القائمـة الرئيسية

القائمـة الرئيسية

الشعب الصحراوي "الشهم و المسالم" يستحق بعد أكثر من 40 سنة ردا من المجتمع الدولي

  أدرج يـوم : الخميس, 12 تشرين1/أكتوير 2017 18:41     الفئـة : دولــي     قراءة : 164 مرات
الشعب الصحراوي "الشهم و المسالم" يستحق بعد أكثر من 40 سنة ردا من المجتمع  الدولي

مدريد- أكد السيناتور الاسباني بابلو رودريغاز سيخاس ان  الشعب الصحراوي المتمسك بخياره من اجل الحوار كسبيل أفضل لإيجاد حل نهائي  لقضيته بعد أكثر من 40 سنة يستحق ردا من المجتمع الدولي مضيفا انه "يجب على  بعثة الامم المتحدة لتنظيم استفتاء لتقرير المصير في الصحراء الغربية  (مينورسو) ان تستأنف مهمتها الأساسية المتعلقة بتنظيم استفتاء لتقرير المصير  الذي طال أمده".

و اوضح النائب عن جزر الكناري في بيان له بعد عودته من رحلة الى مخيمات  اللاجئين الصحراويين ان "الصحراويين و بعد اربع عقود في المخيمات لازالوا  يفضلون الحوار كسبيل افضل لحل عادل لقضيتهم مما يدل على ان هذا الشعب شهم و  مسالم".  

و اعرب السيناتور بابلو رودريغاز الذي كان من بين الوفد الكناري الذي زار  مخيمات اللاجئين الصحراوييني عن تضامنه مع الشعب الصحراوي مؤكدا على ضرورة  ايجاد "حل نهائي يسمح لللاجئين العودة الى بلدهم".

و تابع قوله ان "الشعب الصحراوي يستحق جوابا من المجتمع الدولي و انه يجب على  بعثة الامم المتحدة لتنظيم استفتاء لتقرير المصير في الصحراء الغربية  (مينورسو) ان تستأنف مهمتها الاساسية المتعلقة بتنظيم استفتاء لتقرير المصير الذي طال امده".

كما اشار ذات النائب الى ان "الصحراويين يوجدون الان امام جداريني يتمثل  الاول في ذلك الذي اقامه المغرب و الذي يفصل اقليم الصحراء الغربية المحتلة عن  ذلك المحرر و هناك جدار الصمت و النسيان" طالبا من المجتمع الدولي "ان يشارك  بشكل اكبر في تسوية هذا النزاع من اجل السماح لهذا الشعب الذي ارغم على المنفى  منذ سنوات عديدةي بالعودة الى بلده بشكل سلمي".

و عبر بابلو رودريغاز وبقية وفد الكناري عن شكرهم للصحراويين نظير "التنظيم  الحسن للحياة اليومية في المخيمات و التسيير الجيد للمساعدات و المشاريع و  التضامن الدولي".

و اوضح في هذا الخصوص ان الشعب الصحراوي يعتبر "مثالا ممتازا عن التنظيم و  الوحدة و المثابرة و الشهامة" مذكرا بان "جزر الكناري لعبت و لا زالت تلعب  دورا هاما في تطوير المجتمع الصحراوي ليس فقط من خلال تعاون نشط و انما كذاك  عبر علاقات التعاون والصداقة التي تربط الشعبين الجارين".

كما اشار ذات السيناتور الى الدور الهام الذي تلعبه النساء في مخيمات  اللاجئين.

و تابع قوله ان "المرأة الصحراوية تلعب دورا محوريا لأنها ليست فقط مسؤولة عن  تنظيم ل ولاية او قرية بل هي  تشارك بنشاط غي الحياه السياسية و الاجتماعية.

وكان الوفد الكناري المتكون من اعضاء من برلمان جزر الكناري و ممثلين عن  البلديات و المجالس البلدية ومجموعة من الجامعيين و الصحفيين و ممثلين عن  مشاريع التعاوني قد عقد خلال اقامته في مخيمات اللاجئين الصحراويين  اجتماعات  عمل عديدة مع مختلف وزراء الجهورية العربية الصحراوية الديموقراطية قبل ان  يحظوا باستقبال رئيسها السيد ابراهيم غالي.

الشعب الصحراوي "الشهم و المسالم" يستحق بعد أكثر من 40 سنة ردا من المجتمع الدولي
  أدرج يـوم : الخميس, 12 تشرين1/أكتوير 2017 18:41     الفئـة : دولــي     قراءة : 164 مرة   شارك
Banniere interieur Article