القائمـة الرئيسية


وكالة الأنباء الجزائرية ©
2017 جميع الحقوق محفوظة
- نسخة موبايل -

القائمـة الرئيسية


وكالة الأنباء الجزائرية ©
2017 جميع الحقوق محفوظة
- نسخة موبايل -

بدة يبحث سبل تعزيز التعاون الثنائي مع نائب رئيس الوزراء منطقة كيبك 

  أدرج يـوم : الإثنين, 03 تموز/يوليو 2017 09:51     الفئـة : اقتصــاد     قراءة : 50 مرات
بدة يبحث سبل تعزيز التعاون الثنائي مع نائب رئيس الوزراء منطقة كيبك 

الجزائر  - تباحث وزير الصناعة و المناجم السيد محجوب بدة  يوم الأحد بالجزائر العاصمة مع نائب رئيس وزراء منطقة كيبك  وزيرة المؤسسات  الصغيرة و المتوسطة و التخفيف التنظيمي و التنمية الاقتصادية الإقليمية لمنطقة  كيبك  ليز ثيريو  حول سبل تعزيز التعاون الثنائي إلى جانب المحاور الكبرى  لمخطط عمل الحكومة  حسبما أفاد به بيان للوزارة.

و  خلال هذه الجلسة  اغتنم السيد بدة الفرصة لعرض الخطوط العريضة لمخطط عمل  الحكومة  لاسيما في شقه الاقتصادي والاهتمام الذي يوليه إلى المؤسسات الصغيرة  و  المتوسطة  التي تلعب دور أساسيا في خلق مناصب الشغل و تعزيز القيمة  المضافة حسب ذات المصدر.

كما سلط الوزير الضوء على الفروع ذات الأولوية لاسيما في قطاع المناجم و  المناولة في قطاع السيارات و  الصناعة الغذائية  وكذا ميدان التكوين الذي  تكتسب فيه كندا خبرة واسعة.

و من جهتها  اغتنمت كذلك السيدة ليز ثيريو  التي تقوم بزيارة الى الجزائر من  2 إلى 4 يوليو الجاري   الفرصة  لتهنئة السيد بدة على مهمته الجديدة  مؤكدة  على حرص كيبك على  اعتبار الجزائر شريكا طبيعيا لها.

و رأت أن العامل اللغوي و الحضور القوي للجالية الجزائرية بكيبك من شأنه أن  يسهل التقارب ما بين رجال أعمال البلدين.

كما شددت على الإهتمام الذي توليه حكومتها من أجل تطوير  شراكات مع  المتعاملين الجزائريين حتى يتم ولوج الأسواق المغاربية و الإفريقية.

و في هذا الشأن  ركزت السيدة ثيريو  على الدور الهام للمؤسسات الصغيرة و  المتوسطة  الذي تلعبه في اقتصاد كيبك  لاسيما التي تم انشاءها من قبل النساء.

و في ختام الجلسة  أفاد السيد بدة للصحافة أن المحادثات مع الطرف الكيبكي  كانت مفيدة جدا  مؤكدا أن برنامج الحكومة في شقه الاقتصادي يتمحور حول  المؤسسات الصغيرة و المتوسطة.

و أضاف أن اللقاء مع الطرف الكيبكي يهدف إلى تعزيز و اعطاء ديناميكية جديدة  لإنشاء المؤسسات الصغيرة و المتوسطة و المؤسسات الناشئة بغرض تنويع الاقتصاد  الوطني.

و أبرز الوزير الخبرة الكبيرة  لدى الكنديين في هذا الميدان  مؤكدا على رغبة  الجزائر في الاستفادة من هذه الخبرة.

وبهذه المناسبة  وصفت السيدة ثيريو  لقائها مع وزير الصناعة و المناجم  بالمثرية جدا  مضيفة أن المحادثات الصريحة التي دارت بين الطرفين تمحورت حول  فرص الأعمال  لاسيما فرص مؤسسات الصغيرة و المتوسطة و النظر في كيفية إقامة  شراكات عمومية/خاصة بين المؤسسات الكيبكية و الجزائرية.

 

و أشارت إلى سبل التعاون التي تم تحديدها  بالقول "لقد حددنا معا عدة مجالات  للشراكة من شأنها أن تعود بالنفع على الطرفين و سوف نعلنها لمتعاملينا  و  ينتظر أن نعود من أجل تجسيدها في الآجال القريبة".

بدة يبحث سبل تعزيز التعاون الثنائي مع نائب رئيس الوزراء منطقة كيبك 
  أدرج يـوم : الإثنين, 03 تموز/يوليو 2017 09:51     الفئـة : اقتصــاد     قراءة : 50 مرة   شارك