القائمـة الرئيسية

القائمـة الرئيسية

مكافحة الرشوة لا تحتاج إلى تهريج بل إلى المثابرة و المزيد من الشفافية

  أدرج يـوم : الخميس, 21 أيلول/سبتمبر 2017 11:24     الفئـة : اقتصــاد     قراءة : 342 مرات
مكافحة الرشوة لا تحتاج إلى تهريج بل إلى المثابرة و المزيد من الشفافية

الجزائر -أكد الوزير الأول, أحمد أويحيى, يوم الخميس  بالجزائر العاصمة أن مكافحة الرشوة لا تحتاج إلى تهريج بل إلى المثابرة و  المزيد من الشفافية, مضيفا أن مخطط عمل الحكومة سيعزز الشفافية في مجال مكافحة  هذه الآفة.

و في رده على تساؤلات نواب المجلس الشعبي الوطني خلال مناقشتهم لمخطط عمل  الحكومة, ذكر الوزير الأول أن الجزائر من الدول الأوائل التي صادقت على  المعاهدة الدولية لمكافحة الرشوة و انها تطبقها يوميا على مستوى العدالة, مشيرا إلى أن مكافحة الرشوة "لا تحتاج إلى تهريج بل الى المثابرة و المزيد من  الشفافية" و إلى أن مخطط الحكومة يأتي بشروحات حول كيفية تعزيز الشفافية في  إطار مكافحة الرشوة.

و شدد السيد أويحيى أن مكافحة هذه الآفة "تحتاج أيضا إلى مساهمة المواطن في  التبليغ عن محاولات الرشوة", مذكرا أن القانون يحمي من يبلغ عن حالات الرشوة.

من جهة أخرى, تطرق الوزير الأول إلى موضوع اللامركزية, مؤكدا حرص الحكومة على  رفع من قدرات و صلاحيات الإدارة المحلية و من ثم تعزيز اللامركزية.

و تابع قائلا أن عدم تطرق الحكومة إلى موضوع ترقية بعض الدوائر إلى مستوى  ولايات منتدبة و بعض الولايات المنتدبة الى ولايات "ليس معناه ان الحكومة نست  الموضوع  و لكن رغبة الحكومة هو تعزيز ما هو موجود و حين يتم تأسيس مستويات اعلى لابد  من توفير كل الامكانيات اللازمة".

و ذكر أن التقسيم الاداري لعام 1984 لم يتجسد في الميدان كليا إلا في عام  2000, مشددا على ضرورة احترام الشعب الجزائري لتعزيز الثقة.

 

آخر تعديل على الخميس, 21 أيلول/سبتمبر 2017 12:50
مكافحة الرشوة لا تحتاج إلى تهريج بل إلى المثابرة و المزيد من الشفافية
  أدرج يـوم : الخميس, 21 أيلول/سبتمبر 2017 11:24     الفئـة : اقتصــاد     قراءة : 342 مرة   شارك