القائمـة الرئيسية

القائمـة الرئيسية

المنتدى الأول لسيدات الأعمال الجزائريات يؤسس لشراكة نسوية جزائرية-عربية

  أدرج يـوم : الأربعاء, 08 تشرين2/نوفمبر 2017 17:10     الفئـة : اقتصــاد     قراءة : 351 مرات
المنتدى الأول لسيدات الأعمال الجزائريات يؤسس لشراكة نسوية جزائرية-عربية
صورة وأج

الجزائر - تسعى سيدات الأعمال العربيات إلى تنويع مجالات  تدخل المرأة في التنمية الاقتصادية لبلدانهم, وتمكينها من ولوج مختلف القطاعات  كطرف مساهم  في تطوير و تعزيز التنمية, حسبما عبرت عنه يوم الاربعاء  بالجزائر المشاركات في المنتدى العربي الاول الذي نظم تحت عنوان "سيدات  الأعمال في الجزائر و آفاق التعاون العربي المشترك" بمبادرة من الشبكة  الجزائرية لسيدات الأعمال الجزائريات.

وتسعى الشبكة المنظوية تحت لواء أكاديمية المجتمع المدني الجزائري إلى تعزيز  سبل التعاون النسوي الجزائري العربي من خلال توسيع مجالات النشاط واستقطاب  مشاريع نسوية ذات مردودية اقتصادية.


اقرأ أيضا:    حقوق المرأة: بإمكان الجزائر أن تكون بلدا "رائدا" في العالم العربي و الإسلامي


و في تدخله رافع الأمين العام لأكاديمية المجتمع المدني الدكتور أحمد شنة عن  ضرورة العمل لتمكين المرأة لاقتحام مختلف مجالات النشاط الاقتصادي تحت مظلة  مجلس سيدات الاعمال العربيات والذي يعد وفقه فرصة هامة لمساهمة العنصر  النسوي في ترقية الاستثمارات ومنه تطوير اقتصاديات بلادهن في شتى المجالات.

ويرى شنة -أيضا- انها فرصة من اجل تقديم تجربة الجزائر في مجال تمكين المرأة  من بلوغ مستويات هامة في مجال الاستثمار والمقاولة خلال السنوات الأخيرة.


اقرأ يضا:   الحقوق السياسية للمرأة: الجزائر تحتل المرتبة ال1 عربيا و ال26 دوليا


من جانبها عبرت الشيخة حصة سعد عبد الله السالم الصباح رئيسة مجلس سيدات  الأعمال العربيات عن ارتياحها للتقدم المحقق بفضل المجهودات المبذولة من طرف  رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة في مجال توحيد فئات الشعب الجزائري  وتعزيز مكانة المرأة في المجتمع.

وقالت الشيخة حصة أن وجود المرأة في سوق العمل يشير الى مستوى التقدم  الاقتصادي الذي حققته البلاد, مبرزة ان المرحلة المقبلة "مرحلة ابداع وتتطلب  وسائل تطوير جديدة, لا بد فيها من الربط بين دعم المرأة وبين تمكينها من  الاستثمار في عنصر الشباب  في الوطن العربي من خلال تأطيره  وتكوينه وتعزيز  قدراته على اتخاذ القرار والاعتماد على الذات".

وأبدت المتحدثة رغبتها في دعم العنصر النسوي أكثر من خلال ازالة مختلف  العراقيل التي تحول دون اتمام مشاريعهن الخاصة . 


 اقرأ أيضا:    أدرار: جيراني ماما أول امرأة منتخبة في الجزائر لعضوية المجلس الشعبي البلدي


 من جهته أوضح  وزير المالية السابق السيد عبد الرحمان بن خالفة أن المرأة  برزت و بشكل ملفت في الوسط الاقتصادي من خلال ما يعرف ب" القيادة الفنية" خاصة  في مجال الخدمات على غرار الخدمات الصيرفة والمالية والقطاعات الناشئة  وتكنولوجيات الاعلام والاتصال , وغيرها.

وثمن السيد بن خالفة مجهودات النساء الماكثات في البيت باعتبارهن "من روافد  المجتمع المهمة اللواتي يمارسن عمل اجتماعي واقتصادي غير مرئي لكنه جزء من  القيمة المضافة للمجتمع والتي تكون نتائجها غير مباشرة".

وتطرقت نادية حابس رئيسة شبكة سيدات الاعمال الجزائريات إلى مجهودات المرأة  الجزائرية خاصة والعربية عموما في مجال الأعمال, مؤكدة ان مكانة المرأة ما  تزال حاليا محل نقاش ومقاربات سيما في ضل التطورات الاجتماعية-اقتصادية التي  تشهدها المجتمعات وطبيعة الأثر ومدى الموافقة على تشجيع تولي المرأة  للمسؤوليات وولوجها عالم الأعمال.

وقالت المتحدثة أن تشجيع المرأة من اجل تولي مختلف المناصب وولوج المقاولاتية لابد وأن يكون مؤطرا و بقوانين واضحة.

وحسب منتدى رؤساء المؤسسات فإن انشاء المؤسسات من طرف العنصر النسوي تطور بين  سنتي 2015 و2017 بشكل بارز فيما بلغ معدل البطالة لدى النساء 6ر16 في المائة .


اقرأ أيضا:  الانتخابات المحلية المقبلة، فرصة لتحقيق "تمثيل عادل" للمرأة


وتضم الجزائر حاليا حسب نفس المصدر أزيد من 141 ألف امرأة أعمال مقابل  ازيد من 116ألف امرأة أعمال نهاية 2012 بزيادة تقدر ب 23 في المائة.

وخلال الجلسة المسائية طرح المشاركون في المنتدى في إطار ورشة العمل المنظمة  تحت عنوان "سيدات الأعمال في بناء الاقتصاد المحلي للبلدان العربية" عدة  انشغالات تتعلق أساسا بالعراقيل الجمركية التي تواجهها سيدات الاعمال في مجال  التعاون بين الدول العربية .

كما تطرق المشاركون إلى مسائل تتعلق بمدى تمكن المرأة المقاولة من الاستفادة  من القروض البنكية لدعم مشاريعها , ومدى استفادتها من دورات التكوين والتدريب  لتطوير مؤهلاتها في مجال الاعمال. 

ويعد المنتدى الأول الذي عرف مشاركة هامة من 12 دولة عربية منها الجزائر و لبنان والإمارات والبحرين ومصر وتونس والكويت وليبيا وعمان والسودان فرصة هامة  من أجل تبادل المعلومات والخبرات ومن ثم التعاون لإنشاء مشاريع صغيرة ومتوسطة  وكبرى.

آخر تعديل على الخميس, 09 تشرين2/نوفمبر 2017 11:18
المنتدى الأول لسيدات الأعمال الجزائريات يؤسس لشراكة نسوية جزائرية-عربية
  أدرج يـوم : الأربعاء, 08 تشرين2/نوفمبر 2017 17:10     الفئـة : اقتصــاد     قراءة : 351 مرة   شارك