القائمـة الرئيسية

القائمـة الرئيسية

الاسباني جيرفازيو سانشيز: "أخجل من سلوك اسبانيا في نزاع الصحراء الغربية"

  أدرج يـوم : الأحد, 11 شباط/فبراير 2018 10:15     الفئـة : دولــي     قراءة : 154 مرات

مدريد - صرح المصور والصحفي الاسباني  جيرفازيو سانشيز الذي ينظم هذا الأسبوع بمدينة سرقسطة معرض "نظرات صحراوية" التي تعكس صعوبة  المعيشة اليومية للصحراويين ومعاناتهم بسبب المنفى منذ أزيد من 42 سنة أنه  "يخجل من سلوك الدولة الاسبانية في النزاع الصحراوي الذي بدأ بتخليها عن  الإقليم سنة 1975 و احتلاله مباشرة بعد ذلك من طرف المغرب".

و في حوار أدلى به يوم السبت لوكالة الأنباء الاسبانية (ايفي) اتهم  جيرفازيو سانشيز كافة الحكومات المتعاقبة على الحكم في إسبانيا "بعدم التحرك"  خصوصا "حكومة الاشتراكي فيليبي غونزاليس التي طبعها النفاق و الاستخفاف".

كما قال أن فيليبي غونزاليس الذي اقترب كثيرا من الصحراويين ليؤكد لهم أن  جميع الاسبانيين يؤيدون قضيتهم خدعهم و خانهم في الأخير".

ويحاول المعرض الذي يدوم الى غاية الفاتح مايو القادم تقديم لمحة عن "المعاش  اليومي لأربعة أجيال من الصحراويين بمخيمات اللاجئين". و من خلال 30 صورة،  يتطرق المصور بصورة تفصيلية لبعض نتائج هذا النزاع الذي تمخض عنه مئات  المفقودين ضمن صفوف الصحراويين و آلاف ضحايا الألغام المضادة للأشخاص.

ومن جهة أخرى، ندد سانشيز بالأدوار التي تلعبها بعض الدول على غرار اسبانيا  و فرنسا اللتين تساندان المغرب نظير مصالحهما .

في نفس السياق،  صرح هذا الصحفي المصور أنه " اذا كانت الدول الاقرب من  منطقة النزاع الصحراوي إلى جانب المغرب فانه من الصعب بالنسبة للبلدان البعيدة  مثل ألمانيا أو السويد المساهمة في تسوية النزاع لأنه لديهما مشاكل أخرىمنددا باللجوء الى استعمال حق الفيتو بمنظمة الأمم المتحدة من قبل قوى أخرى  على غرار الولايات المتحدة كلما تعلق الأمر بمنع القمع الممنهج و انتهاك حقوق  الإنسان في الأراضي الصحراوية المحتلة".

في هذا الإطار، ذكر سانشيز أنه عايش التجربة المباشرة للقمع الممارس من طرف قوات الأمن المغربية التي أجبرته على مغادرة المناطق الصحراوية المحتلة  حيث كان يعتزم تركيز مجمل عمله الصحفي.

وأردف يقول "كان يصعب علي العمل بكل حرية و محاورة من أريد".

وضمن الصور المعروضة، ركز الصحفي الاسباني على بورتريهات أولياء  المفقودين و ضحايا الألغام المضادة للأشخاص إضافة إلى بورتريهات لأطفال استفادوا من برنامج عطل السلام الذي ينظم سنويا من طرف الحركة الاسبانية  للتضامن مع الشعب الصحراوي.

ويحاول المصور من خلال معرضه إعطاء مقروئية، أوضح للقضية الصحراوية حتى لا  تقع في طي النسيان معربا عن أمله في أن يسهر المجتمع الدولي على تطبيق اللوائح  الأممية و القانون الدولي بغية تمكين هذا الشعب من ممارسة حقه في تقرير المصير  بكل حرية.

 

الاسباني جيرفازيو سانشيز: "أخجل من سلوك اسبانيا في نزاع الصحراء الغربية"
  أدرج يـوم : الأحد, 11 شباط/فبراير 2018 10:15     الفئـة : دولــي     قراءة : 154 مرة   شارك
Banniere interieur Article