القائمـة الرئيسية

القائمـة الرئيسية

إقبال معتبر لمواطني العاصمة على السوق التضامنية الرمضانية للاتحاد العام للعمال الجزائريين

  أدرج يـوم : الثلاثاء, 30 أيار 2017 14:51     الفئـة : اقتصــاد     قراءة : 72 مرات
إقبال معتبر لمواطني العاصمة على السوق التضامنية الرمضانية للاتحاد العام للعمال الجزائريين

 الجزائر- يعرف السوق التضامني للاتحاد العام للعمال  الجزائريين بساحة أول ماي إقبالا معتبرا لمواطني العاصمة الذين وجدوا في هذا  الفضاء فرصة لاقتناء مختلف المواد و المنتجات الغذائية بأسعار ''معقولة ''، حسبما لوحظ.

ويسجل بساحة الاتحاد العام للعمال الجزائريين التي اكتست طابعا تجاريا محضا  مع دخول الشهر الفضيل ، إقبال المواطنين الذين توافدوا على المكان مع دخول  رابع يوم من رمضان لاقتناء مختلف الحاجيات و المستلزمات المعروضة بالمكان  "بأسعار تنافسية" حسب ممثلي مختلف الأجنحة الموزعة بالمكان و الذين تعالت  اصواتهم بأسعار سلعهم من اجل جلب المزيد من الزبائن.

و يمكن للمتجول بين أجنحة هذه السوق التضامنية رؤية طوابير المواطنين الذي  تهافتوا على اجنحة بيع منتجات الحليب ومشتقاته و كذا جناح العصائر و المشروبات  الغازية التي يبدو أنها نالت النصيب الأوفر من قائمة مشتريات قاصدي ساحة  الاتحاد . وقد احتضنت الأخيرة عددا من المؤسسات الناشئة و المدعمة من قبل  الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب (اونساج) إضافة إلى جناح خاص بالأدوات  الكهرومنزلية لعدد من المؤسسات الوطنية الخاصة ، و اخر خاص بالديوان الوطني  المهني للخضر و اللحوم و الذي رفع شعار التسويق المباشر للسلع من المنتج إلى  المستهلك إضافة إلى جناح خاص بالديوان الجزائري المهني للحبوب.

و بالجهة المخصصة للخضر و الفواكه حاول أصحاب الأجنحة عرض أفضل المنتجات  الموسمية من هذه المواد لجلب الزبائن الذي فضل عدد منهم التجوال بين جميع  الأجنحة من أجل الوصول  إلى أفضل العروض . وقالت إحدى السيدات ان الأسعار  معقولة بالنسبة لبعض السلع فيما لا تختلف كثيرا عن أسعار سلع أخرى و التي تبقى  بذلك بعيدة عن القدرة الشرائية للمواطنين من ذوي الدخل المحدود.

و قال السيد سليم لباطشة الأمين العام لفدرالية عمال الصناعات الغذائية  التابعة للاتحاد العام للعمال الجزائريين لواج ان تنظيم هذه المبادرة أضحى  تقليدا للاتحاد و الفدرالية من اجل تقريب المؤسسات الجزائرية للمواطنين لا  سيما خلال شهر رمضان و تشجيع  الزبون على التوجه نحو العلامات الجزائرية التي  اصبحت تقدم منتجات جيدة بإمكانها منافسة منتجات اجنبية و باسعار معقولة.

و اضاف ان المعرض الذي يضم 87 جناحا لعارضي مختلف السلع الغذائية إضافة إلى  20 عارضا من أصحاب المؤسسات الممولة من قبل الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب  ( انساج)  فرصة ايضا لتقديم المؤسسات المستحدثة من اجل التعريف بنفسها و فرض  منتجاتها في السوق المحلية ، داعيا في نفس الوقت المواطنين للتقرب من هذا  السوق من اجل الاستفادة من العروض المقدمة لهم و التي ستسمح لهم ايضا من  اكتشاف منتجات بلدهم و حتى الافتخار بها.

و كانت مديرية التجارة لولاية الجزائر قد وجهت في وقت سابق نداء للمتعاملين  الاقتصاديين من منتجين ومستوردين في مجال المواد الغذائية الواسعة الاستهلاك   من اجل المشاركة في هذه التظاهرة التجارية بمناسبة حلول شهر رمضان والتي تتوزع  هذه السنة  إضافة إلى سوق "ساحة أول ماي" التابع للاتحاد العام للعمال  الجزائريين عبر كل من  الجناح الرئيسي (أ) لمعرض الصفاكس "الصنوبر البحري" و   "ساحة تريولي" ببلدية باب الوادي و  الساحة المحاذية للملعب البلدي "شب شب"  الواقع ببلدية الرويبة و الحضيرة الخاصة بالديوان الوطني المهني للخضر واللحوم  بالكثبان ببلدية عين البنيان .

و قال في هذا الخصوص السيد دهار العياشي ممثلا عن المديرية لواج ان عدد  العارضين الموزعين عبر هذه الفضاءات يتراوح بين 15 و250 عارض و ستبقى هذه  الأسواق مفتوحة إلى غاية نهاية شهر رمضان مضيفا ان المديرية كثفت من عملها من  اجل مراقبة الممارسات التجارية و قمع الغش عبر مختلف الأسواق و المحلات  التجارية بالعاصمة خلال شهر رمضان الكريم.

آخر تعديل على الثلاثاء, 30 أيار 2017 14:54
إقبال معتبر لمواطني العاصمة على السوق التضامنية الرمضانية للاتحاد العام للعمال الجزائريين
  أدرج يـوم : الثلاثاء, 30 أيار 2017 14:51     الفئـة : اقتصــاد     قراءة : 72 مرة   شارك