القائمـة الرئيسية

القائمـة الرئيسية

ما يقارب 12 مليار دينار لدعم أسعار الزيت و السكر بين 2011 و 2017

  أدرج يـوم : السبت, 13 كانون2/يناير 2018 19:34     الفئـة : اقتصــاد     قراءة : 135 مرات
ما يقارب 12 مليار دينار لدعم أسعار الزيت و السكر بين 2011 و 2017

الجزائر- تم صرف ما يقارب 12 مليار دينار من قبل السلطات العمومية ما بين 2011 و 2017 كدعم لأسعار الزيت الغذائي الطبيعي و السكر الأبيض، حسبما علمته وأج  لدى  وزارة التجارة.

و بلغ الدعم الإجمالي المخصص منذ بداية العمل بنظام استقرار أسعار الزيت الغذائي الطبيعي الخام  و مادة السكر الأبيض إلى غاية 13 ديسمبر 2017 نحو 81ر11 مليار دينار، حسب توضيحات مسؤولي المديرية العامة للتشريع و تنظيم النشاطات على مستوى وزارة التجارة.

و فيما يخص المبالغ المالية المخصصة لهذا النشاط منذ السنة المالية لـ 2012 إلى يومنا هذا، فقد بلغت 8ر19 مليار دينار.

و بحسب تطور مبلغ الدعم الإجمالي لأسعار الزيت الغذائي الطبيعي و السكر الأبيض فيلاحظ أن اكبر دعم لهاتين المادتين الغذائيتين تم تسجيله في 2012 بما يقارب 2ر3 مليار دينار.

و حسب كل سنة ، بلغ هذا الدعم 1ر2 مليار دينار في 2011 و 2ر3 مليار دينار في 2012 و 61ر2 مليار دينار في 2013 و 87ر998 مليون دينار في 2014 و 56ر451 مليون دينار في 2015 و 2ر982 مليون دينار في 2016 و 74ر1 مليار دينار في 2017، حسب نفس المصدر.


اقرأ أيضا: منتجات معلقة عند الاستيراد: صدور المرسوم التنفيذي في الجريدة الرسمية


للتذكر، وضعت وزارة التجارة نظام يهدف إلى المحافظة على استقرار أسعار الزيت الغذائي الطبيعي و السكر الأبيض، المقرر من قبل الدولة بداية 2011 عن طريق المرسوم التنفيذي الصادر في 6 مارس 2011.

و حدد هذا المرسوم السعر الأقصى عند الاستهلاك وكذا هوامش الربح القصوى عند الإنتاج و الاستيراد وعند التوزيع بالجملة و التجزئة للزيت والسكر.

في هذا الإطار، حدد المرسوم الأسعار القصوى مع احتساب جميع الرسوم لصفيحة الزيت ذات 5 لتر و قارورة 2 و 1 لتر على التوالي ب 600 دج و 250 دج و 125 دج فيما تم تحديد الأسعار القصوى لكيلوغرام السكر الموضب ب 95 دج و 90 دج بالنسبة للسكر غير الموضب.

و في مارس 2016، تم إنشاء لجنة وزارية مختلطة مكلفة بدراسة و تقييم طلبات الدعم مكونة من ممثلين عن وزارة المالية و التجارة و النقل.

 

 تخصيص أكثر من 5 مليار دينار في 2017 للصندوق الجهوي لتعويض تكاليف النقل

 

من جهة أخرى، تم تخصيص غلاف مالي بـ 27ر5 مليار دينار في 2017، للصندوق الجهوي لتعويض تكاليف  النقل بجنوب البلد.

و تم تقسيم هذا الغلاف المالي بين 27ر3 مليار دينار  لتغطية احتياجات 2017 و 2 مليار لدفع ديون المتعاملين المنتمين لهذا الصندوق الجهوي.


اقرأ أيضا: القطاع الصناعي العمومي: استخدام 75 % من الطاقة الانتاجية خلال الثلاثي الثالث لـ 2017 


و في هذا الصدد، كان مدير التشريع و تنظيم النشاطات على مستوى وزارة التجارة، عبد العزيز آيت عبد الرحمان، قد أوضح لوأج، انه لتصحيح الاختلالات التي يعرفها هذا الصندوق، فمن الضروري مراجعة التشريع الخاص به، و تطهير الديون العالقة في إطار هذا الصندوق و تحديد مساحات التموين.

كما يجب، حسبه، مراجعة السلع المعنية و الجدول المحدد حاليا بـ 3 دينار للطن لكل 1 كيلومتر من النقل لما بين الولايات و حدود 8ر1 دج إلى 9 دج، حسب وضعية الطرق، لكل طن منقولة داخل الولايات.

كما تم طلب توقيف الجهاز بالنسبة للولايات التي تعرف عدد قليل من المنخرطين او معدومين مثل (النعامة، البيض، الواد، ورقلة و غرداية)، و إعادة بعث مفتشيات المصالح و وضع جهاز تقييم للحاجيات و مراجعة اتفاقية الصندوق مع المنخرطين.

و تم تسجيل العديد من الاختلالات في هذا الصندوق منذ إنشاءه سنة 1996.

فعلى مستوى التموين، تمت ملاحظة أن السلع المنقولة تتعلق خصوصا بالفرينة و السميد و السكر و الزيت و الخضار الجافة، في حين أن القائمة اكبر من هذا.

حيث تحتوي قائمة المواد التي يعوض ثمن نقلها من قبل هذا الصندوق كذلك الحليب الموجه للاستهلاك البشري (للبالغين و الأطفال) و فرينة الأطفال والقهوة و الشاي و مصبر الطماطم و القمح اللين و الصلب و مسحوق الحليب و الخميرة و الأرز و العجائن الغذائية و غذاء الحيوانات و غسيل البيوت و البطاطا و الأدوات المدرسية و الجرائد الصحفية و الغاز بوتان و الدواء و مواد البناء (الحديد،  الخشب) و الغاز الموجه للتعبئة في القارورات.

كما تمت ملاحظة أن النقل يتم في بعض الاحيان من الولايات البعيدة في حين أن المواد المعنية متواجدة بأماكن اقرب من المناطق المعنية.

و فيما يخص التسيير المالي لملفات التعويض، فتم ملاحظة ثقل في معالجة الملفات من قبل مصالح وزارة المالية، و بطئ في الإجراءات الإدارية لدفع الإعانة المالية.

و حاليا، هناك عشر ولايات معنية بهذا الجهاز هي : أدرار و تمنراست و بشار و إيليزي و ورقلة و الواد و غرداية و النعامة و البيض و تندوف.

و لدى دفع التعويضات للمتعاملين الناشطين في التموين بهذه الولايات فإن الصندوق الجهوي لتعويض تكاليف النقل بجنوب البلد يهدف إلى المحافظة على القدرة الشرائية للمواطن المقيمين بولايات الجنوب بالنسبة للمواد الأساسية و بعض مواد البناء القاعدية، و تطوير النشاط التجاري بهذه المناطق.

آخر تعديل على الأحد, 14 كانون2/يناير 2018 20:21
ما يقارب 12 مليار دينار لدعم أسعار الزيت و السكر بين 2011 و 2017
  أدرج يـوم : السبت, 13 كانون2/يناير 2018 19:34     الفئـة : اقتصــاد     قراءة : 135 مرة   شارك