القائمـة الرئيسية

القائمـة الرئيسية

أويحي يؤكد انطلاقا من مصفاة النفط لأرزيو على ضرورة رفع إنتاج الوقود

  أدرج يـوم : الأحد, 01 تشرين1/أكتوير 2017 12:08     الفئـة : اقتصــاد     قراءة : 249 مرات
أويحي يؤكد انطلاقا من مصفاة النفط  لأرزيو على ضرورة رفع إنتاج الوقود

أرزيو (وهران) - أكد الوزير الأول أحمد أويحيى في مستهل  زيارة عمل لولاية وهران يوم الأحد على ضرورة تكثيف الجهود من أجل رفع إنتاج  الوقود.

وأشار الوزير الأول خلال زيارة قادته الى مصفاة النفط "أر أ 1 زاد" لأرزيو   الى أن "استيراد الوقود يكلفنا غاليا وانخفاض قيمة الدينار تجعل الوضعية صعبة  أيضا. فمن الضروري تكثيف الجهود من أجل رفع إنتاج الوقود".

وفي هذا السياق أعلن الرئيس المدير العام لمجمع سوناطراك عبد المؤمن ولد قدور  أن مصفاة النفط للجزائر العاصمة ستكون عملية في بداية سنة 2018 وسيتم إطلاق  قريبا مناقصات لانجاز مصفاتي النفط بحاسي مسعود وتيارت.

وستسمح هذه المشاريع بالرفع من إنتاج الوقود بغية الاستجابة للاحتياجات  الوطنية كا أضاف ذات المسؤول.

وقد تابع الوزير الأول بالمناسبة عرضا حول هذه المنشأة الصناعية الهامة  الواقعة بالمنطقة الصناعية البتروكمياوية لأرزيو.

وقد تم انجاز هذه المصفاة للنفط في 1970 و1972 قبل أن تستفيد من مشروع لإعادة  تأهيل مرافقها في أواخر سنة 2008 ليعاد استغلالها بدء من فبراير 2012.

وقد شملت أشغال إعادة التأهيل على مستوى هذه المصفاة عدة جوانب على غرار  عصرنة وسائل الإنتاج خاصة الأجهزة وشبكة الكهرباء فضلا عن الرفع من طاقة  إنتاجها.

وفي هذا الاطار انتقلت طاقة معالجة البترول الخام من 5ر2 مليون طن إلى 75ر3  مليون طن سنويا.

كما سمحت عملية إعادة التأهيل بوضع مجموعة من التجهيزات الحديثة على غرار  مشعل جديد ووحدات جديدة تسمح بإنتاج البنزين بدون رصاص.

وتنتج مصفاة النفط "أر أ 1 زاد" لأرزيو سنويا 130.000 طن من غاز البترول  المميع و 500.000 طن من البنزين و 450.000 من النافطا و291.000 طن من  الكيروزان و5ر1 مليون من الغازول و 700.000 طن من الفيول إضافة إلى 160.000 من  زيوت التشحيم و 140.000 طن من الزفت.

وتتشكل منطقة التخزين على مستوى هذه المنشأة من 212 حوضا تتراوح سعتها ما بين  8.000 و 60.000 متر مكعب إضافة إلى ستة خزانات خاصة بغاز البترول المميع  (بروبان وبوتان) فيما يتم نقل منتجات المصفاة عبر الشاحنات والأنابيب و  البواخر.

يذكر أن السيد أويحيى يرافقه في هذه الزيارة كل من وزير الطاقة مصطفى قيطوني  ووزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية نور الدين بدوي ووزير  الأشغال العمومية والنقل عبد الغني زعلان.

وسيحضر الوزير الأول مراسم استلام باخرتين جديدتين لنقل الغاز الطبيعي المميع  تم اقتناؤهما من قبل شركة هيبروك للنقل البحري التابعة للمجمع البترولي الوطني  سوناطراك.

كما سيتابع السيد أويحي بالمناسبة عرضا حول أفاق تنمية قطاع المحروقات سيقدمه  مسؤولو المؤسسات المعنية.

آخر تعديل على الأحد, 01 تشرين1/أكتوير 2017 14:17
أويحي يؤكد انطلاقا من مصفاة النفط لأرزيو على ضرورة رفع إنتاج الوقود
  أدرج يـوم : الأحد, 01 تشرين1/أكتوير 2017 12:08     الفئـة : اقتصــاد     قراءة : 249 مرة   شارك