القائمـة الرئيسية

القائمـة الرئيسية

غوتيرس يدعو الى استراتيجية "ذكية و شاملة" لمكافحة الارهاب 

  أدرج يـوم : الجمعة, 17 تشرين2/نوفمبر 2017 16:06     الفئـة : دولــي     قراءة : 299 مرات

لندن -  دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس  اليوم الخميس بلندن الى تبني استراتيجية "ذكية و شاملة" لمكافحة الارهاب  تأخذ  بعين الاعتبار الاسباب "العميقة و الرئيسية" للتطرف

وفي خطاب ألقاه بمدرسة الدراسات الافريقية و الشرق اوسطية (التابعة  لجامعة لندن) اعرب السيد غوتيرس عن "انشغاله العميق" بالامتداد العالمي  للإرهاب, مؤكدا ان "استراتيجية لمكافحة التطرف العنيف ضرورية للغاية". 

وأكد ان مكافحة الارهاب دون المساس بحقوق الانسان "هو اكبر و اصعب تحدي  لعصرنا", و ان ليس هناك اي مبرر للأعمال الارهابية.

و قال الامين العام للأمم المتحدة "علينا المكافحة دون هوادة ضد الارهاب  لحماية حقوق الانسان و في الوقت الذي نحمي فيه حقوق الانسان فإننا نكافح  الاسباب العميقة للإرهاب".

وأوضح ان الوقاية من النزاعات و التنمية المستدامة هي جزء ايضا من  مكافحة الارهاب. و لكن هذه الوقاية "تعني ايضا انه يجب محاربة العوامل التي  تؤدي بالشباب نحو التطرف و الارهاب".

وأضاف غوتيرس ان التنمية هي "افضل وسيلة لمكافحة الفقر, و اللامساواة و  نقص الفرص و الخدمات العمومية التي تغذي اليأس", مشيرا الى ان اغلبية الاعمال  الارهابية وقعت في بلدان متقدمة.

وأكد السيد غوتيرس من جهة اخرى ان احترام حقوق الانسان بما فيها الحقوق  الاقتصادية و الاجتماعية و الثقافية هي جزء لا يتجزأ من مكافحة الارهاب, مشيرا  الى ان المكافحة تشمل ايضا ضرورة ربح المعركة ضد الارهاب عبر الانترنيت حيث ان  الارهاب اصبح "اكثر تعقيدا" مع استعمال وسائل الاعلام الاجتماعية.

وقال ان "الإرهابيين  خسروا الميدان في سوريا و العراق و لكنهم كسبوا  الفضاء الافتراضي في الانترنيت".

ولمواجهة هذا الوضع الجديد اعتبر الامين العام لمنظمة الامم المتحدة انه  من الضروري تعزيز التعاون الدولي في مكافحة الارهاب و تكثيف تبادل المعلومات.

وأعرب في هذا السياق عن نيته في اعداد -على مستوى الامم المتحدة- "عقد  عالمي جديد" للتنسيق ضد الارهاب.

وأعلن غوتيرس انه سيعقد سنة 2018 اول قمة لرؤساء هيئات مكافحة الارهاب  لمنظمة الامم المتحدة.

واشار انه تم سنة 2016 ارتكاب ما لا يقل عن 11.000 اعتداء ارهابي في  ازيد من 100 بلد و كانت الحصيلة ازيد من 25.000 قتيل و 33000 جريح.

 

وعلى الصعيد الاقتصادي قدرت الخسائر التي سببتها الاعمال الارهابية على  الصعيد العالمي ب90 مليار دولار سنة 2015. "و يمكن ان يكون هذا المبلغ اكبر  بكثير", حسبما اكد الامين العام للأمم المتحدة.

غوتيرس يدعو الى استراتيجية "ذكية و شاملة" لمكافحة الارهاب 
  أدرج يـوم : الجمعة, 17 تشرين2/نوفمبر 2017 16:06     الفئـة : دولــي     قراءة : 299 مرة   شارك
Banniere interieur Article