجاز. كما اعتبر أن ولاية سكيكدة قد حققت "قفزة نوعية" في مجال الصحة خصوصا بعد إعادة تأهيل المؤسسة العمومية الاستشفائية القديمة بوسط مدينة سكيكدة. وقد استهل وزير الصحة و السكان و إصلاح المستشفيات زيارته إلى سكيكدة بمعاينة مصلحة الإنعاش الجديدة بالمؤسسة العمومية الاستشفائية القديمة بعاصمة الولاية قبل قيامه بتوزيع 4 سيارات إسعاف مجهزة لفائدة كل من المؤسسة الاستشفائية عبد الرزاق بوحارة بسكيكدة والمؤسسة الجوارية ببلدية سيدي مزغيش والمؤسستين العموميتين للصحة الجوارية لبلديتي بن…
الجزائر - افتتحت الطبعة ال26 من الصالون الدولي للإعلام الآلي و المكتبية و الاتصال اليوم الاربعاء بقصر المعارض الصنوبر البحري (الجزائر) بمشاركة 80 مؤسسة تنشط في هذا المجال. وتعرف هذه الطبعة التي ستتواصل إلى غاية يوم الأحد المقبل حضور مؤسسات قدمت من أربعة بلدان هي (النمسا و الصين و الإمارات العربية المتحدة و فرنسا) وعديد المؤسسات الأجنبية الأخرى ممثلة بشركائهم الجزائريين. كما شاركت في هذا الصالون عديد المؤسسات المتخصصة في صناعة المنتجات ذات التقنية العالية منها تلك النشطة في انتاج الهواتف الذكية و الألواح الالكترونية على غرار كوندور للإلكترونيات التي اقامت على مستوى جناحها شاشة عملاقة تبرز انتاجها الاخير المتمثل في (سي ووتش) وهي ساعة ذكية تتوفر على التكنولوجيات الاكثر تقدما و كذا هاتفها النقال (ألور 55 بلوس) الذي يتوفر على عديد الخصائص المميزة. أما المؤسسة الأخرى التي برزت فتتمثل في علامة فوريفر و هي شركة متخصصة في تركيب مستقبلات الاقمار الصناعية المتواجدة بسطيف و التي عرضت عديد النماذج من اجهزة عالية الجودة تعمل بنظام الاندروييد. كما شاركت علامة "أش بي تي" للتكنولوجيا المختصة في تصميم و إنتاج البطاقات المغناطيسية في هذه التظاهرة الاقتصادية التي تضم كذلك العديد من المؤسسات المختصة في التموين بتجهيزات الإعلام الآلي على غرار مراكز البيانات و أنظمة المراقبة و شبكات الإعلام الآلي. وسجلت المؤسسات العمومية النشطة في هذا المجال مشاركتها أيضا في هذا الصالون من خلال مؤسسة البث الإذاعي والتلفزي الجزائري التي عرضت محطات متنقلة و ثابتة ذات تكنولوجيا عالية تسمح بالبث المباشر للأحداث الرياضية و أخرى كما برمجت المؤسسة إجراء تجربة حقيقية للبث بالإذاعة الرقمية الأرضية على الموجات المتوسطة. وقد عرفت التظاهرة مشاركة وزارة الداخلية و الجماعات المحلية حتى تعرض تجربتها في مجال رقمنة الإدارة. بهذه المناسبة صرح المدير العام لعصرنة الإدارة على مستوى الوزارة بعد تدشينه للصالون ان حضور وزارة الداخلية في هذا الحدث الهام يهدف الى تعريف مهنيي القطاع و كذا الجمهور الواسع بالاستراتيجية الوطنية في مجال عصرنة القطاع العمومي عبر رقمنة…
وهران - سيتم إطلاق القمر الاصطناعي الجزائري للاتصالات "ألكوم سات 1" قبل نهاية السنة الجارية، حسبما أعلن عنه اليوم الأربعاء بوهران مدير الوكالة الفضائية الجزائرية. وأشار أوصديق عز الدين خلال ندوة صحفية على هامش الورشة الوطنية "ألسات-مستعملون" إلى أنه قد تم إنجاز تصميم هذا القمر الاصطناعي في انتظار إطلاقه. وأضاف نفس المسؤول أنه "سيطلق هذا القمر الاصطناعي من الصين قبل نهاية العام الجاري بالتعاون مع شركائنا الصينيين". وبخصوص اختيار هذا البلد أوضح بأن الصين تتمتع بخبرة أكبر في مجال إطلاق الأقمار الاصطناعية للاتصالات التي يفوق وزنها 5 أطنان والهند لم تطلق سوى قمرين اصطناعيين اثنين فقط. "لقد اخترنا الأمان" كما صرح السيد أوصديق. وسيسمح "ألكوم سات 1" بالحصول على الانترنت من كل مكان وبشكل دائم في الجزائر وبتغطية كل التراب الوطني وبلوغ المناطق الأكثر عزلة. وسيتعلق الأمر أيضا بنظام للاحتياط في حالة انقطاع الربط عبر الألياف البصرية مما سيجنب الجزائر انقطاعات كتلك التي سجلت في 2015 بسبب توقف انقطاع الكابل البحري للألياف البصرية وفق ذات المسئول الذي أضاف بأنه "في حالة ما إذا طرأ اضطراب في الربط بشبكة الانترنت عبر الألياف البصرية في منطقة ما ستتاح لنا إمكانية الانتقال إلى القمر الاصطناعي".
وهران- تعد الصور الملتقطة بواسطة الأقمار الاصطناعية معطى رئيسي في نظام المعلومات الجغرافية ومفيدة لأخذ القرارات الجيدة كما أبرز اليوم الأربعاء بوهران مدير الوكالة الفضائية الجزائرية. ولدى تدخله عند افتتاح ورشة وطنية حول "ألسات-مستعملون" أشار أوصديق عز الدين إلى أن التصوير بالأقمار الصناعية يشكل عنصرا أساسيا ومعطى رئيسي في نظام للمعلومات الجغرافية وبدونها "لا يمكننا أخد القرارات الجيدة". "يتعين أن يرتكز أي قرار لتهيئة الإقليم وتسيير الموارد والمشاريع المندمجة على أدوات هامة للمساعدة على اتخاذ القرار والتي بدونها لا يكون هذا الأخير (القرار) موثوق" يضيف نفس المسئول. وأشار السيد أوصديق إلى أن إطلاق أقمار اصطناعية ليس غاية في حد ذاته ولكن وسيلة للاستجابة للاحتياجات الوطنية في مجال الصور الملتقطة بواسطة الأقمار الاصطناعية في مختلف القطاعات. ويتعلق الأمر أساسا بتلبية الاحتياجات في مجال صور الأقمار الاصطناعية لعدة وزارات على غرار الدفاع الوطني والداخلية والنقل والأشغال العمومية و الفلاحية والبيئة وتهيئة الإقليم والسياحة والصناعة التقليدية والثقافة. وحسب مدير الوكالة الفضائية الجزائرية فإن تعميم استخدام الصور الملتقطة بالأقمار الاصطناعية على جميع القطاعات يشكل هدفا يتعين بلوغه باعتبار أنه -كما قال- في نظام للمعلومات الجغرافية يعد التصوير بالأقمار الاصطناعية ألسات معلومة مركزية لأنها تقدم هذا البعد لتحيين المعطيات. ومن جهته أبرز مدير مركز تطوير الأقمار الاصطناعية كماش محمد بأن الاستغلال الجيد من قبل المستعملين للصور الملتقطة بواسطة الأقمار الاصطناعية الجزائرية لإعداد استراتيجيات ومخططات عمل تمثل مساهمة الوكالة الفضائية الجزائرية في تنمية البلاد. وقد برمجت خمس دورات موضوعاتية على مدى يومين. ويتعلق الأمر بتصوير ألسات ورسم خرائط الإقليم والتصوير وتسيير المنشآت الكبرى مثل الطرقات السيارة والطرقات وخطوط السكك الحديدية والتصوير و تسيير الموارد الطبيعية و التصوير و تسيير المخاطر الكبرى وألسات والجامعات ومراكز البحث.
الجزائر - انطلقت بالمدرسة العليا لعلوم الغذاء والصناعات الزراعية الغذائية اليوم الأربعاء بالجزائر العاصمة الأيام التكوينية لفائدة 32 مسيرا للمطاعم الجامعية للاطلاع على أهم الطرق التمهيدية لحسن الأداء في المحافظة على النظافة وتحضير الوجبات الغذائية في المطاعم الجماعية لاسيما الجامعية منها لحماية صحة الطالب . وتهدف هذه الأيام التكوينية التي تنظمها هذه المدرسة بالتنسيق مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي و التي ستدوم ثلاثة أيام التطرق الى عدة مواضيع تتعلق أساسا بطرق الحفاظ على نظافة الاكل لتفادي التسممات الغذائية التي قد تحدث أحيانا في الأوساط الجامعية . كما سيتم خلال هذه الأيام البحث عن السبل الكفيلة بترقية مناهج تسيير الوجبات الغذائية الموجهة للطلبة لحماية الصحة وكذا البحث عن وسائل من شانها المساهمة في تفادي تبذير المواد الغذائية لاسيما من مادة الخبز وكذا رسكلة النفايات لحماية البيئة. ويعد هذا التكوين كما أكده المنظمون "فرصة لهؤلاء المسيرين للتعرف على "طرق تسيير المطاعم الجامعية وتحضير الوجبات وفق المعايير الصحية والاحتياجات الغذائية اليومية للطالب". وفي هذا الإطار، أكد مدير العلاقات الخارجية والتكوين المتواصل بالمدرسة المذكورة عبد الرزاق أكباش على أهمية "تنظيم مثل هذه الأيام التكوينية لفائدة مسيري المطاعم الجامعية حفاظا على صحة الطلبة "مشيرا الى أنه "يسجل سنويا ما بين حالتين اثنين و10 حالات إصابة بالتسمم الغذائي في أوساط الطلبة على المستوى الوطني". وتهدف هذه الأيام التكوينية أيضا --يضيف ذات المتحدث --الى "مرافقة الفاعلين في مجال الإطعام لتعريفهم بالطرق الجيدة في تحضير الوجبات تماشيا مع المقاييس الصحية المعمول بها بداية من اقتناء المواد الغذائية والتخزين والتحضير وكذا التعرف على اهم المواد الغذائية التي يحتاجها الطلبة يوميا". وستم خلال الايام المقبلة كما أوضح السيد أكباش "تعميم مثل هذا النوع من التكوين على مستوى ولايات الوطن للتمكن من تفادي مختلف الأضرار التي قد تحدث خلال تحضير الوجبات الغذائية الجماعية لاسيما في المطاعم الجامعية وتحسين عروض الأكل والمساهمة في تحسين ظروف الطلبة في الاقامات الجامعية". وينشط هذه الايام التكوينية وأساتذة جامعيين مختصين وخبراء حيث سيستفيد المشاركون من…

"ناسا": كويكب يقترب من الأرض بشكل خطير

الأربعاء, 05 نيسان/أبريل 2017 13:28
واشنطن - قالت إدارة الفضاء الأمريكية (ناسا) إن هناك كويكبا يبلغ قطره نحو 1.4 كيلومتر سيقترب بشكل من المحتمل أن يكون خطيرا من الأرض, يوم 19 أبريل الجاري. وذكرت قناة (سكاي نيوز) الإخبارية يوم الأربعاء أن العلماء قدروا المسافة التي سيقترب بها الجرم السماوي من الأرض, بنحو 4.6 ضعف المسافة بين الأرض والقمر. أشارت "ناسا" إلى أن تلك المسافة هي الأقرب بين الأرض وكويكب بهذا الحجم في العقد الأخير, ومن المتوقع ألا يقترب كويكب مشابه بهذه المسافة من الأرض قبل 400 عام من الان. وتم رصد الكويكب الذي يحمل اسم "2014 جي أو 25" لأول مرة في مايو 2014.
بسكرة - شدد وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات عبد المالك بوضياف اليوم الثلاثاء ببسكرة على ضرورة تثمين مكاسب التوأمة بين المؤسسات الاستشفائية وتعزيز البرامج الوقائية لأجل ترقية الخدمات الصحية وجعل "جدار" ضد الأوبئة بمناطق جنوب البلاد. ولدى إشرافه على أشغال ملتقى وطني حول ملف الصحة بجنوب البلاد حضره مدراء مركزيون بالقطاع و مدراء الصحة و السكان عبر 13 ولاية بالجنوب قدم الوزير توجيهات لتفعيل ورشة التوأمة بين المرافق الاستشفائية للشمال ونظيرتها بالهضاب العليا والجنوب بغرض ضمان تغطية طبية نوعية للسكان. وقد أثمرت الرعاية الطبية المتخصصة ذات القيمة الرفيعة خلال سنة 2016 لفائدة مواطني الجنوب ضمن آلية التوأمة بالقيام ب 35286 فحص طبي و3017 عملية جراحية إلى جانب 207 دورات تكوينية لفائدة الموظفين المحليين في قطاع الصحة وفقا لما ذكره. وأشار السيد بوضياف إلى أن عملية التوأمة من مزاياها أنها سند لدعم شبكة التطبيب عن بعد كون التوأمة تتيح المجال لإمكانية الاستفادة من خبرات الأطقم الطبية في الشمال لمساعدة الفرق الطبية المحلية على التكفل بالمريض بصفة مثالية. كما شدد السيد بوضياف في جانب الوقاية على أهمية مواصلة تطبيق مختلف البرامج الخاصة بولايات الجنوب متمثلة في مكافحة التسمم العقربي والرمد الحبيبي والملاريا دون إغفال تعزيز الوقاية الوبائية بالولايات الحدودية على اعتبار التهديدات الصحية بسكان هذه المناطق. وألح الوزير على ضرورة مضاعفة المرافقة لبرنامج مكافحة الملاريا قصد استئصاله مبرزا في هذا الخصوص أن "الجزائر مصنفة ضمن القائمة القصيرة للدول في طور القضاء على هذا الوباء" قبل أن يذكر أنه تم إعلان الجزائر منطقة "خالية" من شلل الأطفال من طرف المنظمة العالمية للصحة. كما أبرز المسؤول الأول عن قطاع الصحة في كلمة خلال هذا اللقاء الجهود المبذولة في اتجاه دعم برنامج وقائي للتخلص من داء الليشمانيا الجلدية عبر ولايتي بسكرة والمسيلة. وضمن الإجراءات التحفيزية لجذب لموارد البشرية من مهنيي الصحة أفاد الوزير بالقول"نحن نجمع الملفات للتنازل عن السكنات لصالح الأخصائيين الذين يمكثون بولايات الجنوب لمدة 5 سنوات فما فوق". للتذكير، فإن وزير الصحة و…
المدية - أكد وزير العمل و التشغيل و الضمان الاجتماعي، محمد الغازي، اليوم الثلاثاء من المدية على ضرورة وضع حد للإفراط في تسديد التعويضات الطبية و العطل المرضية غير المبررة. وبعدما وصف الظاهرة ب"نزيف مالي حقيقي" الذي يهدد الاستقرار المالي للصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية، دعا السيد غازي أثناء تفقده لمركز الدفع للبرواقية مسؤولي القطاع بالاستثمار بشكل كامل من أجل المساهمة في تقليص فاتورة التعويضات و بالتالي الحفاظ على أموال المشتركين. "يجب تطهير هذه الوضعية التي دامت لسنوات حتى لا يستفيد من أموال المشتركين الانتهازيين" يقول الوزير الذي أشار إلى أنه و لمواجهة تقلص عدد المساهمين الكبار يتطلب تعزيز الفحوصات الطبية التي يجب أن تتم بصرامة يضيف. ودعا السيد الغازي في هذا الصدد إلى مساهمة أكبر للعاملين في المجال الطبي لما لهم من وزن كبير في تقليص من فاتورة النفقات الناجمة عن هذه الظاهرة. "إن خزينة الصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية لا يمكن لها أن تتحمل إلى أجل غير مسمى تسديدها للنفقات الطبية خصوصا أنه قد وجد بأن العديد من الأدوية التي توصف للمرضى من قبل بعض الأطباء يمكن اقتصادها و وصف فقط الأدوية الضرورية و الفعالة لعلاج المرض" يقول الوزير على هامش زيارته لمركز الدفع الخاص بالمدية. وبقصر البخاري (جنوب المدية) كشف الوزير بأن مجهود سيبذل لإيجاد حل لمشكل الموظفين المعينين في إطار نظام المساعدة على الإدماج المهني ممن انتهت صلاحية عقد عملهم. كما أوضح أن منح عقود المساعدة على الإدماج المهني إضافية لصالح عدد من بلديات الولاية تم من طرف الوزارة بعدما لاحظت أن الأولوية ستعطى للمناصب المسندة على مستوى المطاعم المدرسية و عدد من المؤسسات التعليمية.
الجزائر- كشف وزير التعليم العالي و البحث العلمي الطاهر حجار يوم الثلاثاء بالجزائر العاصمة عن إمكانية استلام أزيد من 80 ألف مقعد بيداغوجي جديد خلال الموسم الجامعي 2017 -2018 ليرتفع العدد الاجمالي للمقاعد البيداغوجية بمختلف الجامعات الجزائرية الى 1.4 مليون. وأضاف السيد حجار في مداخلته بمناسبة الندوة الوطنية للجامعات المخصصة للتحضير للدخول الجامعي القادم أنه باستلام هذه "سيرتفع العدد الإجمالي للمقاعد لبيداغوجية إلى أزيد من 1.4 مليون مقعد بيداغوجي و700.000 سرير". و بناء على ذلك -- يضيف الوزير -- فإن توفير هذه الوسائل من شأنه المساهمة في تسهيل عملية استقبال الطلبة الجدد خلال الموسم الجامعي المقبل ,خاصة في ظل "التزايد المستمر في عدد الناجحين في شهادة البكالوريا". وبخصوص العدد الإجمالي المتوقع لخريجي طوري الليسانس و الماستر للسنة الجامعية الحالية ,قال الوزير أن القطاع يتوقع تخرج 324.000 طالبا منهم 169.000 لسانس و 139.500 ماستر و 15.500 من النظام الكلاسيكي". وفيما يتعلق بمجال التكوين فقد تم فتح تخصصات في الهندسة الصناعية والصيانة (جامعة منتوري بقسنطينة) وتسيير المؤسسات و الإدارة (جامعة بن بلة بوهران) وفي تقنيات التسويق في الصناعة الغذائية (جامعة سعد دحلب بالبليدة) وفرعين للغة الروسية في كل من جامعتي وهران و الجزائر2. أما بالنسبة للتأطير البيداغوجي, فقد أبرز الوزير أنه عدد المؤطرين بلغ حوالي 60 ألف استاذ منهم 20 بالمائة من ذوي المصف العالي. وفي موضوع آخر, يتعلق بالإجراءات الخاصة باستقبال المتحصلين على شهادة البكالوريا لدورة جوان 2017, أبرز السيد حجار سعي الوزارة إلى تحديد معدل وطني ثابت في جميع التخصصات, مذكرا بالإجراء القاضي بتقليص عدد الرغبات المقترحة إلى أربعة رغبات بدلا من ستة. وفيما يتعلق بالخدمات الجامعية , أبرز الوزير أن طلبات الإيواء ستعالج "لأول مرة عبر النظام الرقمي لتفادي تنقلات الطلبة". من جانب آخر, جدد السيد حجار التأكيد على ضرورة توفير حو من الاستقرار و الهدوء في الحرم الجامعي , مبرزا أن توفير هذا الجو يستوجب "تعزيز الحوار الهادف كسبيل وحيد و أوحد في التعامل بين كل مكونات القطاع…
الجزائر- ألقت مصالح الشرطة القبض على المشتبه به في عملية القرصنة التي تعرض لها الموقع الإلكتروني لوكالة الأنباء الجزائرية (وأج) يوم الجمعة الماضي حسبما علم يوم الاثنين لدى المديرية العامة للمديرية للأمن الوطني. و تمكن خبراء الشرطة المكلفين بمكافحة الجرائم المعلوماتية أمس الأحد من تم حديد هوية المشتبه به حيث تمكنت التحريات من ضبط مكان تنفيذ عملية القرصنة الذي حدد بولاية البويرة و توقيف المعني بالأمر, حسب نفس المصدر. و سمحت التحقيقات بتحديد موقع تنفيذ عملية القرصنة بولاية البويرة و توقيف المعني بالأمر حسب ذات المصدر. و أوضح ذات المصدر أنه و فور تلقيهم للشكوى المودعة على مستوى مصالح أمن ولاية الجزائر من طرف ممثل عن إدارة وأج مفادها تعرض الموقع الإلكتروني للوكالة إلى عملية قرصنة, باشر خبراء التحليل الجنائي للأمن الوطني المكلفين بمحاربة الجريمة المعلوماتية في اتخاذ التدابير اللازمة و مباشرة عملية البحث و التحري الالكتروني مدعمين بأحدث الوسائل المستعملة في مجال التصدي للجريمة الإلكترونية. و أضاف المصدر ذاته أن هؤلاء الخبراء تمكنوا "في وقت قياسي و وجيز" من اقتفاء أثر المشتبه به في عملية القرصنة مع تحديد هويته و مكان إقامته, ليتم بعد ذلك توقيفه من قبل مصالح الشرطة القضائية و حجز المعدات الالكترونية المستعملة في عملية القرصنة مع إحالته على الجهات القضائية المختصة. و تم حجز الأجهزة الإلكترونية المستعملة من قبل المتهم الذي يتعرض لعقوبة تصل إلى سنتين (2) سجنا و غرامة مالية قد تصل إلى 150.000 دج. و تنص المادة 394 مكرر من قانون العقوبات في الفصل المتعلق "بالمساس بأنظمة المعالجة الآلية للمعطيات" (القسم السابع مكرر) "يعاقب بالحبس من ثلاثة (3) أشهر إلى سنة (1) و بغرامة من 50.000 دج إلى 100.000 دج كل من يدخل أو يبقي عن طريق الغش في كل أو جزء من منظومة للمعالجة الآلية للمعطيات أو يحاول ذلك. تضاعف العقوبة إذا ترتب على ذلك حذف أو تغيير لمعطيات المنظومة. و إذا ترتب على الأفعال المذكورة أعلاه تخريب نظام اشتغال المنظومة تكون…
Banniere interieur Article