القائمـة الرئيسية

القائمـة الرئيسية

استراتيجية جديدة في التكوين المهني تساعد على التوجه للاقتصاد البديل عن المحروقات

  أدرج يـوم : الأحد, 19 تشرين2/نوفمبر 2017 18:31     الفئـة : اقتصــاد     قراءة : 357 مرات
استراتيجية جديدة في التكوين المهني تساعد على التوجه للاقتصاد البديل عن  المحروقات
صورة وأج أرشيف

 

تيسمسيلت - ذكر وزير التكوين والتعليم المهنيين محمد  مباركي يوم الأحد بتيسمسيلت بأن "الحكومة انتهجت استراتيجية جديدة في  التكوين المهني تساعد على التوجه للاقتصاد البديل عن المحروقات".

وأضاف السيد مباركي خلال لقاء صحفي على هامش زيارته التفقدية للولاية بأن  "هذه الاستراتيجية الجديدة تعمل على توجه منظومة التكوين المهني في تخصصات  وشعب اقتصادية ذات صلة في القطاعات التي قررت الحكومة أن تكون بديل عن اقتصاد  المحروقات والمتمثلة في الفلاحة والسياحة والصناعة".

وأشار إلى أن "هذه الاستراتيجية هي مبنية على البحث الدائم للملائمة ما بين  قطاع التكوين والتعليم المهنيين وسوق الشغل وذلك من خلال توفير تخصصات مهنية  تضمن احتياجات المؤسسات الاقتصادية من اليد العاملة المؤهلة".

ومن جهة أخرى شدد الوزير على ضرورة أن "يواجه قطاع التكوين والتعليم المهنيين  للواقع الاقتصادي للبلاد وذلك من خلال التركيز على تكوين الموارد البشرية في  تخصصات تتلاءم مع الخصوصيات الاقتصادية لكل ولاية".


اقرأ أيضا:      قانون لتسهيل عملية توظيف المتكونين عن طريق التمهين سيصدر في الأشهر القليلة  المقبلة


وكشف السيد مباركي عن قرار لتوجه المعهد الوطني المتخصص في التكوين المهني  لبلدية خميستي بولاية تيسمسيلت الذي لا يزال قيد الانجاز للتكوين في التخصصات  المرتبطة بالفلاحة والصناعات الغذائية التحويلية.

وأكد الوزير خلال هذه الزيارة التفقدية على ضرورة تحلي المتخرجين من المؤسسات  التكوينية "بفكر مقاولاتي وذلك من خلال إنشاء مؤسسة اقتصادية خاصة بهم في إطار  آليات التشغيل بدل التفكير في التوظيف بالقطاعين العام والخاص".

كما شدد على ضرورة "التكثيف من اتفاقيات التوأمة ما بين المؤسسات التكوينية  والمستثمرات الفلاحية بالجهة وذلك بغية تطوير وترقية التخصصات المهنية ذات صلة  بقطاع الفلاحة إضافة إلى تشجيع نمط التكوين عن طريق التمهين داخل  المستثمرات".

وللإشارة تضمنت زيارة وزير التكوين والتعليم المهنيين إلى ولاية تيسمسيلت  كذلك زيارة المتربصين على مستوى ملبنة خاصة بمنطقة "سيدي منصور" ببلدية  خميستي.

 

كما زار أيضا المعهد الوطني المتخصص في التكوين المهني "تاج الدين حامد عبد  الوهاب" ومركز التكوين المهني والتمهين "الحاج بن علة" بعاصمة الولاية إلى  جانب الاستماع إلى عرض حول الدورات التكوينية المنظمة من طرف مؤسسة "اتصالات  الجزائر" لفائدة الممتهنين.

استراتيجية جديدة في التكوين المهني تساعد على التوجه للاقتصاد البديل عن المحروقات
  أدرج يـوم : الأحد, 19 تشرين2/نوفمبر 2017 18:31     الفئـة : اقتصــاد     قراءة : 357 مرة   شارك