القائمـة الرئيسية

القائمـة الرئيسية

القطاعان البنكي والمالي في الجزائر يمنحان "فرص أعمال هامة" 

  أدرج يـوم : الخميس, 26 تشرين1/أكتوير 2017 12:05     الفئـة : اقتصــاد     قراءة : 46 مرات
القطاعان البنكي والمالي في الجزائر يمنحان "فرص أعمال هامة" 

لندن - أكد وزير المالية، عبد الرحمان راوية، امس الاربعاء  بلندن أن القطاعين البنكي و المالي في الجزائر يمنحان "فرص إعمال هامة" وما  زالا يشكلان سوق يجب تطويرها.

وخلال عشاء عمل حضره رجال الأعمال الجزائريين و البريطانيين, أوضح وزير المالية ان السياسة الاقتصادية الجزائرية الجديدة المتجهة نحو تنويع الإنتاجية والتنافسية وتحسسينهما تتطلب تطوير سوق مالية وتأهيل النظام المصرفي.

وأضاف الوزير ان الجزائر بحاجة إلى تجربة مثل تجربة المملكة المتحدة  حيث ان لندن تعد "دون أدنى شك مرجعا عالميا" في مجال المالية.

وأوضح أن "هذه الخبرة و المهارة يمكن تحويلهما الينا في إطار مشاريع  شراكة تعود بالفائدة على الطرفين" مضيفا أن الجزائر تعتبر المالية "كمحرك  وركيزة أساسية" لترقية علاقات الأعمال في جميع الميادين الاخرى.

وأضاف ان "طموحنا هو وضع اسس تبادل يمكن ان يفيد ليس فقط البنوك و لكن الشركات الاقتصادية الملتزمة في العلاقات التجارية والاستثمار بين الجزائر والمملكة المتحدة".


 إقرأ أيضا : راوية يعرض و يشرح الوضعية المالية الحالية للبلاد


واعتبر في هذا السياق  ان "التوجه الايجابي" المسجل خلال العشرية  الاخيرة في التبادلات التجارية بين لندن و الجزائر العاصمة و تنوع التعاون  الثنائي يمكنهما تعزيز الديناميكية في علاقات الأعمال.

وحسب السيد راوية, وجود عدد اكبر من البنوك والشركات البريطانية في الجزائر من شانه دفع العلاقات بين البلدين, لأنها ستكون "دليل ثقة" من طرف رجال الاعمال والشركات البريطانية  التي تأمل في استغلال الفرص التي تمنحها  السوق الجزائرية.

وأشار الوزير في هذا السياق الى ان الاستثمارات بين البلدين خارج  الطاقات تبقى في مستويات "محتشمة" على الرغم من ان القدرة التي تتوفر عليها  الجزائر "جد هامة".

واقترح جعل القطاع المالي "جهاز مرافقة لتطوير علاقات الاستثمار لا سيما في مجال الصناعة و الفلاحة التي تمنح "فرص اعمال كبيرة" في السياق  الاقتصادي الراهن بالجزائر.

وأكد امام رجال الاعمال البريطانيين ان الاطار القانوني لترقية  الاستثمار يقدم مزايا وتسهيلات ومناخ اعمال "مستقر و جذاب اكثر فاكثر".

وأكد الوزير قائلا "نريد القيام بإصلاح النظام المالي و المصرفي,  اللذين يعدان المحرك الأساسي لنمطنا الجديد للتنمية الاقتصادية القائم على  الابتكار والمنافسة و المبادرة".

وفي هذا الاطار قال الوزير ان الجزائر تعول على الخبرة البريطانية و  تستقبل كل مبادرة شراكة و استثمار في قطاع المالية و كل المجالات الاقتصادية  الأخرى.

و يجدر التذكير ان السيد راوية يجري زيارة الى المملكة المتحدة بدعوة  من اللورد عمدة لندن للمشاركة في الندوة الجزائرية البريطانية حول الخدمات  المالية التي ستنعقد اليوم  الخميس بالعاصمة البريطانية.

و يقود وزير المالية خلال هذه الندوة وفدا مكونا من مدراء البنوك وشركات  التأمين العمومية والخاصة بالإضافة ممثلي كبرى الشركات (سوناطراكي سونلغاز وغيرها) والهيئات المالية (كوسوبي بورصة الجزائري...)ي كما ستضم البعثة مسؤولين  شباب للمؤسسات الناشئة.

 

وأشار بيان لوزارة المالية أن هذه الندوة لن "تقتصر فقط على التبادل  والتشارك بل ستكون فرصة لمناقشة إمكانيات الاستثمار والشراكة في الجزائر مع  التطرق إلى إمكانيات التعاون بين الفاعلين الاقتصاديين للبلدين".

آخر تعديل على الخميس, 26 تشرين1/أكتوير 2017 12:52
القطاعان البنكي والمالي في الجزائر يمنحان "فرص أعمال هامة" 
  أدرج يـوم : الخميس, 26 تشرين1/أكتوير 2017 12:05     الفئـة : اقتصــاد     قراءة : 46 مرة   شارك