القائمـة الرئيسية

القائمـة الرئيسية

الجزائر-الولايات المتحدة الأمريكية: اتفاق دعم لتكوين إطارات سونلغاز

  أدرج يـوم : الأربعاء, 27 أيلول/سبتمبر 2017 09:54     الفئـة : اقتصــاد     قراءة : 167 مرات

الجزائر- تم التوقيع على اتفاق دعم برنامج تأهيل إطارات سونلغاز بقيمة تفوق 269.000 دولار يوم الثلاثاء بالجزائر العاصمة بين هذا المجمّع و الوكالة الأمريكية للتجارة و التنمية.

و يقضي هذا الاتفاق الذي وقعه الرئيس المدير العام لمجمّع سونلغاز، محمد عرقاب و المدير بالنيابة للوكالة الأمريكية للتجارة و التنمية، توماس هاردي، بتمويل دورات تكوينية في مجال التسيير و الزعامة، وكذا تكوين تقني خاص  بالإطارات المسيرة و الإطارات السامية  لسونلغاز، بهدف تعزيز كفاءاتهم قصد  المساهمة في النمو المتواصل لقطاع الطاقة في البلاد.

و قد تم تعيين الشركة الأمريكية جنرال إلكتريك لتنفيذ هذا البرنامج الذي ينقسم إلى دورتين يتم تنظيمهما كل سنة على فترة أربع سنوات في الجزائر و في الولايات المتحدة، و ذلك منذ 2014.

و سينظم الجزء الأول من الدورة التكوينية  2017 التي تدوم خمسة أيام لفائدة 24 إطارا ساميا لسونلغاز، و ذلك للفترة الممتدة من 16 إلى 20 أكتوبر المقبل بمقر جنرال إلكتريك بالجزائر العاصمة.

أما الجزء الثاني من هذه الدورة فسيجري بمقر جنرال إلكتريك بكرونتوفيل (نيويورك) في شهر مارس 2018 و ستستفيد منه 8 إطارات مسيرة لسونلغاز.

و تم التوضيح أن الأمر يتعلق بالدورة التكوينية الرابعة التي تتكفل بها جنرال إلكتريك منذ سنة 2014.

و خلال حفل التوقيع على هذا الاتفاق، أوضح الرئيس المدير العام لسونلغاز أن هذا التكوين يكرس استمرارية الشراكة من حيث التكوين.

و قال في هذا الصدد "لقد دخلنا في تعاون رابح-رابح مدعم بتبادل الخبرات و الكفاءات و المهارة".

و من جهته، سجل المدير بالنيابة للوكالة الأمريكية للتجارة و التنمية أن مثل هذا الاتفاق يبرز الأهمية المتواصلة التي توليها الولايات المتحدة من اجل تعزيز التعاون مع الجزائر.

و  أوضح أن "الدورات التكوينية السابقة المنظمة في الولايات المتحدة تناولت مواضيع عديدة، مثل الزعامة في تطور السوق و التسيير و حوكمة المؤسسة و تخطيط الرصد. أما فيما يخص التكوين بالجزائر فهو يغطي تطوير الزعامة بما في ذلك قدرة المسيرين على التحمل و التأطير و تسيير التغيير و السرد الاستراتيجي".

و أوضح السيد هاردي من جهة أخرى، ان الوكالة الأمريكية للتجارة و التنمية  تحيي الفرصة التي أتيحت لها لدعم التطور المهني للإطارات السامية و الإطارات المسيرة لسونلغاز.

و أضاف أنها "ليست المرة الأولى التي تعمل فيها  الوكالة الأمريكية للتجارة و التنمية مع سونلغاز، حيث تعود شراكتنا إلى 1998 عندما دعمنا دراسة جدوى خاصة بمشروع للكهرباء غرينفيلد بقدرة 1.200 ميغاواط".

و من جهة أخرى، أوضح السيد هاردي أن الوكالة الأمريكية للتجارة و التنمية قدم مساعدة لاستكشاف اقتراح وضع نظام للمراقبة و الإشراف و استقاء معطيات و عمليات ربط للاتصال عن طريق الألياف البصرية، مشيرا إلى أن الهدف من ذلك يتمثل في مراقبة، بأكثر فعالية، انتاج الطاقة و النقل و توزيع الطاقة على المستويين الوطني و الإقليمي.

و اكد ان "هذه المشاريع بما فيها هذا الاتفاق المتضمن تمويل التكوين فرصة سانحة للتعاون الذي يعود بالفائدة على كلا الطرفين. سونلغاز تستفيد من أحسن الممارسات و الكفاءات التي تمنحا جنرال إلكتريك. و في الوقت الذي يطور فيه الاطارات كفاءاتهم سيتم تطوير  الوصول إلى طاقة موثوقة عبر الجزائر".

و من جانبه، اوضح الرئيس العام لجنرال إلكتريك شمال افريقيا، توفيق فرج انه  منذ أكثر من أربعين سنة "ساهمت برامجنا التكوينية في خلق  رصيدا من المهنيين  الموهوبين في الجزائر".

للتذكير في إطار اتفاق الدعم المبرم بين سونلغاز والوكالة الأمريكية للتجارة و التنمية الموقع في يونيو 2014 تم منح مبلغ قيمته 500.000 لسونلغاز قصد تجسيد برنامج تكوين في التسيير و الزعامة و إدارة الأعمال لفائدة موظفي مجمّع سونلغاز.

الجزائر-الولايات المتحدة الأمريكية: اتفاق دعم لتكوين إطارات سونلغاز
  أدرج يـوم : الأربعاء, 27 أيلول/سبتمبر 2017 09:54     الفئـة : اقتصــاد     قراءة : 167 مرة   شارك