القائمـة الرئيسية

القائمـة الرئيسية

المجمع الصناعي لاسمنت الجزائر يتطلع إلى إنتاج 20 مليون طن في السنة من  الاسمنت في أفق 2019-2020

  أدرج يـوم : الأربعاء, 12 تموز/يوليو 2017 14:59     الفئـة : اقتصــاد     قراءة : 70 مرات
المجمع الصناعي لاسمنت الجزائر يتطلع إلى إنتاج 20 مليون طن في السنة من  الاسمنت في أفق 2019-2020

الشلف - يتطلع المجمع الصناعي لاسمنت الجزائر إلى رفع الإنتاج إلى 20 مليون طن في السنة في أفق 2019-2020 بفضل مشاريع توسيع ثلاثة  مصانع إسمنت و إطلاق مصنعين جديدين، حسبما أعلن عنه اليوم الثلاثاء بالشلف ممثل  المؤسسة العمومية.

أأوضح رئيس قسم الشراكة و الاتصال عز الدين اسفيران للصحافة على هامش أبواب  مفتوحة للمجمع الصناعي لاسمنت الجزائر أن الأمر يتعلق بمشاريع توسيع مصانع  الإسمنت بالشلف و عين الكبيرة و زهانة إضافة إلى إطلاق مصنعين جديدين بسيغوس  (أم البواقي) و بشار.

و يرتقب المسؤول أن يبلغ الإنتاج بمصنع الاسمنت الجديد بسيغوس 2 مليون طن  من الاسمنت في السنة و 1 مليون طن في السنة من هذه المادة بمصنع بشار.

وأضاف أن مصنع الاسمنت لعين الكبيرة الذي دخل حيز التشغيل في فبراير 2017  سيبلغ أقصى قدراته الإنتاجية في فبراير 2018 بإنتاج سنوي يقدر ب 3 مليون طن من  الإسمنت. 

وفيما يخص توسيع مصنع الإسمنت لولاية الشلف أكد السيد اسفيران أن المشروع في  طور الإنجاز و أن إطلاقه سيكون خلال الثلاثي الأول لسنة 2018 مع توقع لارتفاع  الإنتاج من 135ر2 مليون طن في السنة إلى 4 ملايين طن مع دخول الخط الجديد حيز  التشغيل.

           

                  --إطلاق أرضية الكترونية جديدة من اجل الزبائن في شهر  سبتمبر المقبل--

 

أكد مدير نظام الإعلام الآلي وتطوير التكنولوجيات الجديدة لهذه  المجموعة السيد رشيد لعراشي انه سيتم اطلاق ارضية الكترونية جديدة للخدمات  موجهة للزبائن مثل تسليم و فوترة طلباتهم عبر الانترنيت، ابتداء من سبتمبر  المقبل من طرف المجمع الصناعي لاسمنت الجزائر من خلال فروعه النموذجية بعين  الكبيرة و الشلف في اطار مشروع ميثاق الزبون. 

ويتعلق الأمر بالتقرب اكثر من الشركاء و زبائن المجمع الصناعي لاسمنت  الجزائر و الاستماع لتطلعاتهم قصد الرد عليها بشكل أفضل، حسبما أوضح السيد  لعراشي.

و كانت شركة الاسمنت العمومية قد اطلقت بالشراكة مع مركز البحث في  الاقتصاد التطبيقي من اجل التنمية، ميثاق زبون يرمي خاصة الى اقرار الثقة و  وفاء الزبائن مع تحسين نوعية الاستقبال و الحصول على خدماتهم التجارية و تعميم  استعمال الانترنيت من اجل تحكم أفضل في تسيير تدفق الزبائن، حسبما اكد السيد  عبد الرحمان عبدو مستشار بمركز البحث في الاقتصاد التطبيقي من اجل التنمية.

و من جهة أخرى، قامت مجموعة الاسمنت بإطلاق العديد من الأعمال الرامية  إلى حماية البيئة من التأثيرات السلبية الناجمة عن نشاطات إنتاج الاسمنت.

ويتعلق الامر بتعويض المصفاة الالكترونية بمصفاة أخرى من الجيل الجديد  في مصانع الاسمنت للمجموعة، و وضع محطات لتصفية المياه القذرة و رسكلة الفضلات  و إعادة تأهيل المحاجر و اقتصاد الطاقة حسب مسؤولي المجمع الصناعي لاسمنت  الجزائر.

آخر تعديل على الأربعاء, 12 تموز/يوليو 2017 15:04
المجمع الصناعي لاسمنت الجزائر يتطلع إلى إنتاج 20 مليون طن في السنة من  الاسمنت في أفق 2019-2020
  أدرج يـوم : الأربعاء, 12 تموز/يوليو 2017 14:59     الفئـة : اقتصــاد     قراءة : 70 مرة   شارك