القائمـة الرئيسية

القائمـة الرئيسية

الأمن الطاقوي الإقليمي: واشنطن تأمل في إطلاق شراكة مع الجزائر

  أدرج يـوم : الثلاثاء, 30 كانون2/يناير 2018 13:37     الفئـة : اقتصــاد     قراءة : 150 مرات
الأمن الطاقوي الإقليمي: واشنطن تأمل في إطلاق شراكة مع الجزائر

هوستن، (تكساس)- أعلنت كتابة الدولة الأمريكية عن أملها في إطلاق شراكة مع الجزائر من أجل ضمان أمن التموينات في المنطقة خاصة تلك الموجهة للسوق الأوروبية.

وصرحت نائب كاتب الدولة المساعد، ساندرا أودكيرك، خلال المنتدى الجزائري الأمريكي حول الطاقة بهوستون أن "تعزيز الأمن الطاقوي بالمنطقة عن طريق ترقية التنويع الطاقوي هو أحد أفضل الطرق للولايات المتحدة والحكومة الجزائرية للعمل سويا".

وأبرزت الدبلوماسية الأمريكية أن العديد من البلدان لا تزال تعتمد على مصدر أو شكل طاقوي واحد مما يجعلها عرضة لمشاكل التموين التي تهدد الأمن الاقتصادي والوطني.

وذكرت أودكيرك بعض البلدان الأوروبية التي تعتمد بشكل واسع على الغاز الروسي مشيرة أن مكتب استراتيجيات الطاقة لكتابة الدولة يدعم مجهودات تنويع التموين وسبل نقل الطاقة نحو هذه القارة.


اقرأ أيضا: نفط: اتفاق جديد لاستغلال حقل رود الخروف بين سوناطراك و آلنافت و سيبسا


وأضافت في هذا الصدد أن "الجزائر مزود كبير بالطاقة لأوروبا ونحن نهنئها على كونها شريكا موثوقا يساعد القارة على تنويع تمويناته".

كما قالت نائب كاتب الدولة المساعد أن "الولايات المتحدة الأمريكية تشجع الجزائر على رفع صادراتها نحو أوروبا وبقية الدول في العالم"، مشيرة إلى تعزيز العلاقات الثنائية خلال السنوات الأخيرة.

وتابعت في هذا الصدد تقول "إن التعاون الاقتصادي الثنائي هو القاعدة الحقيقية لعلاقات ثنائية وطيدة".


اقرأ أيضا: الإنتقال الطاقوي : ضمان أمن البلاد و التحرر من المحروقات الأحفورية


وتبحث البلدان الأوروبية عن ضمان أمنهم الطاقوي في حين يحاولون فرض شروط غير ملائمة لمزوديهم التقليديين، داعية العديد من المنتجين على مراجعة استراتيجيات التجارية من أجل إيجاد أسواق أخرى لغازهم.

إن عدم تجديد العقود طويلة المدى الذي أعلنت عنه بعض البلدان الأوروبية يضر بتموين القارة العجوز التي تنوي التوجه أكثر فأكثر نحو السوق الآنية من أجل تلبية طلباتها الطاقوية.

وتراهن الولايات المتحدة الامريكية على تصدير الغاز الطبيعي المميع نحو أوروبا الوسطى والشرقية وهي مناطق تعتمد بشكل كبير على الغاز الروسي.


اقرأ أيضا: سوناطراك تعتزم تكرير نفطها الخام في إيطاليا لتقليص فاتورة واردات الوقود


وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، قد وعد شهر يوليو الفارط خلال قمة انعقدت بفرصوفيا جمعت 12 رئيسا أوروبيا بترقية صادرات الغاز الطبيعي المميع نحو هذه البلدان.

وأبقى ترامب على أهداف الإدارة الأمريكية السابقة الرامية إلى إنهاء الهيمنة الروسية على أسواق الغاز الأوروبية عبر دعم مشروع اتحاد الطاقة وتطوير البنى التحتية للغاز الطبيعي المميع.   

     وبدأت بولونيا منذ العام الفارط باستقبال أولى شحنات الغاز الأمريكي.

وحسب المحللين في مجال الغاز سيكون من الصعب رفع تحدي خفض التبعية الأوروبية للغاز الروسي كون القناة الغازية طويلة ومكلفة توازيا مع ارتفاع الإمدادات الروسية من عام لآخر نحو أوروبا في سياق يشهد انخفاض الاحتياطات البريطانية والنرويجية ببحر الشمال.

الأمن الطاقوي الإقليمي: واشنطن تأمل في إطلاق شراكة مع الجزائر
  أدرج يـوم : الثلاثاء, 30 كانون2/يناير 2018 13:37     الفئـة : اقتصــاد     قراءة : 150 مرة   شارك