القائمـة الرئيسية


وكالة الأنباء الجزائرية ©
2017 جميع الحقوق محفوظة
- نسخة موبايل -

القائمـة الرئيسية


وكالة الأنباء الجزائرية ©
2017 جميع الحقوق محفوظة
- نسخة موبايل -

كثير من المخططات التوجيهية للتهيئة السياحية على المستوى الوطني تصل حاليا نسبة انجاز 53 %

  أدرج يـوم : الخميس, 14 أيلول/سبتمبر 2017 19:00     الفئـة : اقتصــاد     قراءة : 292 مرات
كثير من المخططات التوجيهية للتهيئة السياحية على المستوى الوطني تصل حاليا  نسبة انجاز 53 %

تيسمسيلت - أبرز وزير السياحة والصناعة التقليدية حسن  مرموري يوم الخميس بتيسمسيلت بأن "كثير من المخططات التوجيهية للتهيئة  السياحية على المستوى الوطني تصل حاليا نسبة إنجاز تقدر في حدود ال53  بالمائة".

وأوضح الوزير خلال لقاء صحفي على هامش زيارته التفقدية للولاية بأن "الكثير  من هذه المخططات هي منتهية بعديد ولايات الوطن حيث أن البعض منها بدأ في عملية  التجسيد."

وأشار إلى أنه بالنظر للصعوبة المالية التي تشهدها البلاد حاليا فإن هناك  اتفاق مع الخواص بغية تنفيذ مخططات التهيئة السياحية مباشرة بعد تسليمهم عقود  الامتياز.

ومن جهة أخرى كشف السيد مرموري بأن دائرته الوزارية شرعت منذ مدة في التحضير  لاستقبال الموسم السياحي بالجنوب حيث تم في هذا الإطار إنشاء لجنة تضم  القطاعات المعنية. وأضاف في هذا الشأن بأن هناك برنامج سيتم تطبيقه وذلك مع  بعض الشركاء في الميدان لاسيما الخواص فضلا على العمل الترقوي الإعلامي الذي  سيتم الإعلان عنه في الوقت المناسب انطلاقا من تمنراست وجانت وذلك من خلال  الانتقال رفقة وفد يضم شخصيات وطنية معروفة وصحافيين والممثليات القنصلية.

وفيما يتعلق بالتحضيرات الخاصة بنشاط السياحة الصحراوية أشار السيد مرموري  إلى أن وزارته "لمست إرادة كبيرة من طرف القطاعات المعنية لاسيما فيما يخص منح  التأشيرة للسواح الأجانب" مثنيا على جهود وزارة الخارجية التي "سهلت الإجراءات  بطريقة كبيرة" حيث أن السائح الأجنبي يمكنه الحصول حاليا على تأشيرة الجزائر  خلال يومين أو ثلاثة أيام.

وأضاف الوزير بأن دائرته الوزارية "متفائلة لقدوم السواح إلى الجزائر ولو  بزيادة ربما تكون معتبرة أو تكون نسبية حيث أن كل الظروف تقريبا تم تسخيرها من  أجل أن يكون موسم سياحي ناجح".

وفي مجال السياحة الشاطئية أوضح بأن الوزارة تسجل "ارتياحا كبيرا لنجاح  الموسم السياحي للسنة الجارية بالنظر للأرقام التي قدمتها المديرية العامة  للحماية المدنية من خلال تسجيل 130 مليون متردد على الشواطئ إلى جانب الأعداد 

المسجلة بالفنادق التي كانت مملوئة طيلة الموسم فضلا على صيغة كراء المنازل  بصفة مباشرة".

وعلى صعيد آخر كشف السيد مرموري بأنه سيكون هناك عمل مشترك ما بين وزارته  والسلطات الولائية لتيسمسيلت بغية إطلاق دراسة لإنجاز مرافق سياحية على مستوى  الحظيرة الوطنية للأرز لثنية الحد والتي ينبغي أن تكون مندمجة مع هذا الوسط  الغابي والجبلي معلنا عن "الشروع قريبا في تجسيد مخططات التهيئة بهذا الفضاء  الطبيعي الجذاب".

ويتوقع الوزير أن "ترتفع قدرة استيعاب الحظيرة الفندقية بولاية تيسمسيلت  مستقبلا إلى خمسة أضعاف لتصل إلى حوالي 1200 سرير وذلك فضل المشاريع التي  ستنطلق قريبا.

وأكد أن وزارته تعتمد في منح الموافقة لإنجاز مؤسسات فندقية بالوطن على معايير  دولية تتماشى وفنادق من 4 نجوم.

كما ذكر بأنه يجري حاليا التفكير مع والي تيسمسيلت لإنجاز محطات حموية جديدة  بالمنطقة معتبرا بأن "الولاية تشهد اليوم تأسيس حركة سياحية بفضل إرادة  السلطات الولائية والمستثمرين الخواص وكذا المواطنين".

وشدد حسن مرموري لدى وقوفه على مشروع إنجاز فندق من ثلاث نجوم بمدينة ثنية  الحد على ضرورة تخصيص المؤسسات الفندقية على المستوى الوطني لأجنحة خاصة بعرض  المنتوجات الحرفية.

وخلال زيارته لمعرض انتظم بدار الصناعة التقليدية والحرف وعد الوزير التكفل  بمشكل التسويق التي تعاني منه عدد من الحرفيات بالولاية وذلك من خلال إيجاد  فضاءات لبيع منتوجاتهن بالتعاون مع سلطات الولاية.

كما تضمن برنامج زيارة وزير السياحة والصناعات التقليدية إلى ولاية تيسمسيلت  كذلك معاينة مشروع إنجاز مخيم للشباب محاذي للحظيرة الوطنية للأرز والإشراف  على وضع حجر الأساس لمشروع إنجاز إقامة سياحية بذات الغابة إلى جانب الاستماع  لعرض حول حظيرة "المداد".

وببلدية تيسمسيلت أشرف السيد مرموري على توزيع عدد من مقررات استفادة من  محلات مهنية لفائدة حرفيات وإطلاق دورة تكوينية حول كيفية تسيير مؤسسة حرفية  مصغرة وصناعة الحلويات التقليدية إضافة إلى تدشين مؤسسة فندقية من أربعة نجوم  وتسليم قرارات الاستفادة من قطع أرضية ورخص البناء لفائدة مستثمرين خواص في  إطار الامتياز.

كما شملت الزيارة أيضا معاينة أشغال حفر بئر استكشاف لمنبع حموي ببلدية سيدي  سليمان ووضع حجر الأساس لمشروع إنجاز محطة حموية في إطار الاستثمار الخاص إلى  جانب الاستماع لعرضين حول دراسة استقطاب وحماية وإعادة تهيئة المنابع الحموية  بذات الجماعة المحلية وأخرى تتعلق بتهيئة موقع للاستثمار السياحي ضمن صندوق  الضمان والتضامن للجماعات المحلية.

وببلدية بوقايد زار الوزير الموقع السياحي "سلطان وسلطانة" بغابة "عين عنتر"  مع تقديم له عرضين حول دراستي إنجاز مسالك سياحية بداخل هذا الفضاء الطبيعي  وتهيئة موقع للاستثمار السياحي بالقرب من مخيم الشباب المتواجد بذات الغابة.

كما أشرف الوزير على مراسم إمضاء اتفاقيتين بين مديريتي التشغيل والسياحة  والصناعة التقليدية وغرفة الصناعة التقليدية والحرف وكذا بين غرفة التجارة  والصناعة "الونشريس" والغرفة الفلاحية وغرفة الصناعة التقليدية والحرف حيث 

تتعلقان بتنظيم التظاهرات واقتناء المواد الأولية للحرفيين وتوفير لهؤلاء  التأطير المتخصص.

آخر تعديل على الخميس, 14 أيلول/سبتمبر 2017 18:59
كثير من المخططات التوجيهية للتهيئة السياحية على المستوى الوطني تصل حاليا نسبة انجاز 53 %
  أدرج يـوم : الخميس, 14 أيلول/سبتمبر 2017 19:00     الفئـة : اقتصــاد     قراءة : 292 مرة   شارك