القائمـة الرئيسية

القائمـة الرئيسية

ظروف الاعتقال الصعبة تدفع بمعتقلي مجموعة أكديم إزيك بالسجن المغربي "أيت  ملول"  للاضراب عن الطعام للمرة الثالثة على التوالي

  أدرج يـوم : الأربعاء, 08 تشرين2/نوفمبر 2017 18:30     الفئـة : دولــي     قراءة : 211 مرات

أيت ملول (المغرب) - شرع المعتقلون السياسيون الصحراويون  ضمن مجموعة "أكديم إزيك" بالسجن المحلي ل"آيت ملول" بالمغرب في إضراب إنذاري  عن الطعام لمدة 48 ساعة إبتداءا من يوم الأربعاء و لغاية غدا الخميس, للمرة  الثالثة على التوالي للتنديد بالظروف الاعتقالية الصعبة التي يعانون منها منذ  عملية الترحيل التعسفية التي تعرضوا لها وأبعادهم لمسافات كبيرة عن عائلاتهم  مع تشديد السلطات المغربية للإجراءات الخاصة بالزيارة.

وذكرت وكالة الانباء الصحراوية (واص) أن المعتقلين السياسيين الصحراويين  يطالبون من خلال معركتهم النضالية بمعاملتهم كمعتقلين سياسيين صحراويين وتحسين  ظروفهم الاعتقالية مع ضمان تمتيعهم بكافة حقوقهم العادلة و المشروعة بدءا  بالتغذية الصحية و المتوازنة, الحق في العلاج, فتح الزيارة لكل أقاربهم و  ذويهم, صون كرامتهم داخل السجن, استقبال الرسائل و المراسلات وفق ما تنص عليه  القواعد النموذجية الدنيا لمعاملة السجناء و كل المواثيق و العهود الدولية.

واثارت عملية تفريق المعتقلين السياسيين الصحراويين مجموعة "أكديم إيزيك" على  سبعة سجون مغربية متباعدة استياء صحراوي ودولي حيث تعالت أصوات هؤلاء ولا زالت  للمطالبة بتطبيق مقتضيات الشرعية الدولية والقانون الدولي الإنساني بما في ذلك  اتفاقية جنيف الرابعة التي انضمت إليها جبهة البوليساريو, الممثل الشرعي و  الوحيد للشعب الصحراوي, في أغسطس 2015.

فمنذ 16 سبتمبر الجاري, تاريخ تنفيذ قرارات التنقيل التعسفي التي طالت  المعتقلين السياسيين الصحراويين مجموعة اكديم ازيك نحو العديد من السجون  المتباعدة منها سجن "تيفيلت" الواقع على بعد 1346 كلم من العيون المحتلة و سجن  بوزكرين الواقع على بعد 460 كلم من العاصمة المحتلة, لا زالت الأوضاع التي  يعيشها هؤلاء تزداد سوءا يوما بعد يوم, بسبب استمرار الإدارات السجنية في  التنكر لأبسط الحقوق الانسانية التي يجب أن يتمتع بها هؤلاء السجناء.

 

وتضمن تقرير (واص) عن الموضوع التذكير بكون المعتقلين  السياسيين الصحراويين  "سيدي أحمد فراجي إعيش لمجيد, محمد حنيني الروخ باني و محمد أمبارك أعلي سالم  لفقير" كانوا قد تعرضوا بتاريخ 16 سبتمبر 2017 لعملية تفريق انتقامية على عدة  سجون مغربية رفقة 16 من المعتقلين السياسيين الصحراويين من مجموعة أكديم إزيك  و بطريقة تعسفية من السجن المحلي "العرجات 1 " على مدن الدار البيضاء, قنيطرة,  الخميسات "أيت ملول" بوزكارن مع الإبقاء على المعتقل السياسي الصحراوي النعمة  عبدي موسى أصفاري في السجن المحلي العرجات 1 بعد مرور 60 يوما من صدور الأحكام  الظالمة و غير العادلة في حقهم فجر يوم الاثنين 17 يوليو 2017 من طرف محكمة  الاستئناف بمدينة سلا المغربية.

ظروف الاعتقال الصعبة تدفع بمعتقلي مجموعة أكديم إزيك بالسجن المغربي "أيت  ملول"  للاضراب عن الطعام للمرة الثالثة على التوالي
  أدرج يـوم : الأربعاء, 08 تشرين2/نوفمبر 2017 18:30     الفئـة : دولــي     قراءة : 211 مرة   شارك
Banniere interieur Article