القائمـة الرئيسية

القائمـة الرئيسية

ميثاق الشراكة بين المؤسسات يهدف الى تجديد المسعى الاقتصادي الوطني  

  أدرج يـوم : الخميس, 04 كانون2/يناير 2018 08:49     الفئـة : اقتصــاد     قراءة : 51 مرات
ميثاق الشراكة بين المؤسسات يهدف الى تجديد المسعى الاقتصادي الوطني  

الجزائر - أكد الأمين العام للاتحاد العام للعمال الجزائريين، عبد المجيد سيدي السعيد، أن ميثاق الشراكة بين المؤسسات الذي وقعته  الحكومة و الاتحاد العام للعمال الجزائريين و منظمة أرباب العمل في ال23  ديسمبر الاخير يشكل "اعلى درجات التفهم والتوافق و القبول برؤية رئيس  الجمهورية بخصوص تجديد المسعى الاقتصادي الوطني".

وأوضح السيد سيدي السعيد خلال لقاء تشاوري بين حزب جبهة التحرير الوطني  والاتحاد العام للعمال الجزائريين و منتدى رؤساء المؤسسات و منظمات ارباب  العمل ان الميثاق (الشراكة بين القطاعين العمومي و الخاص) يمثل "اعلى درجات  التفهم والتوافق و القبول برؤية رئيس الجمهورية بخصوص تجديد المسعى الاقتصادي  الوطني".


 إقرأ أيضا: " ميثاق الشراكة لا يعني أبدا خوصصة المؤسسات العمومية"


وأضاف انه وراء هذا الميثاق الذي تم التصديق عليه "قاسم مشترك يتمثل في  برنامج رئيس الجمهورية و حب الوطن" مشيرا الى ان الموقعين على الميثاق ليسوا  "نهابين و لا محتالين" منتقدا التأويلات التي تبعت التوقيع على الميثاق معتبرا  اياها "مجرد فرضيات".

كما اعتبر السيد سيدي السعيد ان "البلاد التي لا ترفع العراقيل التي تقف  امام تطورها محكوم عليها بالفشل" مضيفا انه من خلال انشاء هذه الديناميكية فان  الموقعين على الميثاق لا ينوون "الاستحواذ على القطاعات الاستراتيجية".


إقرأ أيضا: شراكة المؤسسات : الحفاظ على مناصب الشغل أولوية الدولة


وخلص في الاخير الى التأكيد بان هذا اللقاء (جبهة التحرير الوطني و المركزية  النقابية و ارباب العمل) جاء ليعزز مؤسسات الدولة لان ذلك يعكس توافقا بين  ممثلي العمال و ارباب العمل والمكون السياسي.

آخر تعديل على الخميس, 04 كانون2/يناير 2018 09:12
ميثاق الشراكة بين المؤسسات يهدف الى تجديد المسعى الاقتصادي الوطني  
  أدرج يـوم : الخميس, 04 كانون2/يناير 2018 08:49     الفئـة : اقتصــاد     قراءة : 51 مرة   شارك