القائمـة الرئيسية

القائمـة الرئيسية

تمديد اتفاق أوبك الى نهاية 2018 : "إشارة قوية" لسوق النفط العالمي 

  أدرج يـوم : الأحد, 03 كانون1/ديسمبر 2017 19:16     الفئـة : اقتصــاد     قراءة : 167 مرات
تمديد اتفاق أوبك الى نهاية 2018 : "إشارة قوية" لسوق النفط العالمي 

الجزائر- يعتبر القرار المتخذ الخميس الفارط بفيينا من  قبل منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) و المنتجين غير الأعضاء في المنظمة  منها روسيا و الرامي الى تمديد تسقيف إنتاجهم الى غاية 2018 "إشارة قوية" لسوق  النفط العالمي, حسبما أكده يوم الأحد بالجزائر, وزير الطاقة مصطفى قيطوني.

و قال السيد قيطوني للصحافة على هامش تدشين مشروع لمعدات الوقود "أنه قرار  صائب متخذ من قبل منتجي النفط الأعضاء و الغير الأعضاء في الاوبك, و الذي من  شأنه, على الاقل, السماح للأسعار بأن تتمسك بمستواها الحالي".

"اتمنى أن يعطي هذا الاتفاق إشارة قوية لسوق النفط العالمي" يضيف الوزير,  داعيا البلدان المعنية الى احترام حصصهم المحددة من خلال إتفاق ديسمبر 2016.

و اتفقت أوبك ومنتجو النفط غير الأعضاء بالمنظمة, الخميس الفارط, على تمديد  تخفيضات انتاج النفط حتى نهاية 2018 بهدف التقليص من المخزونات العالمية للنفط  و استقرار توازن الاسعار, مع إشارتهم الى احتمال توقيف الاتفاق قبل موعد  انتهائه في حال ارتفاع حاد للأسعار.


اقرأ أيضا:    البلدان الأعضاء وغير الأعضاء في الأوبيب: الجزائر ملتزمة باحترام الاتفاق


و ينص الإتفاق الساري المفعول منذ 1 يناير 2017 بتخفيض إجمالي إنتاج البلدان  الممضية عليه بحوالي 8ر1 مليون برميل يوميا.

كما قررت اوبك تسقيف إنتاج كل من نيجيريا و ليبيا عند مستويات 2017. واستفاد  البلدان, الى الوقت الراهن, من استثناء تخفيضات الانتاج  بسبب اضطرابات  وضعيتهم السياسية التي أدت بتراجع مستويات انتاجهم المعتادة.

و في رده, من جهة اخرى, على سؤال حول تقدم مشروع اقتناء "سوناطراك" لثالث  اكبر مصفاة للنفط أوروبية, اكد السيد قيطوني وجود محادثات حول هذا الموضوع,  مبرزا كذلك أن الامر يتعلق فقط بمشروع في مرحلة التفكير. 

و حول سؤال آخر بخصوص شراكة تقنية محتملة بين "سوناطراك" و "توتال" لاستغلال  الغاز الصخري, شدد الوزير على أن الدراسات التقنية لاستغلال الغاز الصخري هي  قيد الإنجاز, مشيرا الى ان "إستغلال الغاز الصخري ليست مرتقبة في القريب  العاجل بل في غضون خمس الى عشر سنوات".

 

-التوقيع على عقد للتزويد ب 1000 صهريج لتخزين غاز البترول المميع-

 

كما وقع السيد قدوري و السيد بادةي مدير فرع غاز البترول المميع  بنفطال أيضا على عقد آخر حول تزويد نفطال من طرف Epe Magi ب 1000 صهريج لتخزين  غاز البترول المميع بمختلف السعات.

و تتراوح سعة هذه الصهاريج الموجهة لتخزين غاز البروبان من  1750 كلغ  الى  2500 كلغ و3500 كلغ و 5000 كلغ.

و للإشارة فان فرع ماجي الذي استكمل انجاز مخططه التنموي سبق و أن  وقع خلال السنة الجارية على عقد يخص 250 صهريج APG بسعة 1750 كلغ لتخزين غاز  البروبان لفائدة نفطال.

في هذا الصددي صرح السيد قيتوني "حضرنا التوقيع على عقد هام لأن  صهاريج التخزين كانت تستورد الى حد الآن  و هذا يمثل ارتياحا بالنسبة لنا علما أن التنسيق بين ماجي و نفطال يدخل في  اطار توجيهات رئيس الجمهورية لتخفيض فاتورة الاستيراد و المحافظة على احتياطات  الصرف". 

و من جهتهي أكد السيد يوسفي " بفضل هذه التجهيزات فإننا نسجل تطور في  الصناعة الجزائرية. انها خطوة نحو تنويع الانتاج المحلي و نحو تقليص  الواردات".

آخر تعديل على الإثنين, 04 كانون1/ديسمبر 2017 16:15
تمديد اتفاق أوبك الى نهاية 2018 : "إشارة قوية" لسوق النفط العالمي 
  أدرج يـوم : الأحد, 03 كانون1/ديسمبر 2017 19:16     الفئـة : اقتصــاد     قراءة : 167 مرة   شارك