القائمـة الرئيسية

القائمـة الرئيسية

حوالي 600.000 منصب عمل شاغر في مجال الفلاحة

  أدرج يـوم : الإثنين, 25 أيلول/سبتمبر 2017 11:46     الفئـة : اقتصــاد     قراءة : 217 مرات
حوالي 600.000 منصب عمل شاغر في مجال الفلاحة

عين الدفلى - أكد وزير التعليم والتكوين المهنيين، محمد مباركي، أمس الأحد بسيدي لخضر (عين الدفلى) أنه يوجد حوالي 600.000 منصب عمل شاغر في المجال الفلاحي على المستوى الوطني داعيا الشباب إلى الانخراط في هذا الميدان الواعد.

وأوضح السيد مباركي خلال تفقده لمركز الامتياز للتكوين المهني المخصص لمهن الفلاحة في إطار الزيارة التي أجراها للولاية أنه يوجد "ما لا يقل عن 600.000  منصب عمل شاغر في مجال الفلاحة والصناعة الغذائية والصناعة إذ أصبح من الضروري أن ينخرط الشباب في هذا النشاط الواعد".

وفي انتقاده للحجج التي صعبت من المهن الفلاحية، أكد الوزير أنه لا يجوز حاليا التحجج بصعوبة المهنة في ظل المكننة الكبيرة التي مست النشاطات المتعلقة بالفلاحة.

وأردف الوزير قائلا "لا يمكن حاليا التحجج بصعوبة المهن الفلاحية لان المكننة  سهلت كثيرا من مهمة الفلاحين ووفرت عليهم الصعوبات التي كان يواجهها سابقيهم".

ويرى المسؤول الأول عن قطاع التكوين المهني أنه "من الضروري أن يتوجه الشباب  نحو المجالات التي تمنح فرص العمل" مؤكدا أن "الأرض هي الكيان الوحيد الذي  يُعطي دون حساب شريطة الاهتمام بها".

وأبرز الوزير لدى تطرقه إلى مركز الامتياز للتكوين المهني الخاص بمهن الفلاحة والصناعة الغذائية بسيدي لخضر أن مثل هذه الهياكل التي تتمتع  بإمكانيات  فلاحية عالية والمتواجدة أيضا في 7 ولايات أخرى تهدف إلى مرافقة الفلاحين.

وأضاف الوزير أن الفلاحين بحاجة إلى النصائح والتكوين والتوجيه وكذا الدعمي مؤكدا انه ستتم عصرنة هذا المركز أكثر ليتمكن من أداء المهمة المسندة له. 

 

 

القطاع الفلاحي سيستفيد من دعم أكبر ابتداء من يناير 2018

 

قال الوزير الأول أحمد أويحي اليوم الاثنين بالجزائر أن الدولة ستوفر دعما أقوى للقطاع الفلاحي ابتداء من يناير المقبل، مع دخول قانون المالية 2018 حيز التنفيذ، كما سيتم إعادة بعث العديد من برامج التنمية الفلاحية المتوقفة لعزيز و دعم مردود القطاع.

وأوضح الوزير الأول لدى عرضه لمخطط عمل الحكومة في جلسة علنية أمام أعضاء مجلس الأمة، أن الحكومة قررت إعادة بعث  العديد من برامج التنمية الفلاحية التي توقفت من أجل ضمان مردود أقوى و أفضل لهذا القطاع الحيوي و الاستراتيجي.

وحسب الوزير الأول، سيتم إعادة دعم الدولة للفلاحين و كذا الموالين، خصوصا في منتوج العلف في مسعى يهدف إلى إبعاد شبح الإفلاس عن مؤسسات القطاع و العائلات التي تقتات من مردودها .

كما أكد اويحي عزم الحكومة على استغلال كل الوعاء الفلاحي المتواجد عبر الوطن، قائلا :" انتهى عهد دكتاتورية الشعارات (.. ) سنعمل على تعزيز دور القطاع الفلاحي".

وانطلقت الحكومة -حسب الوزير الأول-  منذ 6 أشهر في ترقية الاستثمار في منطقتي الهضاب العليا والجنوب، عبر استصلاح مساحات شاسعة  كما ستعمل على إعادة بعث المزارع النموذجية العمومية.

ونوه السيد أويحي بقطاع  تربية الأبقار الحلوب باعتباره النشاط القادر على تقليص فاتورة استيراد غبرة الحليب وتشغيل المزيد من اليد العاملة المؤهلة.

وبخصوص سقي الأراضي الفلاحية كشف الوزير الأول عن وجود مشاريع جديدة ستنطلق دراستها خلال السنة المقبلة، من أجل تحويل المياه من الجنوب إلى الهضاب العليا لاستغلالها في القطاع الفلاحي بما يضمن مردود أقوى للقطاع.

 

آخر تعديل على الإثنين, 25 أيلول/سبتمبر 2017 13:07
حوالي 600.000 منصب عمل شاغر في مجال الفلاحة
  أدرج يـوم : الإثنين, 25 أيلول/سبتمبر 2017 11:46     الفئـة : اقتصــاد     قراءة : 217 مرة   شارك