القائمـة الرئيسية


وكالة الأنباء الجزائرية ©
2017 جميع الحقوق محفوظة
- نسخة موبايل -

القائمـة الرئيسية


وكالة الأنباء الجزائرية ©
2017 جميع الحقوق محفوظة
- نسخة موبايل -

دعوة المجتمع المدني الصحراوي إلي ضرورة بناء رأي عام شعبي واسع عبر العالم  يكون بمثابة جماعات ضغط مناصرة للقضية الصحراوي

  أدرج يـوم : الأحد, 13 آب/أغسطس 2017 15:47     الفئـة : جهـوي     قراءة : 24 مرات

بومرداس - حث الدكتور "مكي محمد سعيد" المحاضر بالمدرسة  العليا للعلوم السياسية بالجزائر العاصمة يوم الأحد ببومرداس المجتمع المدني  الصحراوي على ضرورة بناء رأي عام شعبي واسع عبر مختلف الدول يكون بمثابة  جماعات ضغط مناصرة و مؤثرة في ماهية القرارات التي تتعلق بمصير القضية  الصحراوية.

 

ومن بين أهم الآليات التي يجب توظيفها و استغلالها جيدا في هذا الإطار حسبما  أوضحه في محاضرة ضمن فعاليات الجامعة الصيفية لإطارات جبهة البوليساريو  والجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية  الطرق العصرية في الاتصال التي  تتماشي حاليا مع العولمة و المتمثلة في "الواب " أو شبكات التواصل الاجتماعي و  جمعيات المجتمع المدني في الدول المؤثرة عبر العالم.

 

و بعدما ثمن المجهودات المبذولة من طرف المجتمع المدني الصحراوي في هذا  المجال أوضح الدكتور مكي في محاضرة حول " أهمية مجموعات الضغط في الدفاع عن  قضية الصحراء كأخر مستعمرة في إفريقيا" بانه من شأن الاستغلال الذكي و الواسع  لوسائط الاتصال الحديثة تسهيل بناء جسور من العلاقات مع فعاليات المجتمع  المدني و من خلالها مع الشعوب التي أصبحت في العصر الحديث قادرة على إحداث  التغيير و مؤثرة جدا في قرارات الدول الديمقراطية الكبري خصوصا .

 

و من شأن ما ذهب إليه المحاضر في هذا الصدد كذلك تحقيق أو خلق نوع جديد من  طرق النضال السلمي و السياسي أو ما أسماه ب "دبلوماسية شعبية" تحمل على عاتقها  توجيه الراي العام الرسمي و الشعبي نحو نصرة القضية الصحراوية.

 

و من هذا المنطلق أكد الدكتور مكي على ضرورة التفكير بجدية  إضافة إلى  الأساليب المذكورة   في أساليب و صيغ جديدة للتعاطي و كسب مواقف التجمعات و  المنظمات الدولية الفاعلة لفائدة القضية الصحراوية خاصة و أن الهيئات المذكورة  تشهد مع نظام العولمة تحولا في مناهجها و في أساليب و طرق عملها.

 

و من جهة أخري أكد الدكتور "صالح سعود" من جامعة الجزائر في مداخلة بعنوان "  دور التجمعات الإقليمية و الوكالات المتخصصة في التعرف عن قرب على حالة  الصحراء الغربية " بأن خدمة القضية الصحراوية يبدأ من خلال التعامل مع  التجمعات المذكورة مباشرة و من دون أي وساطة وفق أساليب جديدة و محينة أثبتت  نجاعتها في حماية مصالح الدول الداخلية.

 

وحث في هذا الإطار على أهمية التكيف مع أساليب التعامل الجديدة التي عرفتها  هذه المنظمات و الوكالات المتخصصة في السنوات الأخيرة تماشيا مع متطلبات  النظام الدولي الجديد و مع التطور الكبير الذي عرفته من حيث مفهومها و عملها و  شكل تدخلاتها في الأزمات و القضايا و لا سيما فيما تعلق بمجابهة المخاطر  الحادقة بالدول عبر العالم.

 

و تتجلي أهداف و أهمية هذه التجمعات و المنظمات إستنادا إلى المحاضر سعود علي  وجه الخصوص من كون أن عدد كبير من دول العالم في العصر الحديث لم تتمكن  بمفردها من الحفاظ على استقلالها التام و استقرارها إلا من خلال مساندة و  تأمين هذه المنظمات و التجمعات الإقليمية الحيوية.

 

و في مداخلة حول "المعركة القانونية لوقف استنزاف و نهب الثروات الطبيعية في  الصحراء الغربية " أكد الدكتور غالي زبير أستاذ و باحث جامعي من الصحراء  الغربية بأن الشعب الصحراوي يخوض معركة قانونية لوقف الاستنزاف و النهب المكثف  و الاستغلال و التوظيف السياسي للثروات الصحراوية من طرف الاحتلال المغربي.

 

و دعا في هذا الصدد إلي ضرورة تنفيذ الأحكام القضائية الدولية (الصادرة عن  المحكمة الأوروبية و محكمة العدل الدولية) التي تدين المحتل المغربي في المجال  من خلال تفعيل حركية منظومة السلم و الأمن التابعة للاتحاد الإفريقي و توظيف و  دعم مقرراتها التي تصدر لكل مرة لفائدة القضية الصحراوية بمباركة من كل  الفاعلين في الساحة الإفريقية .

 

و من جانبه جدد السيد "الصادق بوقطاية" عضو اللجنة المركزية لجبهة التحرير  الوطني في كلمة قصيرة بالمناسبة التأكيد على الموقف الثابت و الدائم لتشكيلته  السياسية   باعتبارها حسبه من أكبر القوي السياسية في الجزائر  للقضية  الصحراوية و لتقرير مصير الشعب الصحراوي.

 

كما طمأن السيد بوقطاية في كلمة ألقاها بإسم الأمين العام لحزب جبهة التحرير  في أشغال هذه الفعالية الصحراوية قائلا بأنه لا خوف على الجزائر  القوية  بمؤسساتها الرسمية و منظماتها الشعبية المدنية   مما يحاك ضدها من مؤامرات و  من تأثير الاضطرابات الحاصلة بالدول المجاورة لها مجددا التذكير بموقف الجزائر  الرسمي الداعم و المتمسك بحق الشعب الصحراوي العادل في تقرير مصيره.

 

 

 

 

 

دعوة المجتمع المدني الصحراوي إلي ضرورة بناء رأي عام شعبي واسع عبر العالم  يكون بمثابة جماعات ضغط مناصرة للقضية الصحراوي
  أدرج يـوم : الأحد, 13 آب/أغسطس 2017 15:47     الفئـة : جهـوي     قراءة : 24 مرة   شارك
Banniere interieur Article