القائمـة الرئيسية

القائمـة الرئيسية

اتفاقية لإدماج 220 متخرج من مراكز التكوين المهني في مؤسسة تايم كوم لصنع الهواتف النقالة 

  أدرج يـوم : الإثنين, 13 تشرين2/نوفمبر 2017 15:12     الفئـة : صحــة - عــلوم - تكـنــولوجــيا     قراءة : 446 مرات
اتفاقية لإدماج 220 متخرج من مراكز التكوين المهني في مؤسسة تايم كوم لصنع الهواتف النقالة 

الجزائر -  تم اليوم الاثنين ابرام اتفاقية بين مديرية  التكوين والتعليم المهنيين لولاية الجزائر وممثل مؤسسة "تايم كوم" المختصة في  تصنيع الهواتف النقالة من علامة سامسونغ بالجزائر, لإدماج 220 متخرج من قطاع  التكوين والتعليم المهنيين في تخصصات سيما  الالكترونيك, صيانة وإصلاح معدات  الاتصالات السلكية واللاسلكية. 

وتقضي الاتفاقية, التي أشرف عليها وزير التكوين المهنيين محمد مباركي بحضور  والي العاصمة عبد القادر زوخ, بتوظيف كمرحلة أولى 60 متخرج من مراكز التكوين  المهني الحاصلين على شهادات التحكم المهني في تخصصات الالكترونيك, صيانة  وإصلاح المعدات السلكية واللاسلكية والحائزين على شهادات تقني سامي في تخصصات عديدة منها القياسة واليات الضبط على أن يصل تدريجيا عدد المدمجين في المصنع  220 شابا.

وجدد وزير القطاع بالمناسبة على أهمية مرافقة مراكز التكوين المهني لاحتياجات القطاع الاقتصادي من اليد العاملة مذكرا أن جهاز التكوين المتوج بشهادة يتوفر على مدونة "تضم 442 تخصصا يشمل 22 فرع منها 43 في فرع الكهرباء والالكترونيك  والطاقة".

كما تم إدراج منذ سنة 2016, أضاف الوزير, لأربع تخصصات في مجال تصليح الهواتف  الثابتة والنقالة وكذا تصليح وتركيب تجهيزات الاتصالات السلكية واللاسلكية  مشيرا الى أن الوزارة الوصية تسعى الى تكييف مستمر للتكوينات والمضامين  البيداغوجية مع التطورات التكنولوجية لوضع تحت تصرف القطاع الاقتصادي تكوينات  مهنية ذات نوعية تتوافق مع المعايير الدولية.

 


 إقرأ أيضا : توقيع اتفاقية شراكة بين وزارة التكوين والتعليم المهنيين و شركة بيجو الجزائر 


كما ذكر في هذا السياق أن قطاع التكوين المهني يتوفر على 1200 هيكل عبر الوطن  يؤطرها 30.000 مكون واطار تقني.

و تفقد السيد مباركي خلال الزيارة التي قادته إلى بعض المؤسسات التكوينية بالعاصمة, مركز الامتياز للطاقة والكهرباء الذي تم إنشائه بالشراكة مع المجمع العالمي "شنايدر الكتريك" الذي يشرف على تكوين وتأهيل المتربصين في تخصصات الكهرباء والطاقات بمختلف أنواعها.

وعند تفقده لمركز الامتياز في مهن البناء والاشغال العمومية التابع لشركة  كوسيدار, أكد الوزير أن 50 بالمائة من خريجي مراكز التكوين المهني هم حاملين  لشهادات في تخصص الترصيص لكن يبقى عدد المختصين في هذه المهنة غير كافي داعيا  المتربصين الى الاستثمار في هذا المجال سيما وأن الدولة وفرت كل الظروف  والإمكانيات لإطلاق مشاريع ومؤسسات مصغرة في هذا المجال.

ومن جانبه, أعلن والي العاصمة عبد القادر زوخ عن تسطير برنامج لا عادة تأهيل وتكوين 1000 موظف في البليدات والمقاطعات الادارية مضيفا أن ما لا يقل عن 4500  موظف استفادوا من برامج تكوينية. 

وأضاف في سياق أخر أنه سيتم تقييم البرنامج  الذي أطلقته ولاية الجزائر لإعادة تهيئة مباني وواجهات العمارات سيما بوسط العاصمة.

آخر تعديل على الجمعة, 17 تشرين2/نوفمبر 2017 15:24
اتفاقية لإدماج 220 متخرج من مراكز التكوين المهني في مؤسسة تايم كوم لصنع الهواتف النقالة 
  أدرج يـوم : الإثنين, 13 تشرين2/نوفمبر 2017 15:12     الفئـة : صحــة - عــلوم - تكـنــولوجــيا     قراءة : 446 مرة   شارك
Banniere interieur Article