القائمـة الرئيسية

القائمـة الرئيسية

ارتفاع أسعار النفط ولكن السوق ما زالت تعاني من التخمة

  أدرج يـوم : الإثنين, 12 حزيران/يونيو 2017 13:28     الفئـة : اقتصــاد     قراءة : 2 مرات
ارتفاع  أسعار النفط ولكن السوق ما زالت تعاني من التخمة

سنغافورة  -  سجلت أسعار النفط ارتفاعا  في بداية  التعاملات يوم الاثنين مع رهان تجار التعاملات الآجلة على أن السوق ربما  تكون شهدت الأسوأ بعد هبوط قياسي في الأسواق في الآونة الأخيرة حتى في الوقت  الذي ما زالت فيه الأسواق الفعلية تعاني من تخمة المعروض ولاسيما بسبب زيادة  متواصلة في عدد منصات الحفر بالولايات المتحدة.

وارتفعت أسعار التعاقدات الآجلة لخام برنت 29 سنتا إلى  44ر48  للبرميل أو  6ر0 في المائة عن مستوى إغلاقها السابق.

وارتفعت أسعار التعاقدات الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط 26 سنتا أو 6ر0في  المائة إلى 09ر46 دولار للبرميل.

وكانت أسعار النفط انخفضت بنحو 4 % خلال الأسبوع الماضي بعد أن أظهرت بيانات  أمريكية زيادة مفاجئة في مخزونات الخام بمقدار 3ر3مليون برميل لتصل إلى 2ر531   مليون برميل.

و من جهته   كان وزير الطاقة السعودي خالد الفالح قد توقع امس الاحد من  العاصمة الكازاخستانية آستانا "سرعة" تراجع مخزونات النفط الخام في الاشهر  الثلاثة الى الاربعة القادمة.

وقال الفالح خلال مؤتمر صحفي أن السعودية ستزيد الصادرات الى الولايات  المتحدة على المدى الطويل معتبرا أن "السوق الامريكية ستظل مهمة (لنا) وسنواصل  في المدى الطويل زيادة الصادرات الى الولايات المتحدة التي تتلقى امدادات جيدة  في الوقت الحالي".

وكان  قد اعتبر في  وقت سابق أن التراجع المسجل مؤخرا في أسعار النفط جاء  نتيجة لأخطاء إحصائية وبالتالي فإن الأمر لا يستدعي إدخال تعديلات على اتفاق  خفض الانتاج لمنتجة الدول المصدرة للنفط (اوبك).

واضاف بأن الوقت سيصحح هذا الخطأ الإحصائي مؤكدا أن اتفاقات الشهر الماضي  لتمديد خفض الإنتاج العالمي ستجني ثمارها خلال أسابيع وأشهر.

وكان الاجتماع المشترك بين  ال$ول المصدرة للبترول (اوبك) و منتجين خارج  المنظمة  على غرار روسيا قد توصل في 25 مايو الماضي الى اتفاق بشان مواصلة  العمل بخفض الانتاج لمدة تسعة اشهر اضافية تنتهي في مارس 2018 وذلك بمقدار  مليون و 800 الف برميل يوميا.

ارتفاع أسعار النفط ولكن السوق ما زالت تعاني من التخمة
  أدرج يـوم : الإثنين, 12 حزيران/يونيو 2017 13:28     الفئـة : اقتصــاد     قراءة : 2 مرة   شارك