القائمـة الرئيسية

القائمـة الرئيسية

الجزائر : النمو في "الاتجاه الصحيح "سنة 2017 بالرغم من انخفاض أسعار النفط 

  أدرج يـوم : الخميس, 12 تشرين1/أكتوير 2017 09:09     الفئـة : اقتصــاد     قراءة : 382 مرات
الجزائر : النمو في "الاتجاه الصحيح "سنة 2017 بالرغم من انخفاض أسعار النفط 

واشنطن - أكد البنك العالمي يوم الأربعاء، أن النمو  الاقتصادي في الجزائر "يسير في الاتجاه الصحيح" سنة 2017  بالرغم من انخفاض  أسعار النفط  العالمية و ذلك" بفضل الانتاج العالي للمحروقات

وأشار البنك العالمي في نشرته الاخبارية الاقتصادية الخاصة بمنطقة الشرق  الاوسط و شمال افريقيا والتي نشرها يوم الاربعاء بواشنطن عشية انعقاد مجالسه  السنوية أنه "بالرغم  من انخفاض أسعار النفط  العالمية الا ان النمو الاقتصادي  الجزائري يسير في الاتجاه  الصحيح سنة 2017".

كما اوضح البنك  العالمي في هذه  الطبعة من التقرير المخصص لأزمة اللاجئين في  منطقة الشرق الأوسط و شمال افريقيا أن  النمو الاقتصادي "القوي" الذي سجل في  مطلع  السنة الجارية قد تعزز "بنمو عال لإنتاج  المحروقات و النفقات العمومية  التي فاقت التوقعات".

وأوضح ذات البنك أنه في الثلاثي الأول ارتفع نمو الناتج الداخلي الخام ب 7ر3  % بسبب الإنتاج العالي في قطاع  المحروقات الذي ارتفع بنسبة 1ر7 % .

كما تراجع النمو في القطاع خارج  المحروقات ليستقر في حدود 8ر2 % مقابل 4خلال نفس الفترة من سنة  2016

بيد أن البنك العالمي يرى أن النمو سيشهد تباطؤا خلال السداسي الثاني من سنة  2017 و في سنة 2018 مع اجراءات التطهير المالي التي تأتي بثمارها.

و عليه، فإن "نمو الناتج الداخلي الخام من المنتظر أن يستقر في حدود 2ر2 % في  سنة 2017 وسيجد صعوبة في تجاوز عتبة 2 % خلال 2018-2019", حسب ذات التوقعات.


 

إقرأ أيضا : الجزائر: البنك العالمي يتوقع نموا بنسبة 1.8 % في سنة 2017


 

أما على مستوى الجبهة الخارجية فقد ابرز البنك  العالمي أن المعطيات  الاولية  تشير الى أن الواردات قد تقلصت قليلا بنسبة 14ر0 % خلال الثلاثي الأول من سنة  2017 بفعل رخص الاستيراد الجديدة الرامية الى الحد من عجز الحساب الجاري،  في  حين سجلت الصادرات ارتفاعا معتبرا ( بنسبة 3ر35 %). 

وتوضح نفس الوثيقة أنه "مع العجز المستمر و التدفقات المحدودة لرؤوس الأموال  فان الاحتياطات الدولية حتى وان ما زالت معتبرة قد تناقصت بشكل سريع بينما بقى  الدين الخارجي في مستوى جد  منخفض".

وبالموازاة مع ذلك، ارتفع معدل البطالة بحوالي نقطتين 2 مئويتين و وذلك بسبب  النمو الضعيف في القطاعات خارج  المحروقات ليستقر عند 3ر12 % خلال الأشهر 6   قبل أبريل 2017

وترى هذه المؤسسة المالية العالمية أن  عجز الحساب الجاري من المتوقع أن  ينخفض قليلا ليستقر عند ما دون 10 % في سنة 2019 و هو أمر يمكن التحكم فيه  بالنظر إلى  مستوى الاحتياطات

كما أكد البنك العالمي على صعيد أخر بأن إصلاح "سياسة دعم الأسعار السخية و  غير الفعالة" تتطلب إجراءات حماية اجتماعية أحسني و نظام تحويلات نقدية موجها  توجيها جيدا و كذا حملة إعلامية شاملة".

ويضيف التقرير ذاته أن  بعضا من إجراءات المرافقة تم إعدادها ليتم تنفيذها  على المدى المتوسط

 

و خلص البنك العالمي في الأخير إلى أن "الإصلاحات المرتبطة بالدعم تتطلب  تسييرا حذرا من أجل الحفاظ  على المكاسب في مجال الحد من الفقر". 

 

آخر تعديل على الجمعة, 13 تشرين1/أكتوير 2017 10:35
الجزائر : النمو في "الاتجاه الصحيح "سنة 2017 بالرغم من انخفاض أسعار النفط 
  أدرج يـوم : الخميس, 12 تشرين1/أكتوير 2017 09:09     الفئـة : اقتصــاد     قراءة : 382 مرة   شارك