القائمـة الرئيسية

القائمـة الرئيسية

الصحراء الغربية : جمعية أصدقاء الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية تطالب السلطات الفرنسية باحترام القانون الدولي

  أدرج يـوم : الثلاثاء, 12 كانون1/ديسمبر 2017 09:54     الفئـة : دولــي     قراءة : 402 مرات

باريس - طالبت جمعية أصدقاء الجمهورية العربية الصحراوية  الديمقراطية يوم الاثنين في بيان لها السلطات الفرنسية باحترام القانون الدولي  بشأن تصفية الاستعمار في الصحراء الغربية .

تعقيبا على تصريحات الرئيس ايمانويل ماكرون في الحوار الذي خص به الاربعاء  المنصرم جريدتين جزائريتين بخصوص ضرورة التزام الجزائر مع الطرفين المعنين  (المغرب و جبهة البوليزاريو ) في البحث على حل للنزاع, أكدت الجمعية أن الطرف  الأول هو الشعب الصحراوي من خلال ممثله الوحيد و الشرعي جبهة البوليزاريو.

واعتبرت الجمعية الفرنسية ان موقف الرئيس الفرنسي "متناقض جدا" مشيرة الى أن  السيد ماكرون تحدث عن موقف متساوي البعد مقترحا في نفس الوقت البحث عن حل  (للنزاع) متناسيا الشعب الصحراوي باعتباره الطرف الأول و الذي ممثله الوحيد و  الشرعي هو جبهة البوليزاريو كما تذكره دوما منظمة الامم المتحدة.

و تساءلت الجمعية هل نسي الرئيس ماكرون القانون الدولي و تصفية الاستعمار؟  وهل نسي أنه في العام المقبل و في عهدته, سيمكن لكاليدونيا الجديدة تقرير  مصيرها, داعية السلطات الفرنسية ب "إلحاح" الى احترام القانون الدولي في  المغرب العربي و في كل أنحاء العالم.

وأكدت جمعية أصدقاء الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية ان فرنسا البلد  العضو الدائم في مجلس الامن, الذي يصادق بالإجماع سنويا على قرار يدعو إلى  تقرير مصير الشعب الصحراوي, "لا يمكنها من خلال تصريحات رئيسها انكار وجود شعب  يكافح منذ اكثر من اربعة عقود من أجل الحق في تقرير مصيره والمؤكد سنويا في  لوائح مجلس الأمن.

 

وأوضحت الجمعية انها ستواصل دفاعها عن حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره  والاستقلال حتى تتيح لفرنسا القريبة من المنطقة التأثير في اتجاه مزيد من  الديمقراطية و احترام القانون لتصفية الاستعمار.

الصحراء الغربية : جمعية أصدقاء الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية تطالب السلطات الفرنسية باحترام القانون الدولي
  أدرج يـوم : الثلاثاء, 12 كانون1/ديسمبر 2017 09:54     الفئـة : دولــي     قراءة : 402 مرة   شارك