القائمـة الرئيسية

القائمـة الرئيسية

مناشدة المجتمع الدولي لحماية حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة

  أدرج يـوم : الثلاثاء, 26 أيلول/سبتمبر 2017 12:11     الفئـة : دولــي     قراءة : 286 مرات
مناشدة المجتمع الدولي لحماية حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة

لندن- ناشد نشطاء فلسطينيون أمسية الاثنين بلندن المجتمع الدولي و حكومات العالم لحماية حقوق الإنسان في الأراضي لفلسطينية التي تستمر سلطات الاحتلال الإسرائيلية في انتهاكها دون محاسبة.

و قال الفلسطيني المدافع عن حقوق الانسان عيسى عمروي خلال لقاء نظمته العفو الدولية أن الاحتلال الإسرائيلي "يسعى لإسكات صوت الفلسطينيين المدافعين عن حقوق الإنسان و يحاول أن يقدم صورة خاطئة عنهم بتوجيه تهم العنف في خطاباته الرسمية".

و عبر عن أسفه لسكوت المجتمع الدولي على "تصرفات التمييز و القمع التي يستعملها المحتل ضد الشعب الفلسطيني"، و عدم محاسبته في مواصلته هدم البيوت الفلسطينية و الترخيص لبناء مستوطنات لليهود في الأراضي الفلسطينية و الاكتفاء بالتنديد الذي لا يغير الوضع.

و دعا البريطانيين باسم الشعب الفلسطيني إلى مساندة هذا الأخير و التحرك بشكل اكبر لتغيير أوضاع حقوقه الإنسانية و استعادته للحرية، مناشدا إياهم الضغط على الحكومة البريطانية من اجل أن تتدخل لضمان العدالة و وقف انتهاكات حقوق الإنسان للفلسطينيين و محاسبة جرائم الاحتلال الإسرائيلي في حق الشعب الفلسطيني.

كما أشار إلى أن الحياة في فلسطين "صعبة جدا على كل الفلسطينيين" بسب الانتهاكات المتكررة من قبل المستوطنين و الجيش الإسرائيلي و "الهجوم الشرس" على المؤسسات الفلسطينية و على المدافعين على حقوق الإنسان لإسكاتهم في محاولة لقتل مشروع إقامة دولة حرة ذات سيادة على ارض فلسطين.

و بدوره، تدخل المحامي و المدافع عن حقوق الانسان فريد الاطرش ليعبر عن حالة "الخوف الدائم" التي يعيشها الفلسطينيون و عن "السلم الغائب" في كافة  الأراضي الفلسطينية المحتلة.

و دعا بدوره إلى حراك دولي ضد الاستيطان و إلى محاسبة الاحتلال الإسرائيلي على انتهاكاته لحقوق الإنسان و للقانون الدولي الإنساني و لكل المواثيق الدولية و كل قرارات مجلس الأمني، مؤكدا أن الشعب الفلسطيني يشعر أن  الآليات الأممية "عاجزة" عن حمايته من القمع المستمر لمظاهراته السلمية و  التهجير القصري و تدمير بيوته و مصادرة أراضيه و استغلال خيراته.

و خلال النقاش تساءل بعض المتدخلين عن الأسباب الحقيقية التي تجعل الدول التي تدعي حماية حقوق الانسان، "تمتنع عن اتخاذ مواقف صارمة" ضد التصرفات اللامشروعة للاحتلال الإسرائيلي.

للإشارة،  نظم اللقاء تحت عنوان  "50 سنة من قمع المظاهرات السلمية" حضره عدد كبير من مناصري قضية فلسطين و شاركت فيه منظمة حملة التضامن مع فلسطين التي أعلنت عن تنظيم مسيرة و تجمع شعبي يوم 4 نوفمبر للتعبير عن معارضتها للاحتفال البريطاني الرسمي لمئوية وعد بلفور.

و لقد استغل رئيس الحملة، هوج لانينغ فرصة اللقاء لدعوة الحضور و كافة مساندي حقوق الإنسان إلى الالتحاق بالتظاهرة التي قال انه يريدها ان تكون اكبر تجمع بريطاني مناصر لفلسطين.

للتذكير، أطلقت العفو الدولية منذ شهر ماي الماضي حملة دولية لمدة سنة بمناسبة الذكرى الخمسين لاحتلال الأراضي الفلسطينية تطالب من خلالها الحكومات عدم استيراد المنتوجات الإسرائيلية غير القانونية أي المنتجة في الأراضي المحتلة تطبيقا للقانون الدولي.

و تطالب العفو الدولية كما جددته خلال اللقاء، الإزالة الفورية للتهم الإسرائيلية الموجهة ضد عمرو عيسى و فريد الاطرش و عدم محاكمتهم على عملهم السلمي المحمي بموجب القانون الدولي و في حقهم في التعبير.

آخر تعديل على الأربعاء, 27 أيلول/سبتمبر 2017 11:47
مناشدة المجتمع الدولي لحماية حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة
  أدرج يـوم : الثلاثاء, 26 أيلول/سبتمبر 2017 12:11     الفئـة : دولــي     قراءة : 286 مرة   شارك
Banniere interieur Article