القائمـة الرئيسية


وكالة الأنباء الجزائرية ©
2017 جميع الحقوق محفوظة
- نسخة موبايل -

القائمـة الرئيسية


وكالة الأنباء الجزائرية ©
2017 جميع الحقوق محفوظة
- نسخة موبايل -

الدولة عازمة على التكفل بالحاجيات الطاقوية للمواطنين في أفق 2030

  أدرج يـوم : الأربعاء, 06 أيلول/سبتمبر 2017 10:21     الفئـة : اقتصــاد     قراءة : 154 مرات
الدولة عازمة على التكفل بالحاجيات الطاقوية للمواطنين في أفق 2030

عين الدفلى- أكد وزير الطاقة مصطفى قيطوني يوم  الثلاثاء  بعين الدفلى عزم الدولة على التكفل بالحاجيات الطاقوية للمواطنين في حدود أفق  2030 حرصا منها على تحسين ظروفهم المعيشية.

و اوضح الوزير على هامش تدشين مركز لتحويل الكهرباء ذات التوتر العالي 60/30  كيلو فولط بالعطاف (30 كلم غرب مقر الولاية) في اطار زيارة العمل التي قام بها  للولاية ان التكفل بهذه الحاجيات الضرورية يتطلب اعداد توقعات استهلاك تأخذ  بعين الاعتبار العامل الديمغرافي و في نفس الوقت العامل المرتبط بالتوسع  العمراني.

واشار الى ان الجهود التي تبذلها الدولة بهدف التكفل بالحاجيات الطاقوية  للمواطن ترجمت بتراجع عدد الانقطاعات في التيار الكهربائي خلال فترة الذروة  خلال موسم الصيف الحالي مقارنة بالسنوات الماضية رغم الحرائق التي أتت على عدد  من الغابات.

و اكد الوزير ان البعض يزعم ان عدد الانقطاعات في التيار الكهربائي ارتفعت  خلال فترات الذروة في الاستهلاك هذه السنة لكن الواقع مغاير تماما مبرزا انه  مقارنة ببلد مثل اسبانيا على سبيل المثال التي حرمت بعض مناطقه من هذا المصدر  الطاقوي خلال اكثر من 15 يوما فان الوضع في الجزائر لم يتجاوز المقاييس  المطلوبة.

و اضاف ان انجاز 5 محطات لتوليد الكهرباء عبر التراب الوطني يبرز ايضا الجهود  التي ترجمتها الدولة في هذا الميدان داعيا الى استعمال مختلف المصادر الطاقوية  استعمالا عقلانيا و تفادي كل اشكال التبذير.

و اعتبر في هذا الاطار ان الاسعار المطبقة تشجع المواطنين على الافراط في  الاستهلاك مشيرا الى تفكير يرمي الى مراجعة الاسعار لدى المستهلكين الكبار.

و بشأن المركز المحول ذات التوتر 60/30 كيلوفولط الذي دشنهي اعرب السيد  قيطوني عن فخره لكون هذه المنشأة انجزت من طرف كفاءات وطنية مؤكدا ان تشغيلها  سيعزز تامين التموين بالطاقة الكهربائية (زبائن في القطاع ين الفلاحي و  الصناعي و الاسر) لعدد من البلديات المجاورة للعطاف التابعة بعضها لولاية  الشلف.

و اكد انه بما ان ولاية عين الدفلى ولاية فلاحية فان انجاز هذه المنشأة سيسمح  دون شك للمستثمرين بالتوجه الى القطاع الصناعي الغذائي و التبريد و ببعث  مشاريعهم.

و قد سمحت زيارة السيد قيطوني بتدشين و تشغيل مشاريع ربط بالغاز الطبيعي خصت  اكثر من 2400 اسرة من خمس بلديات بالولاية هي زدين (724 اسرة) و عين الدفلى  (200 اسرة) و عين سلطان (772 اسرة) و عين طورقي (234 اسرة) و الحسينية (478  اسرة) و خلال مداخلته اوضح الوزير انه بفضل هذه الانجازات انتقلت نسبة الربط من 54  الى 81 بالمائة مبرزا ان عملية ربط واحدة تكلف الدولة 75.000 دينار لكل مواطن. 

الدولة عازمة على التكفل بالحاجيات الطاقوية للمواطنين في أفق 2030
  أدرج يـوم : الأربعاء, 06 أيلول/سبتمبر 2017 10:21     الفئـة : اقتصــاد     قراءة : 154 مرة   شارك