القائمـة الرئيسية

القائمـة الرئيسية

الامتياز التجاري في الجزائر: تنصيب مجموعة تفكير لتنظيم النشاط

  أدرج يـوم : الأربعاء, 20 أيلول/سبتمبر 2017 17:40     الفئـة : اقتصــاد     قراءة : 197 مرات

وهران - أكد المدير العام لضبط الأنشطة التجارية وتنظيمها بوزارة التجارة، آيت عبد الرحمان عبد العزيز اليوم الأربعاء بوهران  على تنصيب مجموعة تفكير بالوزارة لدراسة إطار تنظيمي خاص بتسيير نشاط الامتياز  التجاري في الجزائر.

في تصريح للصحافة على هامش يوم اعلامي حول الامتياز التجاري نظم بغرفة  التجارة و الصناعة بوهراني أوضح السيد آيت عبد الرحمان عبد العزيز أن النصوص القانونية الحالية لا تتعارض مع الامتياز التجاري لكن "لا يوجد نص واضح لتأطير هذا النشاط الذي بدأ فعلا يكتسب شهرة  في الجزائر".

وأضاف ذات المسؤول "في هذا الصدد تم وضع مجموعة تفكير على مستوى وزارة  التجارة لبحث الطريقة الملائمة لتأطير هذا النشاط إما عن طريق القانون أو نص  تنظيمي"، مؤكدا أن الامتياز التجاري نشاط متداول في الجزائر لكنه يحتاج لتقنين  حتى يتم تطويره".

كما يشمل هذا التفكير شركاء آخرين و يتعلق الأمر بوزارة الصناعة و الجمعيات المهنية و المتعاملين الاقتصاديين الذين يجدر بهم اقتراح رؤيتهم في إطار تنظيمي من شأنه أن يضبط هذا النشاط.

الامتياز التجاري عبارة عن اتفاق تجاري تلتزم بموجبه مؤسسة صناعية أو تجارية أو خاصة بالخدمات تسمى صاحب الامتياز التجاري  بمنح مؤسسة ثانية و هي المستفيدة من الامتياز علامتها التجارية مقابل مبلغ  مالي.

وتتولى المؤسسة المستفيدة من الامتياز التجاري في إطار دفتر شروط توزيع  العلامة التجارية من خلال استعمال محلاتها و رأسمالها الخاص  و من ثم فان صاحب الامتياز التجاري يجني أرباحا بفضل توزيع علامته التجارية على أوسع نطاق و المؤسسة المستفيدة من الامتياز تحقق هي الأخرى أرباحا من وراء مبيعات علامة تجارية معروفة و من خلال عمليات تكوين مستمرة يضمنها مانح الامتياز.

و يرى السيد آيت عبد الرحمان أن الامتياز التجاري يمثل مصدرا حقيقيا لكسب المهارة و التحكم في التكنولوجيا بالنسبة للدول المضيفة* وعلى الرغم من  المزايا التي يمكن أن تضمنها في مجال مكافحة التقليد و السوق الموازية واستحداث الشغل وتأهيل الرأسمال البشري إلا أن هذا النوع من الشراكة لم يتطور بعد في الجزائر.

في هذا الصدد، أشار إلى أنه بضمان إطار قانوني و مناخ أعمال ملائمين "سيعرف الامتياز التجاري مستقبلا أفضل".

وأكد ذات المسؤول قائلا "لدينا العديد من العلامات التجارية الجزائرية سيما  فيما يخص المشروبات الغازية و العصائر التي بدأت تبرز بل وتصدر أيضا لكن الصانعين لم يفكر يوما في استحداث شبكاتهم الخاصة و لا في استعمال الامتياز التجاري و هذا ما سنسعى لتحقيقه في أقرب الآجال".

بالنسبة لماريان غيران ماك مانو ممثلة الادارة الأمريكية للتجارة في الجزائر فان الامتياز التجاري أداة هامة لتطوير الاقتصاد  و استحداث الشغل  ووسيلة للإبقاء رؤوس الأموال في البلد.

وأضافت أن الامتياز التجاري لا يمثل مجرد أداة لاستحداث الشغل فحسب بل هو  وسيلة ناجعة للشفافية و مكافحة السوق الموازية و التقليد.

 

في ذات السياقي أكدت أن هذا المنتدى جزء من سلسلة من اللقاءات التي تنظمها  وزارة التجارة الجزائرية و كتابة الدولة الأمريكية للتجارة  لتعميم هذا المفهوم و إرساء قواعد هذا النشاط في الجزائر. 

الامتياز التجاري في الجزائر: تنصيب مجموعة تفكير لتنظيم النشاط
  أدرج يـوم : الأربعاء, 20 أيلول/سبتمبر 2017 17:40     الفئـة : اقتصــاد     قراءة : 197 مرة   شارك