القائمـة الرئيسية

القائمـة الرئيسية

الرئيس غالي يجدد العهد للرئيس الشهيد محمد عبد العزيز بالسير قدما حتى بلوغ  النصر واستكمال سيادة الدولة الصحراوية على كامل ترابها الوطني 

  أدرج يـوم : الثلاثاء, 12 كانون1/ديسمبر 2017 16:35     الفئـة : دولــي     قراءة : 62 مرات

الجزائر - جدد رئيس الجمهورية العربية الصحراوية  الديمقراطية, الأمين العام لجبهة البوليساريو, إبراهيم غالي, اليوم الثلاثاء  بالجزائر, العهد للرئيس الصحراوي الراحل محمد عبد العزيز وشهداء القضية  الصحراوية بالسير قدما حتى بلوغ النصر واستكمال سيادة الدولة الصحراوية على  كامل ترابها الوطني.

وقال الرئيس الصحراوي, في كلمة له قرأها نيابة عنه ممثله الخاص, عضو قيادة  جبهة البوليساريو, حما سلامة, - خلال نزوله ضيفا بالجزائر العاصمة على "منتدى  الذاكرة" الذي خص الرئيس الصحراوي الراحل محمد عبد العزيز بالتكريم, عرفانا  بنضاله الدائم من أجل حق تقرير الشعب الصحراوي - "إننا لننتهز المناسبة لنقف  جميعا وقفة ترحم وإجلال على روح القائد الرئيس الشهيد محمد عبد العزيز وكل  شهداء القضية الوطنية الصحراوية, مجددين لهم آيات الوفاء بالعهد الذي قطعه الشعب الصحراوي بالسير قدما على الدرب الذي رسموه حتى بلوغ النصر الحتمي  وتحقيق تلك الأهداف السامية النبيلة التي ضحوا من أجلها, باستكمال سيادة الدولة الصحراوية على كامل ترابها الوطني".

وجاء في كلمة الرئيس غالي أنه "تكريم مستحق للرئيس الشهيد محمد عبد العزيز, الأخ الرفيق والصديق والأمين العام للجبهة ورئيس الجمهورية, القائد التاريخي والرمز الوطني الذي قاد مسيرة القضية الوطنية الصحراوية على مدار أكثر من 40  سنة, بشعب موحد ومصمم, في مواجهة عواصف هوجاء من الصعوبات والتحديات الجسام  وطنيا وجهويا ودوليا".

وأضاف قائلا: "مما لا شك فيه أننا والشعب الصحراوي قاطبة قد فقدنا زعيما محنكا ورئيسا مخلصا سخر حياته من أجل قضية شعبه العادلة, وظل متشبثا بيقينه وقناعته بحتمية النصر وإيمانه بالله وبقدرة الجماهير على انتزاعه, مهما طال الزمن ومهما تطلب الأمر من تضحيات", مشيرا إلى أن "الرئيس الشهيد محمد عبد العزيز (الذي توفي في مايو 2016), سجل اسمه بأحرف من ذهب في سجل الزعماء  الوطنيين الخالدين في التاريخ وفي ذاكرة أممهم وتاريخ كل الشعوب المكافحة من أجل الحرية والانعتاق".

واعتبر أن ذا التكريم الذي يتلقاه الرئيس الصحراوي الراحل, اليوم من الجزائر وفي الجزائر, بقدر ما هو رسالة تقدير وعرفان وامتنان, بقدر ما هو "تأكيد وتجديد لأواصر التضامن والمؤازرة ومواقف العزة والنخوة والشهامة التي تميز بها الشعب الجزائري عبر العصور", متوجها بالشكر إلى "الجزائر قاطبة, حكومة وشعبا, بقيادة فخامة الرئيس المجاهد عبد العزيز بوتفليقة, على الموقف المبدئي الراسخ  الذي لا يتزعزع, والذي قوامه الأخوة والصداقة والتضامن والتحالف الأبدي بين الشعبين والبلدين الشقيقين, الجمهورية الجزائرية والجمهورية الصحراوية".

وقد شهد المنتدى الذي تم تنظيمه بيومية المجاهد بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان (10 ديسمبر1948) والذكرى 57 لمظاهرات 11 ديسمبر 1960, تحت عنوان "حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير", حضورا واسعا لشخصيات تاريخية و حقوقيين وبرلمانيين وممثلين عن المجتمع المدني و اعلاميين , اغتنموا الفرصة للتذكير  بمناقب الرئيس الصحراوي الراحل محمد عبد العزيز. 

وفي كلمة له بالمناسبة, صرح سفير دولة جنوب إفريقيا لدى الجزائر, دنيس ثكوزاني دلومو, قائلا: "لن ننسى العمل الذي قام به الرئيس الراحل محمد عبد  العزيز ونحن هنا لنحيي عمله القيادي. إننا لن ننساه أبدا".

كما جدد التأكيد على أن حكومة بلاده "لن تنسى أبدا إخوانها في الجمهورية  العربية الصحراوية, فكفاح الشعب الصحراوي هو كفاح شعب جنوب إفريقيا", مشيرا إلى أنه "سوف يتم فتح مجالات جديدة للكفاح, من خلال استعمال الطرق الشرعية وانتهاج جميع السبل التي ستوقف الاعتداء على حقوق أشقائنا في الجمهورية العربية الصحراوية".

وأشار إلى أن جنوب إفريقيا ومع مجموعة التنمية لافريقيا الجنوبية (ساديك) ستنظمان مؤتمرا جهويا كبيرا للتضامن مع الصحراء الغربية, وسيرفع هذا القرار إلى الاتحاد الإفريقي للتباحث فيه, كما أن دول "بريكس" (البرازيل وروسيا والهند, الصين وجنوب إفريقيا) قد قدمت هي الأخرى قرارا حول الصحراء الغربية.

ومن جهته, استحضر رئيس لجنة العلاقات الخارجية والتعاون بالبرلمان الجزائري, عبد الحميد سي عفيف, مآثر الرئيس الصحراوي الراحلي مذكرا بنضاله الكبير وبطولاته. 

وعقب تسلمه ل"وسام الذاكرة", - الذي كرمت من خلاله بلدية الجزائر الوسطى  وجريدة المجاهد, روح الرئيس الصحراوي الراحل محمد عبد العزيز - ثمن نجله, لحبيب محمد عبد العزيز, الموقف الجزائري الثابت من القضية الصحراوية, مشيرا إلى القناعة الراسخة بشأن الموقف الجزائري الداعم و الثابت لكفاح الشعب الصحراوي و لقضيته العادلة.

وقد تم أيضا تقديم "وسام الذاكرة" للرئيس الصحراوي الحالي, إبراهيم غالي,  تسلمه نيابة عنه ممثله الخاص, عضو قيادة جبهة البوليساريو, حما سلامة.

 

 

الرئيس غالي يجدد العهد للرئيس الشهيد محمد عبد العزيز بالسير قدما حتى بلوغ  النصر واستكمال سيادة الدولة الصحراوية على كامل ترابها الوطني 
  أدرج يـوم : الثلاثاء, 12 كانون1/ديسمبر 2017 16:35     الفئـة : دولــي     قراءة : 62 مرة   شارك
Banniere interieur Article