القائمـة الرئيسية

القائمـة الرئيسية

الميناء التجاري للوسط بشرشال : طاقة شحن الحاويات تجعله ضمن أكبر 30 ميناء عبر العالم 

  أدرج يـوم : الجمعة, 15 كانون1/ديسمبر 2017 16:03     الفئـة : اقتصــاد     قراءة : 402 مرات
الميناء التجاري للوسط بشرشال : طاقة شحن الحاويات تجعله ضمن أكبر 30 ميناء عبر العالم 

تيبازة - كشفت دراسة أعلنت عنها مديرية الأشغال العمومية  بولاية تيبازة أن حجم حركة شحن الحاويات المرتقبة بالميناء التجاري للوسط  بالحمدانية بشرشال تؤهله ليكون ضمن قائمة 30 ميناءا تجاريا عبر العالم يعرف  حركة نشيطة و كثيفة فيما يتوقع أن يوفر الميناء 200 ألف منصب عمل.

وجاء في عرض قدمته المديرية خلال مجلس تنفيذي عقد يوم أمس برئاسة والي تيبازة  موسى غلاي استنادا للدراسة التقنية للمشروع التي أعدها مكتب دراسات كوري-جنوبي  بالتنسيق مع مكتب دراسات جزائري أن ميناء الوسط بالحمدانية يعد من بين أهم  المنشئات البحرية بمنطقة البحر الأبيض المتوسط و قارة إفريقيا.

واستنادا للعرض المقدم لأول مرة بحضور الصحافة الوطنية تسمح خصائص الميناء التجاري الذي يرتقب أن تنطلق أشغال إنجازه خلال الثلاثي الأول من السنة  القادمة وفقا لشراكة جزائرية-صينية في إطار قاعدة 51-49 بالمائة بتأهيله ليصبح من بين ال30 ميناءا تجاريا عبر العالم الذي يعرف نشاطا كثيفا في نقل الحاويات فيما ستسمح المنشئات الفنية برسو أكبر باخرة تجارية بالعالم بحمولة 240 ألف طن  علما أن الطاقة الحالية لموانئ الجزائر لا تتعدى ال30 ألف طن.


 إقرأ أيضا: الميناء التجاري للوسط بشرشال: وضع اللمسات الأخيرة قبل انطلاق المشروع نهاية الثلاثي الأول من 2018 


ويحتوي الميناء على 23 رصيفا يسمح بمعالجة 5ر6 مليون حاوية و7ر25 مليون طن من البضائع سنويا. كما سيكون ميناء الحمدانية قطبا للتنمية الصناعية حيث سيربط  بشبكات السكة الحديدية والطرق السيارة و سيستفيد في جواره المباشر من موقعين بمساحة 2.000 هكتار لاستقبال مشاريع صناعية.

وبناء على المعطيات السابقة الذكر سيسمح المشروع الذي تقدر كلفة إنجازه ب3  مليار و 600 مليون دولار في إطار قرض صيني طويل المدى بإعادة هيكلة الشبكة الصناعية والتجارية الوطنية ناهيك عن ما سيترتب عنه من ديناميكية إيجابية بمنطقة البحر  الأبيض المتوسط على اعتبار أنه يتوسط المنطقة ما يسمح له بالسيطرة على أهم طريق بحري.

كما سيسمح الميناء التجاري بالحمدانية بلعب دور محوري في النشاط التجاري الدولي بالمنطقة و كذا منطقة شمال و وسط و غرب أفريقيا بفضل المنشئات القاعدية التي سيتدعم بها على غرار طريق سيار خاص بالميناء مربوط بالطريق السريع  شرق-غرب و من ثمة الطريق العابر للصحراء إلى جانب ربطه بشبكة السكة الحديدية.


 إقرأ أيضا: الميناء التجاري للوسط بشرشال: توقع توفير 200 ألف منصب عمل


ومع وضع اللمسات الأخيرة للمشروع قبل انطلاقه خلال الثلاثي الأول من سنة 2018 و التحضير لكل الجوانب المتعلقة به سيما منها شروع المقاولات في بناء قاعدة  الحياة قبل استقدام العمال و كذا انتهاء السلطات المحلية للولاية من ملف تسوية العقارات سيما منها الملكيات الخاصة تتوقع الدراسات أن يتم استحداث 200 ألف منصب عمل مباشر و غير مباشر.

وبالنظر لمساحة ال2000 هكتار المخصصة لمناطق النشاطات و مناطق اللوجيستيكية للمشروع في جواره يجد هذا رقم 200 ألف منصب عمل "تبريرا له" على حد تعبير والي تيبازة الذي قال أنه يتوقع رقما أكبر منه على اعتبار أنه (المشروع) ضخم ما يؤهل الولاية لتصبح من بين أغنى الولايات في الجزائر.

وسيخصص هذا الميناء للشحن العابر و إعادة الشحن و ذلك من خلال تدعيمه بمناطق لوجيستيكية و مناطق صناعية تتربع على 2000 هكتارا و ربطه بشبكة الطرق السريعة و السكك الحديدية ما يؤهله مستقبلا إلى نقل السلع إلى إفريقيا.

وكان رئيس الجمهورية خلال مجلس وزراء ترأسه شهر ديسمبر 2015 قد كلف الحكومة بتنفيذ المشروع في إطار شراكة تجمع- في إطار قاعدة 51/49 بالمائة- بين مؤسسات  جزائرية عمومية وخاصة وشريك أجنبي معترف به وقادر على المساهمة في تمويل هذه المنشأة وتسييرها مستقبلا.


 إقرأ أيضا: الميناء التجاري للوسط بشرشال: توقع توفير 200 ألف منصب عمل


وفي 17 يناير 2016 وقع المجمع العمومي الوطني لمصالح الموانئ وشركتان صينيتان يوم 17 يناير الماضي بالجزائر على مذكرة تفاهم لإنجاز مشروع الميناء التجاري الجديد تقضي بإنشاء شركة تخضع للقانون الجزائري تتكون من المجمع الجزائري السالف الذكر وشركتان صينيتان "شركة الدولة الصينية للبناء" و "الشركة الصينية لهندسة الموانئ" على أن يدخل تدريجيا (الأربع السنوات الأولى من الانجاز) حيز الخدمة و تستغله شركة صينية "موانيء شنغهاي".

 

 

آخر تعديل على الجمعة, 15 كانون1/ديسمبر 2017 18:15
الميناء التجاري للوسط بشرشال : طاقة شحن الحاويات تجعله ضمن أكبر 30 ميناء عبر العالم 
  أدرج يـوم : الجمعة, 15 كانون1/ديسمبر 2017 16:03     الفئـة : اقتصــاد     قراءة : 402 مرة   شارك