القائمـة الرئيسية


وكالة الأنباء الجزائرية ©
2017 جميع الحقوق محفوظة
- نسخة موبايل -

القائمـة الرئيسية


وكالة الأنباء الجزائرية ©
2017 جميع الحقوق محفوظة
- نسخة موبايل -

الجزائر - قامت مصالح الجمارك بتقليص المدة التي تتطلبها إجراءات عبور المسافرين بريا نحو تونس إلى 5 دقائق كأقصى حد بعدما كان ذلك  يستغرق في السابق 30 دقيقة على الأقل وهذا بفضل اعتماد  تطبيق نظام رقمي خاص بالإجراءات الشكلية، حسب ما علمته وأج من السيد جمال بريكة، مدير الاتصال على  مستوى المديرية العامة للجمارك.

نشر في الجـزائـر

 

بوسعادة (المسيلة)  - على الرغم من مرور 80 سنة على رحيله،  ما زالت بصمة الرسام و الكاتب ألفونس ايتيان (نصر الدين) ديني راسخة تطبع  مناظر مدينة بوسعادة التي تبقى مدينة  له بالشهرة التي اكتسبتها.

اكتشاف او اعادة اكتشاف بوسعادة يعني تحقيق تلك العلاقة الخاصة التي  تربط بالمدينة بابنها بالتبني الفونس ايتيان دينات (1861-1929) الذي كرس جزء  كبير من حياته لرسمها بشكل رائع بعد ان خطفت عقله بجمالها الاسطوري و سحرها الفتان الذي اثر فيه كثيرا.

وأصبحت هذه المنطقة التي كان يفترض ان تكون مجرد محطة على غرار المحطات  الاخرى  "لوحته الخالدة". و من اجل التشبع اكثر بشخصية مدينة السعادة هذه قرر  الفنان الرسام اعتناق الاسلام سنة 1913 و اختار اسم نصر الدين.

وما زال هذا الرسام يسكن في نفوس سكان بوسعادة الذين يشعرون بفخر كبير  لانتمائه لهم حيث يسعدون كثيرا بذكره خلال حديثهم. و يحبون ذكر مقولة ديني  الشهيرة:  اذا كانت الجنة في السماء فهي فوق بوسعادة و اذا كانت فوق الأرض فهي  بوسعادة.

وإذا كانت بوسعادة قد سحرت الى هذا الحد الفنان  ديني فان هذا الاخير  قد رد لها الجميل: من غيره تألق في ترجمة  السحر المذهل لهذه المنطقة على  لوحاته  و من غيره نجح بهذه المهارة في رسم يوميات سكانها ورواية قصصهم  العاطفية و قهقهاتهم .

بالإضافة الى رسم المناظر و الشخصيات  استطاع ديني بفضل عبقريته تخليد  روح بوسعادة و سكانها افضل من اي كان  حسبما اكده كتاب سيرته الذاتية.

ومن بين اعماله التي تمزج بين الحقيقة و الخيال هناك "منظر من  المسيلة" و "عبيد الحب و ضوء العيون" و "المراة المنسية" و "الفتيات العربيات"  و غيرها.

        

         - البورجوازي الفرنسي يفتن بالجنوب الجزائري 

 

و قام ديني المنحدر من عائلة بورجوازية كاثوليكية  بأول رحلة الى الجزائر  و هو في ال22 من عمره حيث اكتشف جمال الجنوب الذي ابهره. و سحر الفنان  بالإضافة الى المسيلة بولايات الاغواط و بسكرة و غرداية و لكنه اختار  الاستقرار نهائيا في بوسعادة سنة 1905 مع السفر باستمرار الى فرنسا لا سيما من  اجل تنظيم معارض و بيع لوحاته.

بعض أعماله معروضة في المتحف الوطني ايتيان ديني ببوسعادة واخرى بالمتحف  الوطني للفنون الجميلة بالجزائر العاصمة و قد توجد اعمال اخرى بفرنسا. و اعمال  ديني في الجزائر، هي بدون منازع، الأكثر إعادة و تعتبر بالنسبة لأغلبية  الرسامين التشكيليين للمنطقة مصدر الهام و تكوين.

لا يمكن لأي زائر يقصد مدينة بوسعادة أن يفوت على نفسه فرصة زيارة  المتحف الواقع في الحي العتيق الذي يحوي ما لا يقل عن 107  عمل للفنان (لوحات فنية و ميداليات و منحوتات) و يضم علاوة على لوحات ديني و  إن كانت الأهم أعمالا لايدوارد فيرهافلت و محمد اسياخم  و عائشة حداد و محمد خدة و سهيلة بن بلبحار ...الخ.

و يعرض المتحف أهم الجوائز التي نالها ديني خلال مشواره الفني  على غرار  جائزة جمعية الفنانين الفرنسيين التي تحصل عليها خلال معرضين نظما في 1883 و  1884.

و لا يمكن الاستهانة بعدد الزوار الذين يحملهم الفضول لزيارة المنزل العائلي  للرسام الكائن بمدينة بوسعادة و المحاذي للمتحف  سيما بعد ترميمه  و صيانته  و ذلك بالنظر لقيمته التاريخية و الرمزية إذ يضم بورتريهات لوالدي  ديني و بعض أغراضه الشخصية.

و حرصا على تثمين و ترقية الارث الثقافي لهذا المبدع قام مدير المتحف الذي يحمل اسم الفنان التشكيلي  رابح ظريف منذ بضعة أشهر بمبادرة فريدة من نوعها بدعم من والي المسيلة و المتمثلة في تقديم نسخ عن أعمال ديني  لتقديمها كهدايا لمسؤولين رسميين و إطارات في الدولة و شخصيات أجنبية. 

وحملت المبادرة اسم "ارث الفراشة" في ايحاء لهاته الحشرة التي كانت السبب  وراء قدوم ديني لبوسعادة برأي كتاب سيرته الذاتية  حيث قيل أنه قدم بحثا عن  هذا النوع المميز من الحشرات لرسمها و نصح بالتوجه الى هذه المنطقة من الجزائر التي سرعان ما أسرته بسحرها.

             بوسعادة المثوى الأخير

     

و لشدة تعلقه ببوسعادة لم يأب ديني إلا أن يجعل منها مثواه الأخير حيث أوصى  أن يدفن بها رغم أنه توفي بفرنسا. بالفعل دفن إلى جانب صديقه المقرب و قائده  الروحي  سليمان بن براهيم  باعمر و عقيلته. هذا و يمثل ضريح الفنان بجبل كردادة قبلة أخرى للسياح الذين يقصدون بوسعادة.

 

و كان الرجلان قد تعرفا سنة 1889 و اعتنق ديني الاسلام الذي شكل مصدر إلهامه  في العديد من المؤلفات التي كتبها على يد سليمان بن براهيم ابن مدينة غرداية.  

نشر في جهـوي

الجزائر - بلغت وتيرة التضخم السنوية 9ر6 في المائة وذلك إلى غاية نهاية شهر مايو 2017  حسبما علمته وأج اليوم الثلاثاء  لدى الديوان  الوطني للإحصائيات.

نشر في اقتصــاد

الرباط - تعرض متظاهرون "للقمع" في مواجهات جديدة امس  الاثنين بين قوات الامن في منطقة الحسيمة (شمال المغرب) فيما تتضاعف انتقادات  المنظمات غير الحكومية و الدولية.

نشر في دولــي

الجزائر- أكدت رئيسة الهلال الاحمر الجزائري, سعيدة بن  حبيلس, يوم الاثنين, أن الجزائر "لن تتخلى أبدا عن  مساعدة الرعايا الافريقيين الذين لجأوا اليها نتيجة الاوضاع المأساوية والظروف الاجتماعية الصعبة التي تواجهها بلدانهم".

نشر في الجـزائـر

تلمسان - يحتاج كل من مقهى الرمانة و"الفران" (الفرن  التقليدي) للحي الشعبي "الرحيبة" بوسط مدينة تلمسان عمليات للمحافظة عليهما  بالنظر إلى المكانة التي يحتلانها في الذاكرة الجماعية لسكان المدينة.

نشر في جهـوي

برازافيل - توج الملاكم الجزائري محمد فليسي بطلا  افريقيا بعد تغلبه يوم الأحد على البوتسواني محمد اوتوكيس في نهائي فئة 52  كلغ  بقاعة تالانغاي بالعاصمة الكونغولية برازافيل التي تحتضن  البطولة الافريقية  للملاكمة 2017, أما لدى السيدات تألقت كل من سهيلة بوشان (48 كلغ) و سفوح وداد  (54) بحصدهما  الذهب

نشر في رياضــة

سطيف - عاشت مدينة سطيف ليلة السبت إلى الأحد ليلة بيضاء بمناسبة تأهل النسر الأسود إلى الدور النهائي من منافسة كأس الجمهورية لكرة القدم وذلك عقب فوزه على مولودية العاصمة في الدور نصف النهائي بنتيجة 3 أهداف مقابل 2 بملعب عمر حمادي ببولوغين.

نشر في رياضــة

 الجزائر - تأهل وفاق سطيف الى نهائي كأس الجزائر لكرة القدم لسنة 2017, بعد فوزه في نصف النهائي على مولودية الجزائر بنتيجة (3-2) بعد الوقت الاضافي في لقاء جرى سهرة أمس السبت بملعب عمر حمادي ببولوغين بالجزائر العاصمة.

نشر في رياضــة

الجزائر - أعرب الناطق الرسمي لوزارة الشؤون الخارجية عبد  العزيز بن علي الشريف يوم السبت عن إدانة الجزائر الشديدة للمخطط الارهابي  "الدنيئ والبائس" الذي حاول استهداف الحرم المكي الشريف الجمعة.

نشر في الجـزائـر