القائمـة الرئيسية

القائمـة الرئيسية

  وزارة الشؤون الدينية والأوقاف : التوقيع على اتفاقية شراكة مع بنك "البركة "  لتمويل منتجات مختلفة لفائدة الأئمة وعمال القطاع

  أدرج يـوم : الأحد, 21 أيار 2017 16:07     الفئـة : اقتصــاد     قراءة : 7 مرات
   وزارة الشؤون الدينية والأوقاف : التوقيع على اتفاقية شراكة مع بنك "البركة "  لتمويل منتجات مختلفة لفائدة الأئمة وعمال القطاع

 

 الجزائر - تم يوم الأحد بالعاصمة التوقيع على اتفاقية بين  وزارة الشؤون الدينية والأوقاف و بنك "البركة " لتمويل عمليات إقتناء السيارات  المركبة في الجزائر وكذا مختلف التجهيزات الكهرومنزلية وكافة المنتجات المعنية  بقائمة القرض الاستهلاكي لفائدة الأئمة وعمال القطاع وذلك من خلال قروض "حلال"  بدون فوائد .

وأكد وزير الشؤون الدينية والأوقاف السيد محمد عيسى على هامش حفل توقيع  الاتفاقية مرفوقا بالمدير العام لبنك البركة السيد محمد حافظ أن الهدف من  المبادرة هوتقديم تسهيلات بشروط تفضيلية و توفير "حياة كريمة " للأئمة موظفي  القطاع من خلال توفير قروض إستهلاكية بدون فائدة لتجسيد مختلف مشاريعهم وهي  قروض حلال 100 بالمئة وبدون فائدة في إطار تشجيع المنتوج الوطني .

وأفاد الوزير أن نسبة مساهمة الأئمة ومختلف موظفي وزارة الشؤون الدينية لدى  اقتناء المنتوج سواء تعلق الأمر بسيارة أو أدوات كهرومنزيلية  وكافة المتجات  المعنية بقائمة القرض تبلغ 10 بالمئة من القيمة الإجمالية فيما يضمن بنك  البركة تسديد 90 بالمئة وذلك بأقل شروط  .

واشار الوزير الى أن أفق التعاون بين بنك البركة الجزائري والوزارة سيتوسع  مستقبلا ليشمل في آفاقه الشراكة والاستثمار في مجال الاوقاف من خلال إطلاق  مشاريع في مجال السياحة والفندقة و السكن لتشجيع لتحقيق مداخيل جديدة ولفت أن  الاستثمار في الأوقاف سيكون بمثابة مصدر إضافي للتنمية الإقتصادية وتنويع   مصادر الدخل القومي .

وفي إطار قروض للسكن لم يستبعد الوزير محمد عيسى توسيع دائرة الإتفاقية  المبرمة لتشمل السكنات لفائدة الائمة حيث كشف أنه راسل لكافة مديريات الشؤون  الدينية على المستوى الوطني لضبط قائمة طالبي السكن من الأئمة للتكفل بهم عبر  مختلف الصيغ أو الاستفادة من قروض لبناء سكن ريفي وسيتم توجيه القائمة لمصالح  وزارة السكن لدراستها والرد عليها لمرافقة كل إنشغالاتهم .

وأفاد الوزير أن مشاريع عملاقة على أراضي الوقف بالعاصمة وعبر التراب الوطني  على غرار فنادق وفضاءات تجارية و محطات حموية وغيرها تنتظر التجسيد ضمنها  فنادق ومساحات تجارية وغيرها وجدد بالمناسبة دعوته رجال الأعمال للمساهمة في  تنفيذ وتمويل المشاريع لبعث التنمية والرقي بالخدمات وستوجه فوائدها لخدمة  العائلات المعوزة والفئات الهشة .

من جهته أوضح المدير العام لبنك البركة حفيظ محمد الصديق أن الاتفاقية  المبرمة تقدم تسهيلات عديدة وجاءت بصيغة تفضيلية وتنمح الأئمة وباقي الفئات  المستفيدة من القروض فرصة لإقتناء مختلف المنتوجات مختلفة كشراء السيارات  التي تم تجهيزها بالجزائر بشروط منخفضة وبفائدة صفر وهي حلال 100 بالمئة .

وأوضح أن بنك البركة يمتلك إمكانيات وسيولة " كبيرة " تخصص 50 بالمئة من  إمكانياتها المادية للإستثمار وهي تركز على الإستثمار وليس على الإستهلاك  للدفع بعجلة التنمية الوطنية ليس الإستهلاك بغية الرفع من حيوية الإستثمار في  القطاع الإقتصادي وتحقيق المردودية  .

 

وفي الختام أبدى المسؤول الأول على بنك البركة إستعداد مؤسسته مرافقة وزارة  الشؤون الدينية والأوقاف في تمويل مختلف مشاريع الإستثمار على مستوى الأوقاف  التي ستطلقها مستقبلا .

آخر تعديل على الأحد, 21 أيار 2017 16:27
  وزارة الشؤون الدينية والأوقاف : التوقيع على اتفاقية شراكة مع بنك "البركة "  لتمويل منتجات مختلفة لفائدة الأئمة وعمال القطاع
  أدرج يـوم : الأحد, 21 أيار 2017 16:07     الفئـة : اقتصــاد     قراءة : 7 مرة   شارك