القائمـة الرئيسية

القائمـة الرئيسية

على الأمم المتحدة و مجلس الأمن فرض احترام اللوائح الدولية وحقوق الإنسان  وتنظيم إستفتاء حق تقرير مصير الشعب الصحراوي"  

  أدرج يـوم : الجمعة, 12 كانون2/يناير 2018 14:53     الفئـة : دولــي     قراءة : 258 مرات

الشهيد الحافظ (مخيمات اللاجئين الصحراويين ) - دعا  المشاركون في الندوة الدولية للتضامن مع الشعب الصحراوي، الأمم المتحدة و مجلس  الأمن لفرض احترام اللوائح الدولية و حقوق الإنسان و تنظيم استفتاء يضمن  حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره.

وأجمع المتدخلون خلال هذه الندوة المنعقدة في الفترة ما بين ال 11 و ال 13  من شهر يناير الجاري على ضرورة توحيد الرؤى حول برنامج العمل خلال السنة  الجارية من أجل تحقيق الأهداف المسطرة بدقة لصالح القضية الصحراوية العادلة.

وأكد رئيس التنسيقية الأوروبية للتضامن مع الشعب الصحراوي بيار فالوند بأنه  "يجب على الحركة التضامنية الدولية أن تعمل بكل جدية لأن لديها مسؤولية إنجاح  القضية الصحراوية التي ستسمح بدورها لشعوب أخرى بأن تحيا حياة كريمة في كنف  الحرية و الإستقلال ".

وحمل السيد بيار فالوند الأمم المتحدة المسؤولية الكاملة في القيام  بمأموريتها من أجل تمكين الشعب الصحراوي من حقه في تقرير المصير من خلال  إستفتاء حر و نزيه تشرف عليه هيئة المنورسو التي أنشئت لهذا الغرض.

ودعا الحركة التضامنية الدولية مع الشعب الصحراوي إلى ضرورة إقناع المجتمع  الدولي و مجلس الأمن من أجل الضغط على المغرب للإنصياع إلى قرارات الشرعية  الدولية و "هو الأمر الذي جئنا من أجله في هذه الندوة التي تعقد لأول مرة  بمخيمات اللاجئين الصحراويين".

وقال رئيس مكتب التنسيق التضامني الأوروبي مع الشعب الصحراوي السيد بيار  قالون بأنه "لا يمكن أن يهدأ لنا بال مادام الشعب الصحراوي مسلوب الحقوق و ما  دامت ثرواته الطبيعية و حرياته مغتصبة ".

وأكد من جهته رئيس لجنة الخارجية في البرلمان الجزائري عبد الحميد سي عفيف  "بأن هذه الندوة الدولية تأتي في ظرف حاسم و من شأنها أن تعطي للقضية  الصحراوية دفعة جديدة قوية من خلال دفع حكومات العالم وكذا الأمم المتحدة لأن  تتحمل مسؤولياتها".

وأشار السيد سي عفيف خلال الندوة بأنه أصبح من الضروري و المهم جدا أن يكون  خطاب الحركة الدولية للتضامن مع الشعب الصحراوي موحداي داعيا إلى ضرورة  الإستثمار في إستجابة معظم البرلمانيين في العالم المتشبعين بقيم الكرامة  والحرية و الإستقلال و الذي سيؤدي حتما إلى النجاح.

وأضاف بأن الأولوية القصوى هي" تبني إستراتيجية ناجعة للإتصال و الترويج عبر  مختلف الفضاءات المتاحة لنا كبرلمانيين أو كناشطين حقوقيين أو كمجتمع مدني و  عبر وسائل الإعلام و اتصال لجعل القضية الصحراوية محل إهتمام الجميع و فضح  ودون هوادة جرائم الإحتلال المغربي و التواطؤ الدولي معه".

وكان الوزير الأول الصحراوي عبد القادر طالب عمار قد ثمن لدى إشرافه على  أشغال الندوة الدولية للتضامن مع الشعب الصحراوي ي التضحيات والمجهودات  المبذولة من قبل الحركة التضامنية الدولية مع الشعب الصحراوي رغم الضغوط التي  تتعرض لها .

وأثنى عبد القادر طالب عمار على المساندة الكبيرة و اللامتناهية للشعب  الصحراوي من قبل الدولة الجزائرية بمختلف مؤسساتها و مكوناتها ي كما حيا  المواقف التحررية الإفريقية المساندة للشعب الصحراوي و كذا اللجان الأوروبية  الداعمة للقضية الصحراوية.

ويتضمن برنامج هذه الزيارة التضامنية عديد اللقاءات مع المسؤولين الصحراويين  و جمعيات المجتمع المدني و زيارة عدد من المرافق و المؤسسات الصحراوية  الشبانية و النسائية و الحقوقية.

 

للإشارة، فإن الوفد الجزائري المشارك في هذا النشاط التضامني الذي يقوده رئيس  لجنة الشؤون الخارجية في المجلس الشعبي الوطني عبد الحميد سي عفيفي, يضم عددا  من البرلمانيين, إلى جانب رئيس اللجنة الوطنية الجزائرية للتضامن مع الشعب  الصحراوي سعيد العياشي.

على الأمم المتحدة و مجلس الأمن فرض احترام اللوائح الدولية وحقوق الإنسان  وتنظيم إستفتاء حق تقرير مصير الشعب الصحراوي"  
  أدرج يـوم : الجمعة, 12 كانون2/يناير 2018 14:53     الفئـة : دولــي     قراءة : 258 مرة   شارك
Banniere interieur Article