القائمـة الرئيسية

القائمـة الرئيسية

أوامر صارمة لتحسين التزويد بالماء الشروب

  أدرج يـوم : الأربعاء, 26 تموز/يوليو 2017 17:26     الفئـة : اقتصــاد     قراءة : 2 مرات
أوامر صارمة لتحسين التزويد بالماء الشروب

الجزائر - حث وزير الموارد المائية، حسين نسيب، المسؤولين  المحليين لقطاعه على تحسين الخدمة العمومية في مجال الماء الصالح للشرب والحرص  على وضع حد للاضطرابات المسجلة في عدة مناطق من البلاد، حسبما أفاد به اليوم  الأربعاء بيان للوزارة.

ووفقا لنفس المصدر،  فإن "الوزير أعطى اوامر صارمة  للمسؤولين المحليين  لدائرته الوزارية قصد جعل الخدمة العمومية للماء الشروب اولوية مطلقة والسهر  على وضع حد للاضطرابات".

وجاءت هذه التوجيهات خلال اجتماع ترأسه الوزير امس الثلاثاء بالجزائر وضم  مدراء الموارد المائية ومدراء وحدات الجزائرية للمياه للولايات التي تسجل  تذبذبات في سير الخدمة العمومية للماء الشروب في موسم الاصطياف.

ويتعلق الأمر بكل من البليدة  بومرداس  تيزي وزو  خنشلة  باتنة  تبسة  أم  البواقي  سطيف  برج بوعريريج  ورقلة  المدية  بجاية  عنابة  بويرة  سكيكدة و  سوق أهراس.

ويهدف هذا الاجتماع إلى تسليط الضوء على المشاكل الحقيقية التي تؤثر على  نوعية الخدمة العمومية للماء الشروب في هذه الولايات والاستماع إلى الحلول  المقترحة من طرف المسؤولين المحليين للحد من هذه النقائص.

"بعيدا عن لغة الخشب  طلب السيد نسيب من الممثلين المحليين إرسال تقارير عن  الوضعية"، حسب البيان.

وخاطب الوزير المسؤولين بالقول: "لا تقولوا لي أن كل شيء على ما يرام  خاصة في المناطق الريفية وبعض المناطق الثانوية التي يتوجب استدراك الأمر بها. 

ألاحظ يوميا سخط السكان من خلال التقارير التي تصلني و أعمدة الصحافة الوطنية".

وفي هذا السياق، استعرض مختلف المسؤولون الواحد تلو الآخر وضعية الخدمة  العمومية للماء الشروب في ولاياتهم وكذا الصعوبات والحلول المقترحة والمشاريع  الموجهة للتجاوز النقائص.

واستخلص من العروض التي قدمها المسؤولون أن أغلب التذبذبات تحصل في المناطق  الريفية وبعض المناطق الثانوية بسبب نقص الموارد في بعض الأحيان وقدم شبكات  التوزيع وانقطاعات التيار الكهربائي والربط غير الشرعي بالشبكة وضعف التسيير  لاسيما في المناطق التي تسير شبكتها المصالح البلدية التي لا تملك لا الكفاءة  والوسائل اللازمة لإنجاز هذه المهمة على اكمل وجه.

وبعد الاستماع لهذه العروض  أعطى الوزير توصيات تقضي بتسريع جميع العمليات  طور الانجاز.

وفي هذا الإطار، شدد الوزير أنه يتعين على المسؤولين بالولايات المعنية  الاعتماد على المؤسسات المصغرة في إنجاز بعض عمليات الصيانة وإصلاح التسربات.

وحرصا على المساواة الاجتماعية  طلب السيد نسيب من المسؤولين تعزيز حضور الأعوان في المناطق الريفية والمناطق الثانوية الأكثر تضررا من تذبذب التوزيع  في فترة الحر.

ويتعلق الأمر هنا بتجنيد وسائل أكبر من خلال حشد قدرات التدخل للأعوان مديريات الموارد المائية وهياكل الجزائرية للمياه وكذا البلديات.

وبخصوص الموارد البشرية، شدد الوزير على ضرورة إعادة تنظيم العناصر وتسخيرهم  للمهن العملياتية للماء مشيرا إلى وجوب التواصل مع السكان والاستعانة بوسائل  الأعلام الجوارية.

وأكد الوزير بأنه "من حق المواطنين معرفة برامج التوزيع وأسباب الاضطرابات  والمستجدات المتعلقة بتحسين الخدمة العمومية للماء الشروب"، مضيفا أنه ينبغي  التحضير لموسم الاصطياف المقبل ابتداء من نهاية الموسم الجاري.

آخر تعديل على الأربعاء, 26 تموز/يوليو 2017 17:37
أوامر صارمة لتحسين التزويد بالماء الشروب
  أدرج يـوم : الأربعاء, 26 تموز/يوليو 2017 17:26     الفئـة : اقتصــاد     قراءة : 2 مرة   شارك