القائمـة الرئيسية

القائمـة الرئيسية

عجز الخزينة يتراجع ب66 % بنهاية يوليو بفضل ارتفاع الإيرادات الجبائية

  أدرج يـوم : الخميس, 26 تشرين1/أكتوير 2017 10:00     الفئـة : اقتصــاد     قراءة : 84 مرات
عجز الخزينة يتراجع ب66 % بنهاية يوليو بفضل ارتفاع الإيرادات الجبائية

الجزائر- بلغ عجز الرصيد الإجمالي لخزينة الدولة بنهاية يوليو الماضي 735 مليار دج، أي بتراجع نسبته 66 بالمائة مقارنة بنفس الفترة من 2016، حسبما كشفه يوم الأربعاء بالجزائر المدير العام لخزينة الدولة بوزارة المالية، صالح لباني.

و أوضح السيد لباني خلال جلسة استماع أمام لجنة المالية والميزانية بالمجلس الشعبي الوطني في إطار مناقشة مشروع قانون المالية 2018، أن انخفاض العجز يرجع إلى تسجيل إيرادات إضافية لخزينة الدولة، تتعلق أساسا بعائدات أرباح بنك الجزائر والجباية النفطية والعادية.

وفي هذا الإطار، استفادت الخزينة من عائدات أرباح من بنك الجزائر (على عام 2016)، تقدر قيمتها ب919 مليار دج إلى غاية نهاية يوليو 2017.

كما تم تسجيل ارتفاع في الجباية النفطية بحوالي 25 بالمائة خلال الأشهر السبع الأولى ل2017 مقارنة بنظيرتها من العام الماضي.

أما الجباية العادية، فقد ارتفعت من جانبها بنسبة 7 بالمائة إلى غاية نهاية يوليو 2017، حسب الأرقام التي عرضها السيد لباني.

وأشار ذات المتحدث إلى أن الخزينة العمومية  عتعضت خلال الأشهر الأولى ل2017  ل"ضغوطات جد كبيرة"، بالنظر إلى متطلبات التكفل بالديون المستحقة لدى المؤسسات التي تشرف على إنجاز مختلف المشاريع العمومية.

ولمواجهة الوضعية، تم "تجنيد جميع الآليات وتعبئة كل الموارد المالية المتاحة" للتكفل بهذه المستحقات فضلا عن مختلف الالتزامات المالية على مدار السنة.

وفي هذا الإطار، قامت الخزينة بطلب تسبيق مالي من بنك الجزائر وفقا للمادة 46 من قانون النقد و القرض، وهو ما سمح لها بالاستفادة من مبلغ قيمته 280 مليار دج استخدمت في السداسي الأول 2017 لتغطية مستحقات مؤسسات الإنجاز.

وتمت إرجاع هذا المبلغ في أغسطس الماضي تنفيذا لأحكام قانون النقد والقرض الذي يفرض تسديد قيمة التسبيق لبنك الجزائر في غضون 240 يوم.


اقرأ أيضا: عجز الخزينة سيتراجع إلى 55 مليار دينار في 2019 بفضل التمويل غير التقليدي


 

من جهة أخرى، تم في بداية 2017 اقتطاع ما تبقى من رصيد صندوق ضبط الإيرادات والذي يقدر ب784 مليار دج.

كما تم اللجوء إلى عدة آليات تمويلية أخرى في إطار "التدفق الإيجابي للدين العمومي"، والتي من شأنها السماح للخزينة من الاستفادة من مبلغ قدره 300 مليار دج بنهاية العام الجاري 2017.

وزيادة على هذه الأدوات التمويلية التي تم تجنيدها لمواجهة حاجيات التمويل من  طرف الخزينة العمومية، فقد تم مؤخرا اعتماد التمويل غير التقليدي كوسيلة تسمح بتغطية العجز.

وخلال جلسة الاستماع، قام السيد لباني بتقديم شروح تتعلق ببعض مواد مشروع  قانون المالية 2018 التي تخص خزينة الدولة، لاسيما المادة 90 منه، والتي تفتح  المجال لتعديل القانون الأساسي للصندوق الوطني للاستثمار، والمادة 90 التي  تسمح برفع العراقيل التي قد تعترض التعاون وتبادل المعلومات بين سلطة ضبط  السوق المالي ونظيرتها في الدول الأخرى في إطار مذكرات التعاون متعددة  الأطراف.

كما قام المسؤول بشرح محتوى المادة 99 التي ترخص للخزينة التكفل بالفوائد  خلال فترة التأجيل وتخفيض معدل الفائدة على القروض الممنوحة من طرف البنوك العمومية، في إطار إنجاز الشطر الرابع من برنامج 120 الف وحدة سكنية بصيغة  البيع بالإيجار "عدل" بمعدل 100 بالمائة.


اقرأ أيضا: تمويل غير تقليدي : راوية يعد برقابة صارمة لتفادي التضخم


كما تم استعراض المادة 89 التي ترخص بإصدار سندات سيادية في إطار التمويل الإسلامي، أي "الصكوك" على المدى المتوسط و الطويل، موجهة للأشخاص الطبيعيين والمعنويين من اجل المشاركة في تمويل المنشآت والتجهيزات ذات الطابع التجاري للدولة.

ويندرج هذا الإجراء في إطار تنويع مصادر تمويل النمو بشكل يخفف العبء على خزينة الدولة، حسب السيد لباني الذي أوضح أن إصدار هذه الصكوك قد يتم عن طريق مبادرة الدولة أو بواسطة هيئة موجودة أو هيئة تؤسس لهذا الغرض.

ووفقا لهذه الصيغة، تأتي المكافأة على السندات حسب مردود المشروع بدل نسبة فائدة ثابتة، يضيف المسؤول الذي أكد أن هذه الأداة التمويلية ستسمح بجذب الموارد المالية غير رسمية نحو القنوات الرسمية للاقتصاد الوطني.

ويعتبر السيد لبناني، أن صيغة "الصكوك" هي أحد ثمرات النقاش الذي دار حول القرض السندي الوطني للنمو الاقتصادي.

آخر تعديل على الخميس, 26 تشرين1/أكتوير 2017 10:36

وسائط

أويحيى: قيمة الدينار لن تتأثر باعتماد الحكومة على التمويل غير التقليدي وأج
عجز الخزينة يتراجع ب66 % بنهاية يوليو بفضل ارتفاع الإيرادات الجبائية
  أدرج يـوم : الخميس, 26 تشرين1/أكتوير 2017 10:00     الفئـة : اقتصــاد     قراءة : 84 مرة   شارك