القائمـة الرئيسية

القائمـة الرئيسية

الإدانة بشدة سياسة القمع والاغتيالات التي ترتكبها دولة الاحتلال المغربي ضد المدنيين الصحراويين

  أدرج يـوم : الأربعاء, 14 شباط/فبراير 2018 18:28     الفئـة : دولــي     قراءة : 124 مرات
الإدانة بشدة سياسة القمع والاغتيالات التي ترتكبها دولة الاحتلال المغربي ضد المدنيين الصحراويين

الشهيد الحافظ (مخيمات اللاجئين الصحراويين )- أدانت الوزارة الصحراوية لشؤون الأرض المحتلة والجاليات سياسة القمع و الاغتيالات التي يرتكبها الاحتلال المغربي ضد المدنيين الصحراويين وفق ما جاء في بيان للوزارة نقلته وكالة الأنباء الصحراوية.

وقالت الوزارة أنها تتابع ما يشهده الجزء المحتل من الصحراء الغربية في الآونة الأخيرة، من "توالي الاغتيالات في حق الصحراويين وبأدوات الاحتلال، والتي يؤججها التحريض الإعلامي والسياسي الذي تمارسه دولة الاحتلال المغربي من خلال أقلامها المأجورة و الاستخباراتية، بل حتى إعلامها الرسمي، في بث الأحقاد بين الصحراويين المسالمين المطالبين بتقرير مصيرهم " مؤكدة أن محاكمة المعتقلين السياسيين الصحراويين مجموعة "اكديم ازيك" ومعتقلو "الصف الطلابي" مثال حي على ذلك .


اقرأ أيضا: تأجيل محاكمة المعتقلين الصحراويين من "الصف الطلابي" بالسجون المغربية إلى 13 مارس المقبل


و أشارت إلى أن المناطق المحتلة من الصحراء الغربية شهدت "عمليات اغتيال بشعة وتمثيل بجثث الضحايا" كحالة محمد فاضل ولد خطري ولد حنان بتاريخ الثامن أكتوبر من العام 2016  بمدينة الداخلة المحتلة وحالة بديها خيلي في يوليو من العام الماضي بالعيون المحتلة وحالة  الأستاذ والنقابي الصحراوي تقي الله ماء العينين ، الذي وجد مقتولا وبطريقة لا تمت بالإنسانية بشيء نهاية يناير المنصرم بضواحي السمارة المحتلة.

وجاء في البيان ان الوزارة "تتابع الوضع والتطورات بقلق بالغ وتحمل الدولة المغربية المسؤولية في حماية المواطنين الصحراويين العزل، باعتبارها دولة احتلال ومن واجبها طبقا للقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني ذلك" .

وفي الأخير طالبت الوزارة الصحراوية لشؤون الأرض المحتلة والجاليات المنتظم الدولي وعلى رأسها الأمم المتحدة بحماية دولية للمواطن الصحراوي بالمناطق المحتلة.

آخر تعديل على الأربعاء, 14 شباط/فبراير 2018 19:08
الإدانة بشدة سياسة القمع والاغتيالات التي ترتكبها دولة الاحتلال المغربي ضد المدنيين الصحراويين
  أدرج يـوم : الأربعاء, 14 شباط/فبراير 2018 18:28     الفئـة : دولــي     قراءة : 124 مرة   شارك
Banniere interieur Article