القائمـة الرئيسية

القائمـة الرئيسية

الوضع في اليمن: الجيش يتقدم في محافظتي 'الحديدة' و "تعز" ووضع انساني ينذر بالخطر

  أدرج يـوم : الخميس, 07 كانون1/ديسمبر 2017 15:13     الفئـة : دولــي     قراءة : 232 مرات
الوضع في اليمن: الجيش يتقدم في محافظتي 'الحديدة' و "تعز" ووضع انساني ينذر بالخطر

 

الجزائر - سجلت القوات اليمنية تقدما في محافظتي  "الحديدة" الساحلية و "تعز" بدعم من التحالف العربي بقيادة السعودية, بعد  معارك عنيفة مع الحوثيين, بينما يبقى الوضع الانساني ينذر بالخطر في ظل مخاوف

بشأن مصير المدنيين المحاصرين في العاصمة صنعاء.

وتمكن الجيش اليمني من تحرير مناطق جديدة في مديريات "المخا" و"موزع "  و"صبر"و"الصلو" في محافظة الحديدة, ما اسفر عن مقتل وجرح العشرات من مسلحي  الالحوثيين واعلن ان قواته شنت هجوما كبيرا على مواقع  للحوثيين في محافظة"  تعز".

و على وقع المعارك الميدانية, أغارت مقاتلات التحالف العربي بقيادة السعودية  على مواقع  وتعزيزات الجماعة الحوثي في محافظة "الحديدة" بما يقارب من 12غارة  جوية اسفرت عن مقتل واصابة اكثر من 30 مسلحا وتدمير معدات واطقم قتالية, كما  استعاد الجيش في  مديرية "الصلو" جنوبي شرق "تعز", قرية "الحود" بعد هجوم عنيف  شنته على مواقع المتمردين.

وكان الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي قد وجه ببدء عملية عسكرية تحت اسم  "صنعاء العروبة " بصوب العاصمة اليمنية ,حيث أعطى أوامر للجيش الوطني بفتح عدد  من الجبهات للدخول إلى المدينة.

وكشفت مصادر يمنية, عن صدور أوامر من قيادة الجيش اليمني التابع للحكومة  المعترف بها دوليا, بتحريك سبعة ألوية من "مأرب" لفتح جبهة "خولان" والتحرك  نحو صنعاء, مضيفة ان "قيادة الجيش أصدرت أوامر عاجلة للقوات المتواجدة في جبهة  "نهم" بتكثيف عملياتها العسكرية والزحف نحو صنعاء.


اقرأ أيضا:       الجزائر تدين الاغتيال "الشنيع" للرئيس اليمني الأسبق علي عبد الله صالح


و في خضم هذه الاحداث, دعا وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني, كافة قيادات  "المؤتمر الشعبي العام" في كافة المحافظات اليمنية , إلى الإلتفاف حول القيادة  الشرعية ممثلة في الرئيس عبدربه منصور هادي.

وقال الإرياني -في تصريحات أوردتها وكالة الأنباء اليمنية- "إن المرحلة تتطلب  تلاحم  كافة أبناء الشعب اليمني بما في ذلك حزب المؤتمر الشعبي العام,  باعتباره واحد من  أهم الروافع السياسية في البلاد, للقضاء على خطر المليشيا  الحوثية", داعيا كل القوى السياسية والإجتماعية الوطنية إلى العمل معا من أجل  إنهاء معاناة الشعب اليمني.

وقد شهدت العاصمة صنعاء حملة اعتقالات شنها الحوثيون ضد أنصار الرئيس الاسبق  علي عبد الله صالح, بعدم يومين من اغتياله على أيديهم, و دفن جثمانه, دون  مراسم.

و هاجم الحوثيون  بالأسلحة مراكزا لحزب "المؤتمر الشعبي العام" في العاصمة  ومدن يمنية اخرى, و اقتحموا المستشفى الاستشاري في صنعاء, و اختطفوا جميع  الجرحى التابعين لحزب "المؤتمر الشعبي العام " واقتادوهم الى جهة غير معلومة,  حسب تقارير اعلامية.

 


اقرأ أيضا:       سلسلة من "الاعدامات" والاختطاف تنفذها جماعة الحوثي وضربات عسكرية تتهدد الجماعة


و  كشف وزير حقوق الإنسان اليمني محمد عسكر, عن أن الحصيلة الأولية لجرائم  القتل والتنكيل التي ترتكبها الحوثيون خلال ال4 أيام الماضية في صنعاء, بلغت  1000 قتيل ومئات المصابين.

و اوضح  الوزير اليمني, إن المعلومات الأولية "تشير إلى بلوغ حصيلة من تم  تصفيتهم خلال الأربعة أيام الماضية على يد ميليشيا الحوثي,  من قيادات حزب  المؤتمر الشعبي العام في صنعاء, والقيادات العسكرية ومن الموالين  للرئيس  السابق علي عبدالله صالح, قد تجاوز 1000 قتيل ومئات المصابين الذين تم  اختطافهم من المستشفيات, وما يزال مصيرهم مجهولا  حتى الان".

 

-- وضع انساني على حافة الانهيار --

 


اقرأ أيضا:      اليمن: عناصر حوثية تختطف إطارات بحزب المؤتمر الشعبي العام في صنعاء


و أمام هذا التصعيد "غير المسبوق" في الوضع الامني في اليمن, دعت الأمم  المتحدة إلى إقرار "هدنة إنسانية" تتوقف خلالها الضربات الجوية والمعارك في  اليمن, بهدف إيصال المساعدات للمدنيين المحاصرين في صنعاء".

و ناشد إسماعيل ولد الشيخ أحمد المبعوث الخاص للأمين العام إلى اليمن, كل  الأطراف المتناحرة في اليمن ل"ضبط النفس والامتناع عن القيام بأعمال  استفزازية", في ظل التصعيد الذي بلغ "مستويات غير مسبوقة "في الأيام القليلة  الماضية.

و شدد ولد الشيخ خلال جلسة مشاورات مغلقة لمجلس الأمن الدولي حول الوضع في  اليمن, على "وجوب التزام الأطراف بواجباتها, وفقا للقانون الإنساني الدولي  وقانون حقوق الإنسان", معربا عن تأييده لنداء منسق الأمم المتحدة للشؤون  الإنسانية من أجل وقف القتال لأغراض إنسانية للسماح للمدنيين بالتزود بالغذاء  والماء والدواء.

وحذر المبعوث الدولي, من أن تصعيد الأعمال القتالية يضاعف الخطر على حياة  المدنيين ويزيد معاناتهم, وقال "قد تؤثر الأحداث الأخيرة سلبا على الاحتياجات  الإنسانية في اليمن, وتثير مخاوف جدية بشأن مصير اليمنيين الذين يعتمدون على  المساعدات الإنسانية".


اقرأ أيضا:       الأزمة اليمينة: تفاقم الوضع الأمني و السياسي و قلق دولي بفعل تداعيات الأزمة


يذكر ان التحالف العربي بقيادة السعودية فرض حصارا على موانئ اليمن قبل نحو  شهر, و بالرغم من تخفيف الحظر, الا ان الوضع ما يزال بائسا, حيث يقف قرابة 8  ملايين شخص على شفا المجاعة, في ظل انتشار وباء الكوليرا و كمرض الدفتيريا.

من جهتها,  طالبت اللجنة الدولية للصليب الأحمر في الشرق الاوسط , باتخاذ  إجراءات "جريئة" لإيصال المساعدات الضرورية إلى المدنيين, واعتبر مدير  العمليات روبرت مارديني, ان ما يحدث في اليمن من قتال هو "الأعنف منذ بدء  النزاع في العام 2015".

 

وقالت ان "مستشفيات في صنعاء تفتقد للوقود للمولدات والأدوية, وهي بحاجة ملحة  لدعمنا", مضيفا "أنها تظهر للأسف أن ليس هناك نهاية قريبة لمعاناة الشعب  اليمني".

آخر تعديل على الجمعة, 08 كانون1/ديسمبر 2017 19:54
الوضع في اليمن: الجيش يتقدم في محافظتي 'الحديدة' و "تعز" ووضع انساني ينذر بالخطر
  أدرج يـوم : الخميس, 07 كانون1/ديسمبر 2017 15:13     الفئـة : دولــي     قراءة : 232 مرة   شارك
Banniere interieur Article