القائمـة الرئيسية

القائمـة الرئيسية

دول الحوض المتوسطي تتشاور من أجل صيد بحري مستدام

  أدرج يـوم : الثلاثاء, 31 تشرين1/أكتوير 2017 09:21     الفئـة : اقتصــاد     قراءة : 99 مرات
دول الحوض المتوسطي تتشاور من أجل صيد بحري مستدام

الجزائر- عقد ممثلو العديد من الدول المتوسطية يوم  الاثنين  لقاء بالجزائر من أجل التشاور بالتنسيق مع منظمة الأمم المتحدة  للأغذية والزراعة (فاو) حول أنجع  الوسائل الواجب اعتمادها لضمان صيد مستدام  في حوض البحر الأبيض المتوسط.

و يندرج هذا الاجتماع في اطار مشروع "فاو-كوبماد 2 " الذي يعد مشروعا للتعاون  من اجل تسيير مخزونات الصيد البحري, والذي دخل حاليا في مرحلته الثانية بعد  الخطوة الاولى التي امتدت خلال الفترة ما بين 1996- 2005 .

هذا الاجتماع العاشر للجنة التنسيق فاو-كوبماد 2  الذي يعقد لأول مرة  بالجزائر يهدف الى المحافظة على ديمومة نشاط  الصيد البحري في الحوض المتوسطي  الغربي و الأوسط , بالأخذ في الاعتبار مشاكل البيئية والبيولوجية والاقتصادية  والاجتماعية , حسبما اوضحه المدير العام للصيد البحري لدى وزارة الفلاحة  والتنمية الريفية والصيد البحري السيد  طه حموش  خلال هذا اللقاء.

هذا المشروع يهدف ايضا الى تعزيز الشراكة العلمية بين البلدان الساحلية من  خلال زاوية  التحقيق العلمي المنسق , جمع المعلومات , وتطوير مشاريع  و  مقاربات مشتركة متعددة التخصصات.

هذا اللقاء الذي يضم ممثلي عدة دول (الجزائر, تونس, المغرب, ليبيا, اسبانيا,  فرنسا, ايطاليا, ومالطا) ويدوم ليومين يعتبر ايضا فرصة لتبادل وجهات النظر  وتحديد الاولويات واحتياجات هذه البلدان في مجال التكوين والبحث في قطاع الصيد  البحري .

ويتم ضمان تمويل هذه المشاريع من طرف الحكومة الاسبانية والاتحاد الأوروبي.

وأفاد السفير الاسباني بالجزائر السيد سانتياغو كاباناس أنسورينا الذي حضر  هذا اللقاء أن بلده يقدم دائما دعما كبيرا  لهذا المشروع .

وأضاف قائلا :" نحن جد واعون  بالأهمية البالغة بمهمة التنسيق (بين البلدان  المعنية)  من أجل تعزيز القدرات الوطنية  في مجالات الصيد البحري  ".

وسيسمح لنا هذا التنسيق بالحفاظ على الثروة الضخمة التي يحتويها الحوض   المتوسطي ", يتابع  الدبولماسي الاسباني.

ومنذ انشاءه, سجل مشروع فاو-كوبماد 2 دعمه لمشاركة الباحثين الجزائريين في  مختلف مجموعات العمل والتكوينات حول تقييم مخزونات الموارد للبلدان والمنظمة  من طرف هذا المشروع والمجلس العام للصيد البحري  من اجل المتوسط. ومن خلال مجموعات العمل هذه , تكفل هذا المشروع بتمويل دراسات المسمكة  الجزائرية في منطقة الشرق وهذا بالتنسيق مع مشروع ماد جنوب ماد.

وفي رده على سؤال لواج على هامش هذا اللقاء حول حصة صيد التونة الحمراء والتي  سيتم اقتراحها قريبا على اللجنة الدولية للحفاظ على سمك التونة في الاطلسي  الايكات بعنوان حملة صيد التونة لسنة 2018 , لم يقدم السيد حموش الارقام لكنه   أوضح أن الجزائر ستتفاوض مع الدول الاعضاء في هذه اللجنة خلال الاجتماع  المنتظر انعقاده نوفمبر المقبل بمراكش ( المغرب).

وتابع يقول : " نحن نعمل مع الدول الاعضاء في الايكات مع الدعم من وزارة  الشؤون الخارجية للدفاع عن مصالحنا ورفع حصتنا".

يذكر أن الاجتماع الاخير لمنظمة الايكات الذي انعقد سنة 2016  أقر رفع حصة  الجزائر من التونة الحمراء خلال 2017 الى 1.046 طن.

آخر تعديل على الثلاثاء, 31 تشرين1/أكتوير 2017 18:36
دول الحوض المتوسطي تتشاور من أجل صيد بحري مستدام
  أدرج يـوم : الثلاثاء, 31 تشرين1/أكتوير 2017 09:21     الفئـة : اقتصــاد     قراءة : 99 مرة   شارك