القائمـة الرئيسية

القائمـة الرئيسية

توقيع اتفاقيات بين قطاع الموارد المائية والوكالة الفضائية الجزائرية

  أدرج يـوم : الإثنين, 27 تشرين2/نوفمبر 2017 17:06     الفئـة : اقتصــاد     قراءة : 319 مرات
توقيع اتفاقيات بين قطاع الموارد المائية والوكالة الفضائية الجزائرية

الجزائر - تم توقيع اليوم الاثنين التوقيع على اتفاقيات بين قطاع الموارد المائية  ووكالة الفضاء الجزائرية بهدف ضمان تسيير ناجع  لقطاع الموارد المائية.

 يتعلق الامر بتوقيع اتفاق إطار بين وزارة الموارد المائية و الوكالة  الفضائية الجزائرية  بالإضافة إلى توقيع  ثلاثة  اتفاقيات خاصة بين هذه  الاخيرة  والوكالة الوطنية للسدود و التحويلات و الوكالة الوطنية الادارة  المدمجة للموارد المائية و الوكالة الوطنية لتسيير الموارد المائية.

وأوضح مسؤولو هذه الهيئات خلال مراسم التوقيع على هذه الاتفاقيات أن  المجالات الرئيسية للتعاون بين هذه المؤسسات و الوكالة الفضائية الجزائرية  تتمحور حول إنشاء قواعد بيانات للمساحات الهيدروغرافية المسقية و تحديد المجال العمومي للمورد المائي. 

وبالإضافة إلى ذلك  استحداث نظام للوقاية من الفيضانات و تسييرها و ضبط خارطة  حول  المناطق المعرضة للفيضانات فضلا عن انشاء  خطط للوقاية من مخاطر  الفيضانات. 

يذكر أن هذا التعاون هو جزء من تنفيذ البرنامج  الفضائي الوطني الذي اعتمدته  الحكومة في عام 2006 والذي يمتد على نحو خمسة عشر عاما (2006-2020) 

وفي هذا الصدد، أوضح وزير الموارد المائية السيد حسين نسيب أن استخدام  تكنولوجيات الفضاء والتطبيقات ذات الصلة أصبح "ضروري " لأي إدارة او تسيير أو  اتخاذ القرار في هذا القطاع الحيوي.

وحسب الوزير، فان  تكنولوجيات الفضاء ضرورية لدعم   قطاع الموارد المائية في مختلف المجالات مثل منع وحماية المدن من مخاطر الفيضانات واستحداث أجهزة إنذار ضد فيضانات الأودية.

وأشار السيد نسيب، بأن استخدام تكنولوجيات الفضاء على قدر عال من الأهمية أيضا في مجال البحوث في قطاع موارد المياه الجوفية من خلال إعداد دراسات  لتمكين القطاع من تحديد إمكانيات المياه الجوفية والمياه الجوفية حسب كل منطقة وطرق استغلالها بشكل محكم ي فضلا عن حمايتها وضمانها  للأجيال المقبلة. 

وأفاد الوزير ان هذه الاتفاقيات تعتبر مهمة خاصة في الوقت الذي تضع فيه  الحكومة هذا القطاع ضمن أولوياتها الاستثمارية بالنظر إلى دورها الاستراتيجي  في التطور الاقتصادي  والتنمية بشكل عام ما يسمح بتلبية الاحتياجات الاجتماعية  والاقتصادية للمواطنين.

من جهته، أشار المدير العام للوكالة الفضائية الجزائرية أن تكنولوجيات الفضاء هي أدوات عملية جد هامة  تسهم في اتخاذ القرار في إطار المتابعة المستمرة لقطاع الموارد المائية مشيرا الى ادارة أنظمة التحويل المائي و شبكات التحوير والتوزيع وصيانة وإصلاح التسربات والانقطاعات.

وتجدر الإشارة إلى أن وزارة الموارد المائية قد أنشأت مؤخرا نظاما إداريا من خلال قاعدة معلوماتية تربط بين مديريات الموارد المائية عبر 48 ولاية وبين  المصالح  المركزية للوزارة والمؤسسات تحت وصاية القطاع.

ولقد تم تصميم هذا النظام لإصلاح الاعطاب و الاختلالات  المسجلة عن طريق نظام الرصد الجغرافي وذلك في الوقت الآني.

 

 

 

آخر تعديل على الإثنين, 27 تشرين2/نوفمبر 2017 18:30
توقيع اتفاقيات بين قطاع الموارد المائية والوكالة الفضائية الجزائرية
  أدرج يـوم : الإثنين, 27 تشرين2/نوفمبر 2017 17:06     الفئـة : اقتصــاد     قراءة : 319 مرة   شارك