القائمـة الرئيسية

القائمـة الرئيسية

التمويل غير التقليدي سيرافق بإصلاحات هيكلية تعيد التوازنات المالية  للبلاد 

  أدرج يـوم : الإثنين, 09 تشرين1/أكتوير 2017 12:53     الفئـة : اقتصــاد     قراءة : 232 مرات
التمويل غير التقليدي سيرافق بإصلاحات هيكلية تعيد التوازنات المالية  للبلاد 

الجزائر - أكد وزير المالية عبد الرحمان راوية اليوم  الاثنين أن تبني الحكومة لنمط التمويل غير التقليدي سيرافق بإصلاحات هيكلية من  شأنها أن تعيد التوازنات المالية للبلاد خلال المدة المحددة في مشروع القانون  المتمم للأمر رقم 03-11 المتعلق بالقرض والنقد, حسب بيان للجنة الشؤون  الاقتصادية والمالية بمجلس الأمة.

وأوضح السيد راوية -لدى تقديمه لعرض عن المشروع خلال اجتماعه بلجنة الشؤون  الاقتصادية في مجلس الأمة, أن هذا الإجراء الاستثنائي الذي تبنته الحكومة   خلال مدة محددة هدفه الأساسي الحفاظ على وتيرة التنمية الاقتصادية والاجتماعية  التي تشهدها البلاد.

وقدم الوزير عرضه حول مشروع القانون المتمم للأمر رقم 03-11 المؤرخ في 26  اغسطس 2003 والمتعلق بالنقد والقرض, أمام لجنة الشؤون الاقتصادية والمالية  لمجلس الأمة التي ترأسها السيد عبد القادر بن سالم بحضور وزير العلاقات مع  البرلمان السيد طاهر خاوة.

وحسب البيان, فقد تناول ممثل الحكومة في عرضه على وجه الخصوص السياق  الاقتصادي والمالي الخاص الذي تم في إطاره إعداد مشروع هذا القانون والأسباب  التي دعت الحكومة إلى تبني هذا النمط من التمويل غير التقليدي.

وعليه, ذهب الوزير إلى أن "تبني هذا النمط من التمويل جاء لتغطية احتياجات  الخزينة بصفته إجراءا استثنائيا هدفه الأساسي الحفاظ على وتيرة التنمية  الاقتصادية والاجتماعية التي تشهدها بلادنا".

واستمع ممثل الحكومة الى استفسارات وانشغالات وملاحظات أعضاء اللجنة بشأن  العديد من الجوانب التي تهم الموضوع كما قدم التوضيحات المناسبة لها.

وتعكف اللجنة حاليا على إعداد تقريرها التمهيدي حول مشروع القانون  المتمم  للأمر رقم 03-11 .

يذكر أن هذا المشروع قد تمت المصادقة عليه يوم الاحد بالأغلبية من طرف نواب  المجلس الشعبي الوطني خلال جلسة علنية.

ويدرج مشروع القانون هذا المادة 45 مكرر والتي ترخص لبنك الجزائر بصفة استثنائية، وخلال فترة خمس سنوات للقيام بالشراء المباشر للسندات الصادرة عن  الخزينة قصد تغطية حاجيات تمويل الخزينة وتمويل تسديد الدين العمومي الداخلي, والسماح للخزينة عند الحاجة بتزويد الصندوق الوطني للاستثمار بموارد في إطار  مساهمات الدولة في الاستثمارات أو التمويلات طويلة المدى لبرامج الاستثمار  العمومي.

وتتمم أحكام الأمر رقم 03-11 المؤرخ في 27 جمادى الثانية عام 1424 الموافق ل  26 أغسطس 2003 والمتعلق بالنقد والقرض المعدل والمتمم بمادة 45 مكرر محررة كما  يلي: " المادة 45 مكرر: بغض النظر عن كل حكم مخالف, يقوم بنك الجزائر ابتداء من  دخول هذا الحكم حيز التنفيذ, بشكل استثنائي, ولمدة خمس سنوات, بشراء مباشرة عن  الخزينة السندات المالية التي تصدرها هذه الأخيرة من أجل المساهمة على وجه الخصوص في:

      - تغطية احتياجات تمويل الخزينة

      - تمويل الدين العمومي الداخلي

      - تمويل الصندوق الوطني للاستثمار

تنفذ هذه الآلية لمرافقة تنفيذ برنامج الإصلاحات الهيكلية الاقتصادية  والميزانية والتي ينبغي أن تفضي في نهاية الفترة المذكورة أعلاه كأقصى تقدير  إلى :

      - توازنات خزينة الدولة.

      - توازن  ميزان المدفوعات.

 

      تحدد آلية متابعة تنفيذ هذا الحكم من طرف الخزينة وبنك الجزائر عن طريق  التنظيم".

التمويل غير التقليدي سيرافق بإصلاحات هيكلية تعيد التوازنات المالية  للبلاد 
  أدرج يـوم : الإثنين, 09 تشرين1/أكتوير 2017 12:53     الفئـة : اقتصــاد     قراءة : 232 مرة   شارك