القائمـة الرئيسية

القائمـة الرئيسية

توفير 450 ألف مكان للمسافرين بحرا بين 15 يونيو و15 سبتمبر 2017

  أدرج يـوم : الثلاثاء, 04 تموز/يوليو 2017 12:56     الفئـة : اقتصــاد     قراءة : 70 مرات
توفير 450 ألف مكان للمسافرين بحرا بين 15 يونيو و15 سبتمبر 2017

الجزائر-أكد وزير النقل والاشغال العمومية عبد الغني زعلان  يوم الثلاثاء بالجزائر أن مصالح قطاعه وفرت 450 ألف مكان وما يعادل 250 ألف  سيارة, لضمان النقل البحري للسياح وأفراد الجالية الوطنية المقيمة بالخارج  خلال فترة الدروة الممتدة من 15 يونيو الى 15 سبتمبر 2017, اضافة الى 3 ناقلين  اجانب(2 فرنسيان و1 اسباني).

وأكد الوزير في زيارة له الى ميناء الجزائر لاستقبال أفراد الجالية الوطنية  على الشروع في تطبيق نظام خاص بفترة الدروة لتسهيل نقل المسافرين من و الى  البلاد برا وبحرا وجوا, في إطار ما يطلق عليه  بسند العبور الالكتروني.

ومن بين التسهيلات التي تم ادراجها خلال الموسم الحالي يؤكد الوزير ادخال  استخدامات الاعلام الآلي في عملية تحرير البيانات الشخصية للمسافرين وانجاز  اجراءات الجمركة من المنزل او خلال التواجد على متن الرحلة مما يقلص وقت  الانتظار في شبابيك المراكز الحدودية الى 5 دقائق فقط.

وأعلن الوزير عن انطلاق الرحلات المضافة خصيصا لتغطية الطلب في فترة الدروة  من موانئ وهران ومستغانم والعاصمة وبجاية وسكيكدة نحو أليكونت (اسبانيا)  وبرشلونة (اسبانيا)  و مرسيليا (فرنسا) ابتداءا  من 26 يونيو الماضي.

وحسب الوزير فقد وفرت المؤسسة الوطنية للنقل البحري للمسافرين 5 بواخر من  خلال اقتناء باخرتين لنقل المسافرين طيلة السنة وتأجير 3 بواخر وجهت تغطية  الخطوط التي لا يتوفر فيها الطلب على مدار السنة.

وكشف الوزير عن مشروع مرتقب لفتح خط بحري جديد يربط بين الجزائر وتونس, قال  أنه سيقدم التفاصيل المتعلقة به خلال المناسبات المقبلة.

وبالنسبة للإشكال المطروح مسبقا والمتعلق بغلاء التذاكر مقارنة بمؤسسات النقل  الأجنبية, قال الوزير أن المعطيات التي تحصلت عليها الوزارة نتيجة دراسة اجريت  مؤخرا تفيد أن مؤسسات النقل الجزائرية تقدم خدماتها بنفس التكاليف المطبقة من  طرف المؤسسات الاجنبية المجاورة.

من جانبه كشف الرئيس المدير العام للمؤسسة الوطنية للنقل البحري للمسافرين  احسن قرايرية عن افتتاح خط وهران-أليكونت والجزائر-بجاية غدا الاربعاء أمام  المسافرين, مشيرا في ذات السياق الى برمجة 324 رحلة ذهاب-اياب عبر 5 بواخر  خلال نفس الفترة المذكورة.

وأشار نفس المسؤول الى تحقيق مبيعات بنسبة 100 في المائة تخص خط  برشلونة-سكيكدة الذي تم افتتاحه بوم 26 يونيو الماضي بعد تطبيق تخفيضات تقدر بنسبة  40 في المائة على  التذاكر مقارنة بالأسعار المطبقة عبر خط جنوى-تونس.

وتقدر طاقة استيعاب البواخر المذكورة بين 1300 و1800 مسافر للرحلة الواحدة  وبين 400 و600 سيارة, كما وفرت الشركة في مجال تحسين الخدمات مركزين لمصالح  الشرطة و2 لمصالح الجمارك و وكالة للتأمين عبر مختلف المرافئ. وفي مجال التسهيلات الجمركية ذكر السيد بريكة جمال- مدير العلاقات العامة  للمديرية العامة للجمارك- على استحداث خدمة سند العبور الالكتروني الذي يسمح  بتقليص مدة انتظار المسافرين في المعابر الحدودية .

وجاء هذا الاجراء نتيجة للتقييم المنجز شهر مارس 2017 والذي اظهر ان استخراج  سند العبور يشغل 80 في المائة من وقت الاجراءات الجمركية للمسافر الواحد,  يتابع السيد بريكة.

وقال نفس المصدر انه "يمكن للمسافر الدخول الى الارضية الالكترونية لموقع  الجمارك من اجل تدوين والتصريح بمختلف المعلومات الخاصة بالمسافرين وممتلكاتهم  من المنزل او خلال الرحلة قبل الوصول الى الميناء", ويقوم عون الجمارك تبعا  لذلك باستدعاء المعلومات عن طريق رقم التسجيل لسند العبور واتمام الإجراءات في  ظرف أقل من 5 دقائق.

كما خصصت ذات المصالح سند عبور خاص بالمواطنين من ذوي الاحتياجات الخاصة  الذين استفادوا من رواق خاص عبر المراكز الحدودية في الموانئ والمطارات  والمحطات البرية ونافذة خاصة في الموقع الالكتروني.

توفير 450 ألف مكان للمسافرين بحرا بين 15 يونيو و15 سبتمبر 2017
  أدرج يـوم : الثلاثاء, 04 تموز/يوليو 2017 12:56     الفئـة : اقتصــاد     قراءة : 70 مرة   شارك