القائمـة الرئيسية

القائمـة الرئيسية

شركة توزيع الكهرباء و الغاز بالجزائر العاصمة: تحقيق رقم أعمال يقدر بأزيد من 32 مليون دج خلال 2017

  أدرج يـوم : الثلاثاء, 27 آذار/مارس 2018 18:40     الفئـة : اقتصــاد     قراءة : 57 مرات

الجزائر - حققت شركة توزيع الكهرباء و الغاز بالجزائر  العاصمة (اس.دي.ا) رقم أعمال قدر بأزيد من 32 مليون دج خلال سنة 2017, بنسبة  زيادة بلغت 5 مليون دج مقارنة مع السنة الفارطة, حسبما افاد  يوم الثلاثاء  الرئيس المدير العام للشركة السيد مروان شعبان.

وأوضح السيد شعبان في تصريح ل/واج  أن رقم الأعمال الذي حققته شركة توزيع  الكهرباء و الغاز بالجزائر العاصمة السنة الماضية بلغ هذه السنة 5ر32 مليون دج  حيث ارتفع بنسبة 10 بالمائة مقارنة مع سنة 2016 بسبب زيادة حجم الإستهلاك لدى  الزبائن الذين يصل عددهم على مستوى العاصمة الى 900.000 زبون خاصة خلال فترة  الصيف التي عرفت موجة حر كبيرة.

وتقدر الديون المستحقة من طرف شركة توزيع الكهرباء و الغاز بالجزائر العاصمة  على زبائنها بتسعة (09) ملايير دج موزعة بنسبة 80 بالمئة أي مايفوق 6 ملايير  دج على عاتق الادارات و المؤسسات العمومية و 20 بالمئة على الزبائن الخواص  في  حين تم خلال سنة 2017 تحصيل مستحقات قدرت بنحو 1 مليار دج وهو ما يمثل 5  بالمائة من الديون المستحقة لدى الزبائن.

وفي ذات الشأن أفاد نفس المسؤول أن قيمة الإستثمارات بالجزائر العاصمة خلال  سنة 2017 بلغت 6 ملايير دج فيما بلغت خلال الخمس سنوات الأخيرة مجموع ما قيمته  30 مليار دج وذلك في من خلال تنفيذ مشاريع مختلفة لتحصين الشبكات و إنجاز  محطات كهربائية جديدة وقد تم خلال السنة الفارطة إنجاز أزيد من 550 كلم من  الكوابل تحت الأرضية وكذا أزيد من 200 محولات كهربائية ذات الضغط المتوسط  وحوالي 5 محطات كهربائية ذات ضغط عالي.

ومن جهة ثانية أشار السيد شعبان أنه في إطار تحضيرات الفترة الصيفية التي  تعرف عادة إنقطاعات متكررة للتيار الكهربائي بسبب إرتفاع كمية إستهلاك الطاقة  وبلوغها نسبة الذروة تعرف الأشغال حاليا تقدما "ملحوظا" لإنجاز أزيد من 100  كلم من الكوابل تحت الأٍرضية و 100 محول كهربائي وكذا 5 محطات كهربائية ذات  ضغط عالي على مستوى بلديات العاصمة سيتم استيلامها قريبا.

وذكر نفس المسؤول أن إستهلاك الطاقة بالعاصمة بلغ 6000 جيغاوات خلال سنة 2017   بزيادة تقدر ب7 بالمائة مقارنة مع نسبة الاستهلاك سنة 2016 وهو ما يمثل 10  بالمائة من الاستهلاك الوطني أما في مجال القوة الكهربائية تم إستهلاك في ظرف  وجيز في غضون فترة الصيف (جويلية أوت ) ما يناهز 1600 ميغاوات بزيادة 10  بالمائة في نفس الفترة من السنة المنصرمة .

واضاف المتحدث ان نسبة الاستهلاك الطاقوي بلغ 40 في المائة لدى الزبائن  العاديين في الطابع السكني مقابل نسبة 30 بالمائة لدى زبائن ذوي الطابع  الصناعي وكذا بنسبة 30 بالمائة في مجموع طابعي التجاري والإداري موضحا أن معدل  الاستهلاك السنوي للزبون الواحد للطاقة بالعاصمة بلغ 3000 كيلو واط في السنة.

وذكر المسؤول أنه من أصل  900.000 زبون مسجل لدى الشركة  فإن ما يقارب أل 20  بالمائة منهم يستهلكون 60 بالمائة من الطاقة ما يفوق 4000 كيلواط , أما  الزبائن الذين يستهلكون من 4000 إلى 8000 كيلواط فلبغ قرابة 50 بالمائة مقابل  30 بالمائة من زبائن ذوي الطابع السكني يستهلكون قرابة 12.000 كيلواط بمعدل  4  أضعاف المستهلك العادي بسبب الإسراف والاستخدام غير العقلاني للطاقة مبرزا أنه  "لا يطلب من الزبون الإنقاص من الرفاهية بل الاستعمال العقلاني للكهرباء وعدم  الإسراف".

اما فيما يخص أولئك الذين يتزودون بالكهرباء انطلاقا من ربط غير شرعي فسيتم  --حسب السيد شعبان-- اعذارهم مرة واحدة قصد تسوية وضعيتهم قبل ارسال ملفهم الى  العدالة .

شركة توزيع الكهرباء و الغاز بالجزائر العاصمة: تحقيق رقم أعمال يقدر بأزيد من 32 مليون دج خلال 2017
  أدرج يـوم : الثلاثاء, 27 آذار/مارس 2018 18:40     الفئـة : اقتصــاد     قراءة : 57 مرة   شارك