القائمـة الرئيسية

القائمـة الرئيسية

قانون المالية 2018 : ادراج 6 مواد جديدة و 10 تعديلات لضمان التوازن المالي والحفاظ على البعد الاجتماعي للدولة

  أدرج يـوم : الإثنين, 27 تشرين2/نوفمبر 2017 08:27     الفئـة : اقتصــاد     قراءة : 963 مرات
قانون المالية 2018 : ادراج 6 مواد جديدة و 10 تعديلات لضمان التوازن المالي والحفاظ على البعد الاجتماعي للدولة
صورة وأج

الجزائر - أدرج قانون المالية 2018 الذي تمت المصادقة  عليه يوم الأحد من طرف نواب المجلس الشعبي الوطني بالأغلبية 6 مواد جديدة   كما تضمن 10 تعديلات من ضمن 36 مقترح تعديل تتعلق بأحكام مشروع  النص و بمسال  أخرى اقتصادية و اجتماعية  حيث تنصب في مجملها على ضرورة الحفاظ على التوازنات  المالية و ترشيد النفقات العمومية  للبلاد دون الاخلال بالمكاسب والبعد  الاجتماعي للدولة.

 


اقرأ أيضا:      لجنة المالية و الميزانية للمجلس الشعبي الوطني تقترح إلغاء الضريبة على  الثروة لتفادي تهريب رؤوس الأموال


و من ابرز التعديلات التي تضمنها قانون المالية  إلغاء الضريبة على الثروة  بالنظر الى صعوبة تطبيقها في الميدان حسبما قالت لجنة المالية و الميزانية  للمجلس الشعب الوطني في تقريرها التكميليي موضحة أن ادارة الضرائب ستواجه  صعوبات تتعلق بالتصريح بالممتلكات من طرف الاشخاص الخاضعين للضريبة و ذلك   نتيجة غياب نظام معلوماتي يسمح بالتحقق من التصريحات المدلى بها و متابعتها .

كما تم ايضا الموافقة على تخفيض ثمن نقل الملكية في جميع العقود الموثقة الى  النصف بدل دفع ثمن نقل الملكية بكامله أمام الموثق ما يسمح بتغطية الديون  الضريبية التي لم يلتزم بها بعض المكلفين بالضريبة في حالة وجودها.


 اقرأ أيضا:      قانون المالية 2018 يحافظ على الإنفاق العام و التحكم الناجع في الإيرادات


فضلا عن ذلك تمت الموافقة على مادة تلزم مصنعي المواد التبغية  الموجهة للنشق  أو المضغ الالتزام بشروط الشراكة مع شريك أجنبي مختص و ذلك قصد الاستفادة من  الخبرة في المجال و اعتماد المعايير العالمية المعمول بها في صناعة المنتجات  التبغية ما يسمح بالتقليل من أضرارها الصحية .

كما تم  كذلك قبول تعديل في المادة 30 من مشروع القانون  عن طريق الاحالة على  التنظيم لكيفيات تطبيق البند 28 المتضمن  الاعفاء من الرسم على القيمة المضافة  بالنسبة لعمليات بيع الشعير و الذرى الموجهة لتغذية المواشي و هو ما يسمح  باتخاذ التدابير الكفيلة للحد من المضاربة و التحايل  الممارس في هذا المجال  .


اقرأ أيضا:      تنويع الاقتصاد مرهون بتقريب البنوك من المتعاملين و تسهيل اجراءات الاستثمار


من جانبه قال رئيس المجلس الشعبي الوطني السعيد بوحجة  عقب التصويت على قانون  المالية أن مشروع قانون المالية ترتبط بتعزيز الحصانة المالية والاقتصادية  للوطن والاستمرار في التنمية بكل أبعادها وقطاعاتها مؤكدا حرص الدولة على  تعزيز دعمها للطبقات الهشة من خلال الرفع من ميزانيات الدعم, واستمرار مشاريع  السكن, والدفع بمختلف العمليات المنتجة لفرص العمل وخلق الثروة.

وأوضح السيد بوحجة أن  :" التصويت على هذا القانون يخدم الوطن والمواطنين, كما  سيدفع بتثمين الموارد العمومية لفائدة التنمية المحلية المرتكزة على حاجات  المواطنين وتطلعاتهم المشتركة والاستمرارية في عصرنة الخدمة العمومية".

وحسب رئيس المجلس فإن العمل التشاركي  والجماعي المنجز قد أكد الحرص القوي  على ضرورة تحصين السيادة الاقتصادية للبلاد وأظهر الطابع الاجتماعي لدولة  الجزائرية وفقا لما تضمنه مخطط عمل الحكومة لتنفيذ برنامج رئيس الجمهورية عبد  العزيز بوتفليقة.


اقرأ أيضا:       مشروع قانون المالية 2018 : دعوة لإيجاد حلول اقتصادية للوضع وتوجيه دعم الدولة لمستحقيه


من جانبه قال وزير المالية السيد عبد الرحمان راوية أن النص يعتبر "خطوة هامة  في المسار التشريعي السنوي لميزانية الدولة مما يسمح بإعادة التوازنات  الاقتصادية الكبرى للبلاد".

وفي رده على أسئلة الصحافة بخصوص اسقاط الضريبة على الثروة عقب جلسة التصويت  أكد راوية أن :"الأجدر والاولى حاليا هو محاربة التهرب الضريبي ورفع المحصلات  الجبائية من خلال استغلال  كل الامكانيات المتاحة أمام الادارة الجبائية  لمحاربة هذه الممارسات المسيئة للاقتصاد الوطني",  كما شدد على ضرورة عصرنة  القطاع المالي ورقمنته.

وفيما يتعلق بسياسة الدعم التي جاء بها مخطط عمل الحكومة قال السيد راوية   أنه ستكون هناك دراسة مدققة تسمح بتحديد فئات المجتمع التي هي بحاجة لدعم  الدولة دون أن يكشف على المزيد من التفاصيل.

واعتبر الوزير الزيادات التي تضمنها مشروع قانون المالية 2018  بخصوص مادة  الوقود  أنها " متوسطة " ومن شأنها أن  تسهم في تخفيف  العبء على ميزانية  الدولة كما أنها ستكون دافع للتقليص من استهلاك هذه المادة من طرف  المستهلكين.


اقرأ أيضا:      مشروع قانون المالية ل2018 يمهد لتحقيق النمو الاقتصادي المنشود ب7 بالمئة في 2030 


و كان  أعضاء المجلس الشعبي الوطني قد صادقوا  بالأغلبية على مشروع قانون  المالية 2018  خلال جلسة علنية ترأسها السيد سعيد بوحجة.

و يتضمن قانون المالية سلسلة من الاجراءات التشريعية و الجبائية الرامية الى  تعزيز الاستثمار المنتج و زيادة المداخيل المالية مع الابقاء على جهاز التضامن  الوطني. 

و في شقه المتعلق بالميزانية يتضمن النص نفقات اجمالية ب 8.628 مليار دج  متكونة من 31ر4.043 مليار دج لنفقات التجهيز و 46ر4.584 مليار دج لنفقات  التسيير(مقابل نفقات تسيير بلغت 8ر4.591 مليار دج في 2017) .

و بخصوص العائدات المالية فتقدر ب 58ر6.496 مليار دينار (مقابل 5ر5.635 مليار  دينار سنة 2017) و تتكون من 68ر3.688 مليار دج من الموارد العادية (مقابل  4ر3.435 مليار دج)  و 91ر2.807 مليار دج من الجباية النفطية (مقابل 1ر2.200  مليار دج).

آخر تعديل على الإثنين, 27 تشرين2/نوفمبر 2017 09:45

وسائط

قانون المالية 2018 : ادراج 6 مواد جديدة و 10 تعديلات لضمان التوازن المالي والحفاظ على البعد الاجتماعي للدولة
  أدرج يـوم : الإثنين, 27 تشرين2/نوفمبر 2017 08:27     الفئـة : اقتصــاد     قراءة : 963 مرة   شارك