القائمـة الرئيسية

القائمـة الرئيسية

مندوبو الدول العربية يرفضون أي مساس بوضع القدس القانوني والتاريخي

  أدرج يـوم : الثلاثاء, 05 كانون1/ديسمبر 2017 14:40     الفئـة : دولــي     قراءة : 106 مرات

 

القاهرة  - أكد مندوبو الدول العربية الدائمين لدى جامعة  الدول العربية  رفضهم لأي مساس بوضع القدس القانوني والتاريخي, محذرين من تداعيات تفكير الولايات  المتحدة بنقل سفارتها للقدس على عملية السلام.

جاء ذلك في كلمات رؤساء الوفود خلال الاجتماع غير العادي لمجلس الجامعة  العربية على  مستوى المندوبين الذي عقد يوم الثلاثاء لبحث التطورات التي تمس  بمكانة القدس ووضعها القانوني والتاريخي.

وشدد سفير الأردن في مصر ومندوبها الدائم لدى الجامعة العربية على ضرورة  الحفاظ على  الوضع الديني والقانوني للقدس وعدم اتخاذ إي قرار يغير من وضعها  نظرا لمكانتها  ليس فقط للفلسطينيين بل للعرب والمسلمين جميعا.

وأشار إلى أنه إذا تم تنفيذ قرار نقل السفارة الأمريكية لى القدس "سيكون له  أثار كارثية ليست فقط على فلسطين وسيجلب اليأس والاحباط للمنطقة " مضيفا أنه  سيكون لهذا القرار "تداعيات كبيرة على عملية السلام برمتها ويؤثر سلبيا على  الجهود المبذولة من أجل تحقيق السلام ".

من جانبه قال مندوب دولة الكويت الدائم لدى الجامعة العربية أحمد عبد الرحمن  البكر "ندعم الحق التاريخي للشعب الفلسطيني في إقامة دولته وعاصمتها القدس  والتمسك بمبادرة  السلام العربية والقرارات الدولية".

ونبه إلى إن اتخاذ مثل هذا القرار بنقل السفارة الأمريكية للقدس هو استفزاز  لمشاعر  المسلمين والعرب في كل أنحاء العالم.

مندوب اليمن لدى جامعة الدول العربية رياض العكبري اكد من جهته أن أي تغيير  لوضع القدس القانوني هو "نقلاب على القانون الدولي واعتداء على مبادئه وعمل  سيكون له تداعياته  الخطيرة" وحذر من أن الاعتراف الأمريكي بالقدس ك"عاصمة" لاسرائيل - ان تم ذلك- يطلق  سلطة الاحتلال في تدمير والاستيلاء على  التراثين الاسلامي والمسيحي.

العراق رأى في مثل هذا القرار "اعتداء على الشرعية الدولية وحقوق الشعب  الفلسطيني وتهديد للأمن والوضع في منطقة تعاني من الصراع والأزمات" حسب ما جاء  على لسان السفير حبيب الصدر سفير العراق لدى مصر ومندوبها لدى جامعة الدول  العربية .

أما السعودية فقد اعرب نائب مندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية بدر  الشمري عن قلق بلاده البالغ والعميق مما يتردد عن اعتزام الولايات المتحدة نقل  سفارتها لدى إسرائيل إلى  القدس. وقال إن هذا "استفزاز لمشاعر المسلمين في  العالم ويخالف قرارات الشرعية الدولية  والحقوق التاريخية للشعب الفلسطيني,  ويمثل انحيازا عن موقف الولايات المتحدة  المحايد في وقت نتطلع فيه أن تلعب  دورا في عملية السلام". وجدد التأكيد على موقف السعودية الراسخ الداعم لإقامة  دولة فلسطينية وعاصمتها القدس.

 

 

آخر تعديل على الثلاثاء, 05 كانون1/ديسمبر 2017 19:17
مندوبو الدول العربية يرفضون أي مساس بوضع القدس القانوني والتاريخي
  أدرج يـوم : الثلاثاء, 05 كانون1/ديسمبر 2017 14:40     الفئـة : دولــي     قراءة : 106 مرة   شارك
Banniere interieur Article