القائمـة الرئيسية


وكالة الأنباء الجزائرية ©
2017 جميع الحقوق محفوظة
- نسخة موبايل -

القائمـة الرئيسية


وكالة الأنباء الجزائرية ©
2017 جميع الحقوق محفوظة
- نسخة موبايل -

منظمة "مراسلون بلا حدود" تطالب بتبرئة الصحفي المغربي حميد مهدوي الذي يواجه السجن لسنة كاملة

  أدرج يـوم : الأربعاء, 13 أيلول/سبتمبر 2017 17:09     الفئـة : دولــي     قراءة : 180 مرات
منظمة "مراسلون بلا حدود" تطالب بتبرئة الصحفي المغربي حميد مهدوي الذي يواجه  السجن لسنة كاملة

الرباط - أعربت منظمة "مراسلون بلا حدود" المعنية بحرية  الرأي و التعبير عن قلقها و "عدم تفهمها" للحكم الصادر عن محكمة استئناف  بمدينة الحسيمة المغربية بالسجن لسنة كاملة في حق الصحفي حميد المهدوي مطالبة  بتبرئة "خاصة و أنهها تملك كل الأدلة على براءته".

وقالت المنظمة في بيان لها أن الحكم الصادر يوم الثلاثاء من طرف المحكمة  الابتدائية بالحسيمة  بالسجن لمدة سنة كاملة في حق الصحفي المغربي حميد  المهدوي "لا يمكن تفهمه" وطالبت بتبرئة الصحفي من التهم التي وجهت إليه ومن

بينها "الدعوة إلى التظاهرة"ي "خاصة و أن المحكمة لديها كل الأدلة على براءة  المتهم".

كما أعربت منظمة "مراسلون بلا حدود" عن قلقها "العميق" بعد قرار محكمة  استئناف مغربية تشديد عقوبة الصحافي حميد المهدوي من ثلاثة أشهر إلى سنة سجنا  نافذا.

و قررت محكمة الاستئناف بمدينة الحسيمةي أمس الثلاثاء تأييد الحكم الصادر عن  نظيرتها الابتدائية القاضي بسجن المتهم لثلاثة أشهر و غرامة مالية قدرها ـ20  ألف درهم (2000 دولار) وهو حكم صدر يوم الثلاثاء 25 يوليو الماضي لكنها  رفعته إلى عام كامل.

وأدين المهدوي بتهمة "تحريض أشخاص على ارتكاب جنح بواسطة الخطب والصياح في  الأماكن العمومية"ي وقد دفع قرار تشديد العقوبة على الصحفي حميد المهدوي هذا  الأخير إلى الدخول في إضراب عن الطعام قال إنه "لن يوقفه إلّا بشروط".

و بعد إعلان الحكم الجديد في حقه نشر المهدوي على حسابه الرسمي على موقع  التواصل الإجتماعي :فيسبوك"ي رسالة معنونة بـ"رسالة استشهاد"ي جاء فيها أنه  دخل في إضراب عن الطعام حتى الموت لافتا أنه لن يوقف هذا الإضراب إلّا

بضمانات في التحقيق في ظروف الحكمي معربا عن استعداده لأية مسائلة أو "الإدلاء  بالبراهين القاطعة التي تثبت براءته"ي وداعيا المجتمع الدولي وسفارات العالم  إلى "تحمل مسؤولياتهم" أمام هذا الحكم الصادر بحقه.

كما كتب المهدوي في الرسالة "أدعو زوجتي الحبيبة أن تحضر كفنا إلى سجني في  الحسيمة وتكتب عليه "الشهيد حميد المهدوي (... )وأقول للشعب المغربي البطل  وحرائره وأحراره المؤمنون حقا بحق طفلين في الحياةي إن زوجتي وابنائي أمانة في  أعناقكم"ي مبرزا أنه قرّر عدم التفاعل مع أيّ محكمة مغربية بعد الآن.

ويواجه المهدويي مؤسس موقع "بديل" الإخباري تهمة أخرى في المحكمة  الاستئنافية بالدار البيضاء تتعلّق بـ"عدم التبليغ عن المس بسلامة الدولة" حسب  ما نقله بيان صادر عن النيابة العامة يوم 28 يوليو الماضي وقد كان مقرّرا أن

تبدأ أولى جلسات المحاكمة في هذه القضية أمس الثلاثاء إلّا أنها تأجلت إلى  يوم الثالث من أكتوبر القادم.

واعتُقل المهدوي  خلال احتجاجات 20 يوليو التي دعا إليها النشطاء في مدينة  الحسيمة وأصدرت النيابة العامة في ذلك اليوم بلاغا قالت فيه إن التحقيق مع  المهدوي "يتعلق بأفعال لا علاقة لها بالعمل الصحافي كمهنة تتولى جمع الأخبار

أو المعلومات أو الوقائع أو التحري أو الاستقصاء عنها بطريقة مهنية قصد كتابة  أو انجاز مادة إعلامية".

وسبق لمنظمة مراسلون بلا حدود أن طالبت بإطلاق سراح المهداوي وكافة الصحفيين  المعتقلين على خلفية حراك الريفي كما طالبت النقابة الوطنية للصحافة المغربية  بإطلاق سراحه وبقية النشطاء الإعلاميين مؤكدة أن اعتقال المهدوي جرى من داخل  سيارته وليس من ساحة المسيرة.

آخر تعديل على الجمعة, 15 أيلول/سبتمبر 2017 16:28
منظمة "مراسلون بلا حدود" تطالب بتبرئة الصحفي المغربي حميد مهدوي الذي يواجه السجن لسنة كاملة
  أدرج يـوم : الأربعاء, 13 أيلول/سبتمبر 2017 17:09     الفئـة : دولــي     قراءة : 180 مرة   شارك
Banniere interieur Article